الرئيسيةحياتناجثة ممثل سوري في حالة تعفن بشقة في مصر!

جثة ممثل سوري في حالة تعفن بشقة في مصر!

وطن– عثرت قوات الأمن في مصر، على جثة ممثل كومبارس سوري داخل شقة مستأجرة، في حالة تعفن.

لا توجد شبهة جنائية

وذكرت جهات التحقيق في محافظة الجيزة، أنه تم العثور على جثة كومبارس سينمائي سوري الجنسية داخل شقة مستأجرة في منطقة الطوابق بدائرة قسم شرطة الهرم.

وباستدعاء مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي على “الكومبارس”، 70 عاما، تبينّ أن الوفاة طبيعية ولا توجد شبهة جنائية. ولم يتم العثور على ثمة إصابات ظاهرية. بحسب ما نقلت صحيفة “المصري اليوم”.

وبمعاينة الشقة تبينّ سلامة جميع النوافذ ولا توجد آثار بعثرة بالشقة.

كما تم العثور على متعلقات “الكومبارس” وأدوية القلب والضغط الخاصة به.

رائحة كريهة

وخلال التحقيقات، قال مالك الشقة والجيران إنهم اشتموا رائحة كريهة تنبعث من شقة الممثل السوري، وعثروا على جثته في حالة تعفن.

وصرحت جهات التحقيق، بدفن جثمان المتوفى، وما تزال التحقيقات مستمرة.

تسرب غاز

وسبق أن لقي فنان لبناني شهير، مصرعه في داخل شقة في مدينة الشيخ زايد بمصر، وعثر زملائه على جثته داخل حمام الشقة بعد تغيبه عن العمل.

وذكرت صحيفة “صدى البلد” المحلية في حينها أن مديرية أمن الجيزة تلقت إخطاراً من شرطة الشيخ زايد. بالعثور على جثة الفنان جان بيير حداد، وهو أحد عازفي فرقة كايرو جاز.

ورجحت التحريات الأولية اختناق حداد نتيجة تسرب الغاز. بعدما أبلغ زملاء المتوفي رجال الشرطة وقال أحدهم إنهم ذهبوا إلى الشقة للاطمئنان عليه بعد تأخره عن موعد الفرقة. وعدم الرد على الهاتف.

و يبلغ حداد من العمر 39 سنة ويعمل مدير في مطعم لبناني بمنطقة الشيخ زايد.

وحضرت شقيقة حداد وابن عمه إلى جهات التحقيق، وتم التنسيق مع السفارة اللبنانية لإنهاء إجراءات التحقيق واستلام الجثمان لدفنه في لبنان.

اقرأ أيضاً:

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث