الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةحياتناجدل في كندا حول مدرس متحول جنسيًا بصدر ضخمٍ وبارزٍٍٍ (فيديو)

جدل في كندا حول مدرس متحول جنسيًا بصدر ضخمٍ وبارزٍٍٍ (فيديو)

متحول جنسيًا يثير الجدل بصدره الضخم في مدرسة ثانوية في أوكفيل-أونتاريو

- Advertisement -

وطن– في حين أثار مدرس تكنولوجيا متحوّل جنسيًا في أونتاريو، قلق طلاب مدرسة ثانوية، لا سيما وأنه ظهر بصدر اصطناعي ضخم وبارز للغاية- دافعت المؤسسة التعليمية عنه بحزم، وأدانت بصفة قاطعة الجدل حول “رهاب المتحولين جنسيًا”.

وبحسب تقريرٍ لصحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، فإن أولياء أمور الطلاب تظاهروا وطالبوا بفصله على الفور.

ووفق هذا المصدر، احتجّ مئات من أولياء أمور التلاميذ والطلاب والمقيمين في أوكفيل-أونتاريو إحدى أكبر مقاطعات كندا، خارج مدرسة ترافالغار الثانوية يوم الجمعة، لمطالبة المؤسسة بفصل هذا المدرس المتحول جنسيًا المثير للجدل.

نجل هشام سليم المتحول جنسياً ينهار في جنازة والده (شاهد)

- Advertisement -

وجادل الأولياء والطلاب مؤسسي المدرسة، قائلين: “الشمولية ليست عذراً للفساد، ولماذا تدافعون عن أستاذ يحط من صورة المرأة؟”.

وبحسب ما ترجمته “وطن“، فإن طلاب المدارس الثانوية شاركوا في الأسبوع السابق، صورًا على وسائل التواصل الاجتماعي لمعلم في اختصاص التكونولوجيا، يحمل ثديًا اصطناعيًا ضخماً ومتدلياً بشكل يثير الجدل، بعد إجرائه لعملية تحوّل جنسي في الصيف.

والمعلم الذي كان ذكرًا أصبح اليوم امرأة، لكن هذا ليس ما أثار غضب الطلاب، بل إنّ المظهر الجسدي لمعلمهم كان غير لائق، إلى درجة أن بعضهم رفض حتى المشاركة في الفصل، نقلاً عن صحيفة نيويورك بوست.

- Advertisement -

ومنذ ذلك الحين، انتشرت صور المعلم على الإنترنت، ووصل الجدل حول وجوده في الفصل إلى ما هو أبعد من حدود هذه المدينة، التي يبلغ عدد سكانها ما يقارب من 200000 نسمة، وتقع في منطقة تورنتو، حيث تردّد صدى قلق الطلاب بشكل خاص على قناة فوكس نيوز، حيث اتخذ المذيع والصحفي تاكر كارلسون موقفًا مؤيدًا للطلاب، وفُصل المعلم على الفور.

من جانبها، أكدت القناة الأمريكية سمعة الأستاذ السيئة، الذي تمّ تشبيهه بموظف آخر في مجلس مدرسة مقاطعة هالتون، وهي الإدارة التابعة لمدرسة أوكفيل ترافالغار الثانوية، ثم نشرت هذه الأخيرة بيانًا صحفيًا مقتضبًا لتصحيح المعلومات، دون الكشف عن اسم الأستاذ المتورط في الصور ومقاطع الفيديو التي انتشرت على نطاق واسع.

المغربية المتحولة الجنسية نور تتباهى بـ”قفطانها” في مهرجان مراكش “فيديو”

وردّاً على سؤال من قبل صحيفة تورنتو صن، دافعت رئيسة الجامعة بقوة عن المعلم المعني، واعتبرت أن الأمر مثير للجدل بشأن “رهاب المتحولين جنسيًا”. وأكدت أن المؤسسة المدرسية تساندها، مشيرة إلى أن المعلمة على عكس ما يُشاع “مقبولة تمامًا” في المجتمع الطلابي.

وقالت مارجو شاتلوورث رئيسة الجامعة: “حماية حقوق المتحولين جنسيًا هي أولويتنا”، مضيفة أن المعلم المعني محلّ تقدير لمهاراته التدريسية، ولم يكن أبدًا موضوع شكاوى حتى الآن.

وأضافت: “مع ذلك فإن مدرسة ترافالغار الثانوية تلقّت -منذ ذلك الحين- مكالمات عديدة من أولياء الأمور الذين يشعرون بالسخط، بسبب وجود مدرس سيئ المظهر بين أعضاء هيئة التدريس”، وتؤكد أنه تم اتخاذ تدابير لضمان سلامته، بما في ذلك المظاهرات التي تُقام خارج بوابات المدرسة.

ومع ذلك، فهي لم تعلّق على ردود أفعال هؤلاء الطلاب، الذين أفادوا “بعدم ارتياحهم” عند رؤية المعلم، ولا على مشاكل السلامة التي يمكن أن يخلقها صدره المتدلي الكبير، لا سيما عند التعامل مع الآلات في قسم وجود الآلات التكنولوجية، حيث يُعلّم الأستاذ الطلاب.

في الوقت الحالي، تستمر هذه القضية في إثارة الروح المعنوية في كندا، حيث يتم التعامل مع مسألة حقوق الأقليات الجنسية على محمل الجد. مثل كل عام، شاركت مدرسة ترافالغار الثانوية بشكل نشط في شهر الفخر في يونيو الماضي وقامت بحملة نشطة، تمت دعوة الطلاب إليها من أجل مزيد من الاعتراف بحقوق الأشخاص المتحولين جنسياً.

من جانبه، علّق كاتب العمود في تورنتو صن، أنتوني فيوري، على القضية قائلاً: “هذه القصة لم تنتشر لأن المعلم متحول جنسيًا، بل لأن الجميع يعتقد أن مظهره غير لائق في الفصل الدراسي، لكن لا أحد يجرؤ على قول ذلك”.

شركة محاماة عالمية تُقصي أكبر شريك إماراتي لها لموقفه من “المثلية الجنسية”!

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث