حكم أمريكي برفض دعوى رفعتها السعودية ضد سعد الجبري اتهمته باختلاس 3.5 مليار دولار

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية ناثانيال جورتون، رفض الدعوى التي رفعتها شركة “سكب القابضة” ضد المسؤول السعودي السابق سعد الجبري،

وبحسب موقع “Universal Hub” الأمريكي المتخصص بالأخبار والمعلومات المجتمعية لمنطقة “بوسطن”، فإن قاضي المحكمة الجزئية الأمريكية، رفض أيضا طلب سعد خالد الجبري. بإعلان أن الجبري اشترى قانونيا شققًا سكنية ومواقف للسيارات في بعض أغلى المباني في “بوسطن” لأن الحكومة الأميركية صادرت الادلة في القضية.

وقال القاضي “ناثانيال جورتون” إنه لا توجد طريقة يمكنه من خلالها إصدار حكم لصالح أي من الجانبين في القضية التي رفعتها “سكب” القابضة.

وأرجع سبب ذلك “لأن الكثير من الأدلة المحتملة في القضية تم مصادرتها فعليًا من قبل الحكومة الأمريكية لأسباب تتعلق بالأمن القومي.”

“سكب” السعودية رفعت الدعوى القضائية

ولفت القاضي أيضا إلى إن “سكب” السعودية التي رفعت الدعوى القضائية، فشلت في إظهار “الاحتمال المعقول للنجاح” في أي إجراءات قانونية لانتزاع السيطرة على الشقق.

إلى ذلك قال قاضي المحكمة الجزائية في واشنطن، إن حكم محكمة الاستئناف في “أونتاريو” بالقضية التي رفعتها “سكب” القابضة ضد سعد الجبري. لم يكن كافيًا لإقناع القاضي الأمريكي أن الشركة السعودية ستفوز بحكم لمصلحتها في كندا.

وتابع: “ناهيك عن أن المحكمة هناك ستسفر عن أي شيء يمكن إثباته بشكل واضح في الولايات المتحدة.”

ويشار إلى أنه قبل أيام وفي خطوة صادمة للنظام السعودي، أمر قاض الأمر الأمريكي كندا وطيران لوفتهانزا . بالحفاظ على سجلات السفر لاستخدامها كدليل من قبل المسؤول الأمني السعودي السابق سعد الجبري. بعد اتهامه لولي العهد محمد بن سلمان بمحاولة قتله.

وحكم قاضي الولايات المتحدة تيموثي كيلي في واشنطن أن الملفات يجب أن تكون متاحة لاستخدامها من قبل المسؤول السابق. سعد الجبري، لأن سجلات شركة الطيران ستظهر حركة فريق القتلة، مما يجعلها أدلة حاسمة في القضية”.

وقال كيلي في قراره إن “السجلات التي تواجه الدمار المحتمل مهمة بما يكفي لهذه القضية. بحيث تسبب خسارتهم ضرر لا يمكن إصلاحه للمدعي”.

وبحسب وكالة “بلومبرغ”، تتناسب أدلة الجبري، المقدمة في أغسطس 2020، مع ما نشره النشطاء في الولايات المتحدة. حول تتبعه ثم إرسال فريق لقتله، بعد أسابيع من اغتيال كاتب العمود في واشنطن بوست جمال خاشقجي، بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان.

محامي ولي العهد يرفض التعليق

وقال الجبري للوكالة بأن “سجلات شركات الطيران ستظهر حركة القتلة التي كانوا عليها. مما يجعلها حاسمة في القضية”.

وأضاف: “لقد طلب إذنا بدعوة شركات الطيران للحصول على وصول فوري إلى البيانات”.

ورفض مايكل كيلوغ، محامي الأمير محمد بن سلمان التعليق.

اقرأ ايضاً: “الغارديان”: قتلة جمال خاشقجي يعيشون في فلل فاخرة بالرياض!

ووفقا لـ”بلومبرغ”، فإن الجبري يقاضي الأمير محمد الحاكم الفعلي للسعودية. بموجب قانون حماية ضحايا التعذيب والنظام الأساسي الأجنبي. مما يعطي اختصاص نظام المحاكم الأمريكي على الدعاوى التي تزعم حصول بعض الجرائم في بلدان أخرى.

وقال الجبري في الدعوى، إنه أصبح من المميز الحصول على معلومات حساسة حول “التخطيط السياسي السري داخل المملكة”. وكذلك تعاملات “ابن سلمان” التجارية ودوره في تكوين فريق اغتيال “خاشقجي”.

(المصدر: universalhub – ترجمة وطن)

 

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث