الجمعة, يناير 27, 2023
الرئيسيةحياتنااكتشف أسرار نظام أوكيناوا الغذائي الياباني.. ضمان لحياة صحية وطويلة

اكتشف أسرار نظام أوكيناوا الغذائي الياباني.. ضمان لحياة صحية وطويلة

"في هذا البلد أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري والسمنة نادرة"

- Advertisement -

وطن– تمّ تبني حمية أوكيناوا من قبل سكان الأرخبيل الياباني، الذي يحمل نفس الاسم. في هذه المنطقة بالتحديد، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري والسمنة نادرة، كما يعيش الناس لفترة طويلة جدًا!

وبحسب ما نشرته مجلة “غرازيا” الفرنسية، فإنّ اسم نظام أوكيناوا الغذائي يرجع إلى الأرخبيل الياباني الذي يحمل نفس الاسم. وهذه الدقة في التسمية ليست من محض الخيال أو مجرّد ارتجال، فاليابان تحتل المراتب الأولى  في العالم من حيث مؤشراتُ جودة الحياة.

علاوةً على ذلك، فإن سكان هذا الأرخبيل (المكوّن من مائة جزيرة) لديهم متوسط ​​عمر متوقّع أعلى من أي مكان آخر في اليابان. فمتوسط عمر النساء يبلغ 86 سنة و78 سنة للرجال، فضلاً عن أن أمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والسكري والسمنة نادرة للغاية. ولهذا بدأ العلماء بسرعة في دراسة نظامهم الغذائي وعاداتهم.

خبير يكشف عن أفضل نظام غذائي لتقليل التدهور المعرفي

حمية أوكيناوا: ما السر؟

لا يطبخ سكان أوكيناوا طعامهم أو يتبلونه إلا نادرًا، ما يسمح لهم بالاستمتاع بالنكهات كما هي. أيضًا، لديهم عادة الأكل ببطء شديد ومضغ الطعام بشكل جيّد. كما أنهم يفضّلون الحصص الصغيرة، ويتوقفون عن الأكل قبل الشعور بالشبع (80٪).

لا يطبخ سكان أوكيناوا طعامهم أو يتبلونه إلا نادرًا، ما يسمح لهم بالاستمتاع بالنكهات كما هي. أيضًا، لديهم عادة الأكل ببطء شديد ومضغ الطعام بشكل جيّد.
لا يطبخ سكان أوكيناوا طعامهم أو يتبلونه إلا نادرًا، ما يسمح لهم بالاستمتاع بالنكهات كما هي. أيضًا، لديهم عادة الأكل ببطء شديد ومضغ الطعام بشكل جيّد.

باختصار، نظام أوكيناوا الغذائي هو نظام غني بالأسماك والمحار والخضروات والأعشاب البحرية وفول الصويا (بجميع أشكاله)، والأطعمة النشوية، مثل: الأرز أو الحبوب أو المعكرونة. وهي تشمل بشكل استثنائي، البيض ومنتجات الألبان، (ما يقلل من تناول الأحماض الدهنية المشبعة والملح).

إن اتباع نظام أوكيناوا الغذائي يعني أيضًا التخلّي عن الحلويات، لذلك فإنك تقضي إلى حدٍّ كبير على إجمالي السعرات الحرارية التي تتشكل من السكريات والمنتجات الصناعية فائقة المعالجة!

نظام غذائي للعيش حياة أطول حتى عمر 100 عام

حمية أوكيناوا: أطعمة يجب تناولها

- Advertisement -

يعتبر دور الأسماك والتوفو المصدر الوحيد تقريبًا للبروتين، وهذا أمر أساسي في الحمية. ففي المجتمعات الغربية، يأكل السكان اللحمَ البقري الذي يحتوي على سعرات حرارية أكثر ويرتبط بتطور الأمراض. في المقابل، لا تحتوي الأسماك الزيتية والأسماك البيضاء -التي يجب تناولها ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع- على أي سعرات حرارية تقريبًا، وإذا كانت تحتوي على دهون، فهي صحية. يعزز هذان النوعان من الأسماك أيضًا التطوّر الفكري بفضل الزنك والفوسفور والفيتامينات المختلفة التي تحتوي عليها.

كما يتناولون الأعشاب البحرية (خس، النوري واكامي..)، إنه غذاء خارق يُستهلك بكميات صغيرة، ويفيد جسم الإنسان لاحتوائه على البوتاسيوم والحديد واليود والصوديوم والألياف.

نظام أوكيناوا الغذائي: يعتمد نجاحه أيضًا على أسلوب حياة مختلف

لكن النظام الغذائي ليس كل شيء! وفقًا لماريا إليسا كالي، أستاذة الطب في جامعة كومبلوتنسي بمدريد، فإنّ أسلوب الحياة أساسي أيضًا، فأوضحت قائلة: “فبالإضافة إلى عدم تناول الأطعمة المصنعة أو التبغ أو الكحول بشكل منتظم، من الضروري، كما يفعل سكان أوكيناوا، الانخراط في ممارسة النشاط البدني مدى الحياة بشكل منتظم”.

نظام أوكيناوا الغذائي: يعتمد نجاحه أيضًا على أسلوب حياة مختلف
نظام أوكيناوا الغذائي: يعتمد نجاحه أيضًا على أسلوب حياة مختلف

وتشير كذلك إلى أنّ نشاطهم الاجتماعي وحياتهم المجتمعية ثبتَ أنها عامل وقائي ضد الأمراض المزمنة وتطيل العمر. لذلك فإن الجمع بين كلّ هذه العوامل هو الذي يضمن لهؤلاء الأشخاص طول العمر وصحة جيدة. فضلاً عن ذلك، لا يستحق الأمر إلا تغيير بعض العادات (السيئة).

نظام غذائي للحفاظ على صحة القلب: 7 نصائح يجب وضعها في الاعتبار

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث