الرئيسيةالهدهدعقوبة قاسية لمصري بأمريكا قتل ابنتيه بدافع الشرف.. زوجته اتهمته بابتزازهما جنسيا

عقوبة قاسية لمصري بأمريكا قتل ابنتيه بدافع الشرف.. زوجته اتهمته بابتزازهما جنسيا

- Advertisement -

وطن – قضت محكمة أمريكية بالسجن مدى الحياة على شخص مصري الجنسية يُدعى ياسر عبدالفتاح سعيد، بتهمة قتل ابنتيه عام 2018.

ووفقاً لتقرير نشره موقع “CBS” فقد تم القبض على “ياسر عبد السعيد” وهو سائق تاكسي أجرة بعد 12 عامًا من الهروب في أغسطس 2020.

وتم إلقاء القبض عليه في مدينة “جاستن” على بعد 36 ميلًا شمال غرب دالاس. في ذلك الوقت، إذ كان أحد أكثر 10 مطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI.

- Advertisement -

كما تم القبض على ياسين، شقيق سعيد وابنه إسلام في ولاية تكساس. وكلاهما متهمان بإيواء المتهم ويقضيان الآن عقوبة السجن الفيدرالي.

العدالة تتحقق

وأصدر مكتب المدعي العام لمقاطعة دالاس بياناً صحفياً رسمياً بشأن إدانة ياسر عبد السعيد والحكم عليه بالسجن المؤبد.

- Advertisement -

وشكرت الشرطة فريق الادعاء والمحققين وهيئة المحلفين وكل من كافح من أجل تحقيق العدالة لسارة وأمينة.

الفتاتان اللتان قتلهما والدها المصري – الأمريكي

وقال “كروزوت” المدعي العام لمنطقة تكساس: “يجب عليه الآن أن يقضي بقية أيامه محبوسًا في زنزانة سجن تحت سيطرة إدارة العدالة الجنائية في تكساس”.

وتابعت:”في حين أن هذا الحكم لا يعيد سارة وأمينة ، فإن مكتبي وهيئة المحلفين هذه قد فعلوا كل ما في وسعنا لنرى أن العدالة تتحقق”.

وبحسب موقع “CBS” كان المشتبه به وهو مصري المولد مطلوبًا بموجب مذكرة قتل عقوبتها الإعدام. بعد أن أطلق النار عن ابنتيه سارة ياسر سعيد 17 عامًا وأمينة ياسر سعيد 18 عامًا، اللتان تدرسان في مدرسة لويسفيل الثانوية.

ووقعت هذه الجريمة في رأس السنة الجديدة عام 2008.

وذكر تقرير للشرطة في ذلك الوقت أن أحد أفراد الأسرة أبلغ المحققين أن المشتبه به هدد سارة بـ “الأذى الجسدي” بسبب ذهابها في موعد مع شخص غير مسلم. وفرت والدتها “باتريشيا سعيد” مع بناتها في الأسبوع الذي سبق وفاتهما خوفاً على حياتهم.

جريمة داخل سيارة

وتم العثور على الشقيقتين المراهقتين مقتولتين بعدة رصاصات في سيارة أجرة خارج فندق في “ايرفينغ” إحدى ضواحي دالاس. وعثرت عليهما الشرطة بعد أن اتصلت إحدى الفتاتين وهي سارة بالشرطة من هاتف محمول وأخبرتهم أنها تحتضر.

وبحسب CBS لم تتمكن الشرطة من العثور على المراهقتين المقتولتين على الفور. إذ كان الكثير مما قالته سارة في التسجيل غير مفهوم، ولم تتم الإجابة على طلبات المرسل المتكررة لها بتقديم عنوان.

وتلقى مرسل الطوارئ مكالمة أخرى بعد حوالي ساعة من أحد فنادق إيرفينغ، تبلغهم عن وجود جثتي الشقيقتين في سيارة أجرة، واحدة في مقعد الراكب الأمامي والأخرى في الخلف. وأبلغ المتصل إنه يرى دماً داخل السيارة.

موعد مع شاب أمريكي

وكشف ناشط أن والد الفتاتين ادعا أن ابنتيه كان يخططان للهروب مع شاب أمريكي فعزمها والدهما إلى العشاء وبمساعدة ابنين له قتلهما في سيارة أجرة يعمل عليها.

وأضاف المصدر أن أحد ابنيه حصل على حكم بـ 10 سنوات لمساعدة والده على الهرب بينما يواجه ابنان آخران للمتهم حكماً بـ 30 سنة لكل واحد.

وقال محامس سعيد “برادلي لولار” في تصريحات لشبكة CNN أنه يخطط للاستئناف على الحكم.

وأضاف: “نشعر بخيبة أمل من الحكم، لكننا نقبله”، مضيفا: “نحن نخطط للاستئناف. كانت هذه قضية بلا شهود، ولا أدلة مادية من أي نوع، ولا أشرطة فيديو للمراقبة، ولا اعتراف. على العكس من ذلك، فقد تمسك موكلنا دائمًا ببراءته من الجريمة”.

المصدرCBS + CNN
خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث