الرئيسيةالهدهدقناة عبرية تستشهد بمحمد العيسى ضد خطبة صالح بن حميد وصدمة للمذيعة...

قناة عبرية تستشهد بمحمد العيسى ضد خطبة صالح بن حميد وصدمة للمذيعة (فيديو)

- Advertisement -

وطن – في مؤشر إلى خيبة أمل تعتمل صدور الإسرائيليين في التطبيع مع المملكة العربية السعودية كما حصل بسهولة ويسر مع أنظمة عربية أخرى، اعتبرت قناة تلفزيونية إسرائيلية أن علاقات التطبيع بين المملكة العربية السعودية وإسرائيل باتت عبارة عن خطوة واحدة للأمام وخطوتين للخلف.

في إشارة إلى الأصوات المعارضة للتطبيع وبخاصة بعد خطبة إمام الحرم المكي صالح بن حميد ودعائه على اليهود ومن والاهم.

مقارنة بين إمام صهيوني وإمام الحرم

وأجرت قناة I24News في سياق ذلك مقارنة بين ما بات يعرف بالإمام الصهيوني “محمد العيسى” الذي ألقى الخطبة الرئيسية خلال موسم الحج –خطبة عرفة -، وأثار خبر تكليفه بإلقائها جدلاً واسعاً واعتراضات كثيرة لمواقفه المطبعة، وبين خطبة “صالح بن حميد” التي كانت مختلفة تماماً بحسب القناة.

- Advertisement -

وأضافت أن طبيعة الإمامين كانت مختلفة وكذلك رسالتهما، واستضافت القناة المطبع “حسين أبو بكر منصور” لتسأله بنبرة خبث: “من سيسمع إليه الشعب السعودي برأيك”، فأجاب بأن ذلك سيعتمد على الميول الشخصية للمستمعين.

هل هناك انقسام بين الأجيال في السعودية؟

وعاودت القناة لسؤاله إن كان يعتقد أن هناك انقساماً بين الأجيال في السعودية، وأن الجيل الأكبر سناً الأكثر عرضة لمعاداة السامية من الشباب الذين ربما يرون هناك فوائد من العلاقة مع إسرائيل.ليرد الضيف أن الخطاب الجديد الذي يدعو للمصالحة مع إسرائيل والشعب اليهودي هو الخطاب الذي يتم توجيهه من قبل النخب في المنطقة

الدعاء الذي أثار الجدل

- Advertisement -

وكان إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ “صالح بن حميد” قد تعرض منذ أسبوعين لهجوم إسرائيلي واسع بسبب خطبة جمعة ألقاها في المسجد الحرام والتي دعا فيها على اليهود وإسرائيل، ودعم فلسطين وشعبها. ودعا بن حميد على اليهود في نهاية خطبته التي بدت مكتوبة قائلاً: “اللهم عليك باليهود الغاصبين المحتلين فإنهم لا يعجزونك.”

وتابع: “اللهم أنزل بهم بأسك الذي لا يرد عن القوم المجرمين.. اللهم ندرأ بك في نحورهم.. ونعوذ بك من شرورهم.”

وأثار هذا الدعاء غضب الإسرائيليين على شبكات التواصل، وهاجموا الشيخ بن حميد في مجموعة من التغريدات، لدرجة مطالبة ولي العهد محمد بن سلمان بعزله، مستندين إلى تصريحات ابن سلمان السابقة المغازلة لإسرائيل.

إمام مطبع

وعلى العكس من ذلك أثار تعيين الشيخ محمد العيسى، عضو هيئة كبار العلماء والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، خطيبا ليوم عرفة بالسعودية ردود فعل واسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في العديد من الدول العربية.

وأطلق مستخدمون وسم “انزلوا العيسى من المنبر“، الذي كان من أكثر المواضيع تداولا على “تويتر” في عدد من الدول، من بينها مصر وقطر والأردن والجزائر.

وعرف العيسى بتطبيعه مع الكيان الصهيوني إذ زار في يناير/ كانون الثاني عام 2020 معسكر أوشفيتز في بولندا، الذي يُزعم أن اليهود تعرضوا فيه للإبادة الجماعية إبان الحرب العالمية الثانية، بالتزامن مع إحياء ذكرى الهولوكوست.

وصلى العيسى آنذاك في الموقع برفقة عدد من رجال الدين، وذلك بحسب ما نشره حساب “إسرائيل بالعربية”.

وتفاعل عدد كبير من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ” تويتر” مع هذه المقارنة التي أجرتها القناة الإسرائيلية ودلالاتها، وربط البعض بين تهافت الصهاينة على التطبيع مع العرب فيما يقومون بتدمير غزة وقتل أبنائها بصواريخهم وأسلحتهم المدمرة.

وعبرت “لمين فرح” عن اعتقادها بأن هذه المقارنة أقرب إلى جس النبض كما يفعل الصهاينة كل مرة باعتداءاتهم على قطاع غزة حتى يتأكدوا من نجاح مخططاتهم من عدمها.

وقال “فهد الجبيري” إن محاولات المقارنة هذه هي بقصد التلصّق ومحاولة زج اسم السعودية مع اسم إسرائيل، وأضاف “هذه الأساليب لن تنفع باختصار تطبيع ما فيه .. انقلعوا”.

وعبر “محمد الحشيبري” عن اعتقاده بأن لآلة الإعلامية الإسرائيلية تكرس جهودها لبناء وهم المظلومية عند السعوديين في محاولة لكسب ذمم من لا ذمة لهم واعتقادا منهم ان الانسان السعودي الطيب المضياف دمث الخلق يمكن مساومته يوما ما عن مبدأ و معتقد أصيل كما فعلو مع من سلموا لهم الأرض و الحرث.

وعقب بشار مخاطباً الساسة السعوديين: “أنتم تحاولون التطبيع العلاقات مع الصهاينة بالعلن ولكن هم يرفضونكم …

وأضاف أن وجود علاقاتكم بالسر تخدمكم أكثر من خلال هدم القيم العربية والإسلامية بقيادة سيدكم المراهق الصهيوني إبن آل تيوس.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث