خط سير الأسرى الذين ستفرج عنهم حماس من غزة وصولا إلى إسرائيل

وطن – كشفت قناة الجزيرة، عن خط السير الذي سيتم إتباعه في عملية تبادل الأسرى خلال الصفقة التي جرى التوصل إليها بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري، إنّ حركة حماس ستسلم اليوم قائمة بأسماء الأسرى الإسرائيليين الذين يتم الإفراج عنهم من النساء الأطفال.

وأضاف أنه سيتم الإفراج عن هؤلاء الأسرى على دُفعات خلال مدة أيام الهدنة (أربعة أيام)، مشيرا إلى أنّ عدد الأسرى الذين سيتم الإفراج عنهم يبلغ 50 أسيرا، بينهم 30 طفلا و12 سيدة وثمانية من الأمهات.

إخلاء عبر معبر رفح

وأوضح أنّه بعد أن تتلقى إسرائيل القائمة وتُصادق عليها، ستبدأ حركة حماس بإطلاق سراح الأسرى يوم الخميس، من خلال تسليمهم للصليب الأحمر الدولي الذي سينقلهم إلى معبر رفح من الجانب المصري، ومن ثم سيتم تسليمهم لجيش الاحتلال على الحدود الإسرائيلية.

  • اقرأ أيضا:
المقاومة ركّعت إسرائيل.. وافقت على شروط حماس لإتمام الصفقة وتنتظر رد السنوار

الإفراج عن الأسرى على دفعات

وأفاد بأنه بعد أن يتسلمهم جيش الاحتلال ويتأكد منهم ستبدأ إسرائيل بالإفراج عن الدُفعة الأولى من الأسيرات والأشبال الفلسطينيين المشمولين في هذه الصفقة، وعددهم سيصل إلى 150 أسيرا.

ولفت إلى أن الحكومة الإسرائيلية صادقت على 300 من الأسرى ليتم الإفراج عنهم حال جرى تمديد الهدنة بمعدل 1 : 3، أي أن إطلاق سراح إسرائيلية يعني إطلاق سراح 3 من الأسيرات الفلسطينيات.

قطر تعلن عن صفقة الهدنة

أعلنت دولة قطر، التوصل لاتفاق هدنة إنسانية في غزة، وذلك بعد مرور 46 يوما على الحرب التي بدأها جيش الاحتلال ضد القطاع المحاصر.

وقال بيان لوزارة الخارجية القطرية، نشرته على حسابها على منصة “إكس“: “دولة قطر تعلن نجاح جهود الوساطة المشتركة مع جمهورية مصر العربية والولايات المتحدة الأمريكية بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) والتي أسفرت عن التوصل إلى اتفاق لهدنة إنسانية سيتم الإعلان عن توقيت بدءها خلال ٢٤ ساعة وتستمر لأربعة أيام قابلة للتمديد”.

وبحسب بيان الخارجية القطرية، يشمل الاتفاق تبادل ٥٠ من الأسرى من النساء المدنيات والأطفال في قطاع غزة في المرحلة الأولى مقابل إطلاق سراح عدد من النساء والأطفال الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية، على أن يتم زيادة أعداد المفرج عنهم في مراحل لاحقة من تطبيق الاتفاق.

وتسمح الهدنة بدخول عدد أكبر من القوافل الإنسانية والمساعدات الإغاثية بما فيها الوقود المخصص للاحتياجات الإنسانية.

وأكّدت قطر، وفق البيان، استمرار مساعيها الدبلوماسية لخفض التصعيد وحقن الدماء وحماية المدنيين.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث