الرئيسيةحياتنافواتير مرتفعة جداً؟ هذا الجهاز يستهلك أكثر من المكيف

فواتير مرتفعة جداً؟ هذا الجهاز يستهلك أكثر من المكيف

- Advertisement -

وطن – لا شكّ في أن الجميع يُصاب بالدهشة عند آخر كل شهر بعد رؤية فاتورة الكهرباء. لكن لا أحد يعرف أن هناك جهاز كهربائي آخر يوجد في المنزل، يستهلك الكثير من الطاقة ويساهم في زيادة فاتورة الكهرباء بغض النظر عن جهاز التكييف.

على الرغم من كل الجهود المبذولة لخفض فاتورة الكهرباء، فإنها دائماً ما تكون مرتفعة. فهل تساءلتَ يومًا عن سبب هذه الزيادة في الفاتورة؟ في الحقيقة، هناك جهاز آخر مسؤول عن ذلك ولا تقتصر الفواتير الباهظة على مكيف الهواء فحسب.

لتجنُّب دفع المزيد من التكاليف إليك درجة الحرارة التي يجب وضع التكييف عندها

هذه الأجهزة الكهربائية التي ترفع فاتورة الكهرباء:

بحسب مجلة “سانتي بلوس ماغ” الفرنسية، عندما يكون الجو حارًا، تعمل مكيفات الهواء بأقصى سرعة. وهذا له تأثير كبير على فواتير الأجهزة الكهربائية الموجودة في المنزل، ما يجعلها تتضخم بحيث تكون التكلفة باهظة في نهاية الشهر. لكن في الحقيقة هناك جهاز آخر وراء هذه التكلفة العالية.

- Advertisement -

في الواقع، تساهم أجهزتنا المنزلية التي أصبحت كثيرة جدًا وتتزايد فعاليتها، في زيادة تكلفة فاتورة الكهرباء؛ من آلات المطبخ الكهربائية إلى الروبوتات إلى الفرن والميكروويف. في الواقع، تتعدد الأجهزة الكهربائية وتتنوع حسب كل حاجة ولا شك في أنها تساعدنا كثيراً.

الثلاجة والمجمد يزيدان من تكلفة فاتور الكهرباء
الثلاجة والمجمد يزيدان من تكلفة فاتور الكهرباء

ووفقا لما ترجمته “وطن“، من الصعب الاستغناء عنها لأن هذه الأجهزة أصبحت ضرورية في حياتنا اليومية. إنها تساهم في توفير قدر هائل من الوقت وتوفر المزيد من الاستقلالية للأفراد. وبالتالي، فإن الشخص الذي يريد ترتيب منزله وتنظيفه سيستغرق وقتًا أقل من المتوقَّع باستخدام الأجهزة الكهربائية.

هذا هو الجهاز الذي يرفع فاتورة الكهرباء:

طبقاً لما ذكرته المجلة، فإن مكيف الهواء ليس الجهاز الوحيد المسؤول عن هذه الزيادة، حيث يوجد جهاز آخر نستخدمه كل يوم وهو أحد أكبر مصادر إنفاق الأسرة على الطاقة في العالم. إنه عملي وقوي وضروري للحياة اليومية. عندما يكون من الضروري الحصول عليه، لا تتردد الأسرة في مقارنة الأسعار والأداء والقدرة والعلامات التجارية الأفضل في السوق.

- Advertisement -

ولكن على الرغم من أنك تبذل قصارى جهدك للحصول على الجهاز الأقل استهلاكًا للطاقة، إلا أن فاتورة الكهرباء الخاصة بك تستمر في الزيادة وهذا يزعجك بشدة.

هل تبحث عن نصيحة لتقليل نفقاتك وترغب في تبنّي إجراءات بسيطة ولكن عالية التأثير؟ سوف تحتاج إلى تحديد مصدر المشكلة أولاً.

من بين الأجهزة التي تستهلك أكبر قدر من الطاقة على أساس يومي؛ الثلاجة والغسالة والمجمد وغسالة الصحون. هذه الآلات تعمل بشكل دائم تقريباً، ما يساهم في زيادة مقدار فاتورة الكهرباء.

لتوفير الطاقة، تذكر قراءة ملصق الطاقة الخاص بك بعناية وتجهيز نفسك بثلاجة من الفئة” أ” على الأقل فهي اقتصادية. الثلاجة التي تتعطل أو لا تبرد بدرجة كافية ستكون فقط مصدرًا لإهدار الطاقة. ولا تنسى أن اليوم أصبح تقليل الفواتير واستهلاك الطاقة أولويةً للجميع.

أجهزة أخرى بالإضافة إلى التكييف تزيد من تكلفة فاتورة الكهرباء
أجهزة أخرى بالإضافة إلى التكييف تزيد من تكلفة فاتورة الكهرباء

لتقليل فاتورة الكهرباء، اتخذ الخطوات الصحيحة!

لا يجب أن تظل بعض الأجهزة قيد التشغيل طوال الوقت. يمكننا إيقاف تشغيل بعض الأجهزة لتقليل الاستهلاك المنزلي وفصل الرادياتير إذا لم يكن ذلك ضروريًا وتركيب ستائر أكثر سمكًا لدرء الحرارة عن غرف المعيشة وباقي الغرف، بالإضافة إلى فصل شواحن الهاتف في حال عدم استخدامها واستعمال مصابيح كهربائية منخفضة الاستهلاك.

تعرّف على الطاقات المتجددة وتجنَّب شراء أو استخدام الأجهزة التي تعمل بالطاقة الكهربائية. بالإضافة إلى ذلك، اشترِ الأجهزة التي تنتقل تلقائيًا إلى وضع الاستعداد عند عدم استخدامها لفترة طويلة.

ختاماً، يمكن أن تساعد هذه الإجراءات القليلة في الحد من استهلاك الطاقة في المنزل، فمن المهم تبنّي ردود الفعل الصحيحة لتجنّب فواتير الكهرباء عالية التكلفة.

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. شكرا على هذه التفاهة اللاصحافية ست معالي. تفوقتي على نفسك. احسنتي، وإلى الأمام

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث