هجوم صاروخي تبنته فصائل عراقية يستهدف قاعدة أمريكية في سوريا

وطن – أعلنت فصائل مسلحة عراقية تطلق على نفسها اسم “المقاومة الإسلامية” في العراق، السبت، استهدافها لقاعدة “الشدادي” العسكرية الأمريكية جنوبي مدينة الحسكة السورية.

وكانت ذات الفصائل أعلنت في بيان تناقلته وسائل إعلام، الجمعة، أنها ستبدأ الأسبوع المقبل “مرحلة جديدة في مواجهة العدو لنصرة فلسطين وثأرا للشهداء، وستكون أشد وأوسع على قواعده في المنطقة”.

استهداف قاعدة “الشدادي” الأمريكية بسوريا

المقاومة الإسلامية في العراق” كما تسمي نفسها، كشفت تفاصيل استهدافها بالصواريخ قاعدة “الشدادي” مؤكدةً إصابتها بشكل مباشر.

وبحسب مصادر محلية سمع دوي انفجار عنيف في منطقة القاعدة الأمريكية بمدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، صباح السبت، نتيجة استهداف جديد للقاعدة.

استهداف قاعدة الشدادي الأمريكية في سوريا
المقاومة الإسلامية العراقية تعلن استهداف قاعدة الشدادي الأمريكية في سوريا

وذكرت المصادر أن الهجوم استهدف القاعدة بصاروخين.

وفي وقت سابق، فجر السبت، تبنّت ذات الفصائل استهداف قاعدة “حرير” الأمريكية في كردستان العراق، عبر طائرتين مسيرتين.

والجمعة، أيضا أعلنت استهدافها قاعدة “خراب الجير” الأمريكية شمالي شرقي سوريا، برشقة صاروخية، مؤكدة أنها أصابت أهدافها بصورة مباشرة.

وأواخر أكتوبر الماضي، أصدرت ميليشيا عراقية مسلحة غير معروفة تطلق على نفسها “ألوية الوعد الحق” ـ يعتقد أنها مدعومة من إيران ـ بيانا هددت فيه، باستهداف القواعد الأمريكية في الكويت والإمارات، ردا على عدوان إسرائيل على غزة.

بيان ألوية الوعد الحق
بيان ألوية الوعد الحق

وجاء في نص بيان لجماعة “ألوية الوعد الحق” نشرته عبر صفحاتها بمواقع التواصل أنه “بعد تمادي الاحتلال الإسرائيلي وداعميه في إبادة الشعب الفلسطيني، وما يحدث من قتل وتشريد”، فإن “القواعد الأمريكية في الكويت والإمارات أهداف مشروعة، رداً على جرائم الكيان الصهيوني وأمريكا وثأراً لشهداء فلسطين”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث