الرئيسيةحياتنامغربي يقتل فرنسية ويهاجم بلجيكي.. هل هو هجوم إرهابي أم اضطراب نفسي؟

مغربي يقتل فرنسية ويهاجم بلجيكي.. هل هو هجوم إرهابي أم اضطراب نفسي؟

تم الاعتداء على فرنسية بواسطة فأس بالقرب من محل تجاري في المغرب بمدينة تيزنيت، فيما جُرح آخر في أغادير. وتبين في وقت لاحق أنه بلجيكي. بحسب ما أوردته صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية.

اعتدى على العديد

ووفقا لما ترجمته “وطن”. طعن رجل مغربي امرأة فرنسية واعتدى على بلجيكي في هجومين يوم السبت الموافق لـ 15 يناير 2022. في مدينتي تيزنيت وأغادير الجنوبيتين قبل أن تعتقله الشرطة.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها، أن الجاني هاجم فرنسية بفأس. قرب محل تجاري في تزينيت الواقعة على بعد 550 كلم جنوب الرباط. وفر بعدها إلى مدينة أغادير. على بعد حوالي 100 كيلومتر من مسرح الجريمة الأولى.

اقرأ أيضا: “الجنس مقابل النقط” .. هذا أول حكم بالقضية التي هزّت المغرب

كما أوضح البيان الرسمي، أنه فور وصوله إلى هذه المدينة الأطلسية.اعتدى على العديد من الأشخاص الذين كانوا يجلسون في مقهى على كورنيش المدينة المطل على البحر. حيث أصاب المواطن البلجيكي الذي نُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ليس له سجل إجرامي

في ذات الشأن، تشير المذكرة الواردة من المديرية العامة للأمن الوطني إلى أن المعتدي المزعوم. الذي تم القبض عليه في منطقة أغادير. ليس له سجل إجرامي. ولكن تم إدخاله العام الماضي لمدة شهر في جناح الأمراض النفسية بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت.

وتضيف أنه تم وضع الشخص حاليا. رهن الحبس الاحتياطي في إطار التحقيق الذي أمر به مكتب النائب العام من أجل الكشف عن دوافع وملابسات هذه الأفعال.

اقرأ أيضا: بعد جريمة الطفل عدنان بوشوف .. عقوبة الإعدام تقسم الرأي العام في المغرب

ومن جهة أخرى، نشرت وسائل إعلام محلية صورا للمعتدي المزعوم، قبل الاعتداء وبعد اعتقاله. حيث تم التنبه إلى وجود وجه شبه في مظهره بعناصر الجماعات الجهادية. على الرغم من عدم تأكيد أي مصدر رسمي على صحتها.

المصدر: (الإسبانيول – ترجمة وتحرير وطن)

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث