حياتنا

العلم والنظام الغذائي: ما علاقة طريقة نومنا و زيادة الوزن؟!

“في الحقيقة، عندما تصبح قلة النوم مشكلة صحية مزمنة، نلجأ إلى تناول الطعام أكثر، مما يتسبب لنا في زيادة الوزن على المدى الطويل”.

وفقا لما ترجمته “وطن” نقلا عن صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية، يحرق جسمنا السعرات الحرارية أثناء النوم وليس ذلك فحسب، بل يحرقها حسب ساعات النوم ونوعيته.36

إن التباين في استهلاك أطعمة ذات سعرات حرارية عالية قبل النوم بفاصل ساعة أو ساعتين ليس مهمًا للغاية. ولكن النوم لأقل من سبع ساعات، يساهم في اكتساب الوزن أكثر.

على سبيل المثال، لا ننفق نفس القدر من الطاقة أثناء الراحة، وهو ما يُعرف بمعدّل الأيض الأساسي- أي عدم القيام بأي نشاط بدني- كما لو كنا نائمين.

ووفقًا للعديد من الدراسات، فإن إحدى أهم الوظائف التي يؤديها النوم هي الحفاظ على الطاقة، وهي فرضية تشير إلى أننا نحرق سعرات حرارية في النوم أكثر من الاستلقاء والاستيقاظ.

اقرأ أيضا: دراسة أمريكية: القيلولة لا تعوض قلة النوم ليلا

في هذا الشأن، أوضح فرانسيسكو بوتيلا، من الجمعية الإسبانية لطِب الغدد الصماء والتغذية، أنه عند النوم، بدلاً من توفير الطاقة، فإننا ببساطة ننفق أقل. على سبيل المثال، عندما يستيقظ الشخص في الساعة 12 ظهرًا، ينفق بنسبة 10 بالمئة من السعرات الحرارية. حتى لو كان في حالة راحة. أي أكثر من النوم في الساعة 12 ليلا.

من وجهة نظر علم وظائف الأعضاء، هناك انخفاض في الإنفاق، لكن  هناك دائمًا استهلاك أقل للطاقة، وليس لأننا نوفر أي شيء أثناء النوم. بل يرجع ذلك إلى عدة آليات لها علاقة بالإيقاعات المختلفة في تصنيع الهرمونات في الجسم. بحيث يكون جسم الإنسان مهيئًا لاستقلاب الطعام بشكل أفضل أثناء الصباح ثم بعد الظهر والليل. لأن تحمل التمثيل الغذائي يكون أسوأ بكثير في الليل”.

الغياب المزمن والسمنة

يتفق الخبير مع جميع الدراسات، التي أجريت على أن معدل الأيض الأساسي، أي أن إنفاق السعرات الحرارية، أثناء الراحة، على غرار، الاستلقاء على الأريكة أو الاستيقاظ من السرير. أعلى بنسبة 10 بالمئة تقريبًا مقارنة بحالة النوم.

ووفقًا لهذه البيانات، فإنه كلما قلت ساعات النوم، زادت الطاقة التي ننفقها، وبالتالي نفقد وزنًا أكثر. ومع ذلك، فإن معظم الدراسات القائمة على الملاحظة، التي أجريت على التمثيل الغذائي، تظهر نتائج معاكسة، فقلة النوم المزمنة تؤدي عمومًا إلى زيادة الوزن.

لا يوجد عدد محدد من السعرات الحرارية التي يتم إنفاقها لأنها تختلف باختلاف مراحل النوم

تقول إحدى التفسيرات العلمية، أن قلة الراحة تحتاج إلى قدر أكبر من الطاقة، لأننا لم ندخر ما يكفي، مما يتحول هذا إلى الحاجة إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية لأداء نفس الوظائف اليومية.

في هذا السياق، كان فرانسيسكو بوتيلا، أكثر إيجازًا حيث شرح التناقض الظاهري. لأنه يفصل بين إنفاق الطاقة المنخفض وظاهرة زيادة الوزن إذا كانت عادات نومنا سيئة.

اقرأ أيضا: هل يمكننا تعويض ساعات النوم المفقودة لفترة أطول قليلا في عطلات نهاية الأسبوع؟

وعلل الخبير، “لطالما كان معروفًا منذ فترة طويلة أن الأشخاص الذين ينامون بشكل سيء هم أكثر عرضة لتناول الطعام مرات أكثر ليلا.

وبالتالي، إذا تحسب كمية الطعام التي يضعونها في الجسم دائمًا، ستجد أن هناك توازن إيجابي. لذلك فإن زيادة الوزن أثناء النوم أو إنفاق الطاقة أثناء الراحة، تعتبر جوانب مختلفة تماما. وهذا لا يفيد بالضرورة أن الأرق يزيد الوزن، لكن يجعلنا نأكل مرات أكثر بكميات أكبر”.

هناك مشكلة أخرى ننكرها، وهي أن التمثيل الغذائي لدينا يتكيف وينتهي به الأمر إلى التباطؤ على مدار اليوم نتيجة الأرق أو النوم لساعات قليلة. ويضع مزيدًا من التركيز على العلاقة بين عادات النوم السيئة المرتبطة بنظام غذائي أسوأ.

بالإضافة إلى ذلك، يتم استقلاب السعرات الحرارية التي نأكلها في الليل بشكل أسوأ من النهار، أي عندما نكون نشيطين.

لذلك، قال الخبير: “لا يتباطأ التمثيل الغذائي أو يتكيف بطريقة ما مع تغيرات النوم هذه، إنه يتباطأ فقط عندما تكون نائمًا. وإذا كنت تقضي ساعات قليلة في السرير، ستتناول لا محالة المزيد من الطعام على مدار اليوم.

مفارقة إنفاق الطاقة

إن التناقض المتمثل في زيادة إنفاق الطاقة يقابله زيادة في تناول الطعام، وهو عامل أكثر صلة: “إنه مدروس جيدًا، هناك العديد من التجارب من النوع الذي يسمى غرفة التمثيل الغذائي. حيث يتم إدخال سلسلة من الموضوعات للدراسة، ويتم مراقبة عملية التمثيل الغذائي. ويتم قياسه باستخدام المؤشرات الحيوية بناءً على مقدار نوم الشخص ومقدار ما يأكله. عندما يتم إجراء الحسابات على هذه البيانات. يكون الاستنتاج الرئيسي، قائم بالأساس على أن ساعات النوم تجعل نظامك الغذائي أكثر توازناً وأفضل”. بحسب الطبيب.

“تأكل أكثر على مدار اليوم إذا كنت مستيقظًا، أطعمة غنية بالدهون والسكريات”

يتابع اختصاصي الغدد الصماء: “عندما تعاني من الأرق وتأكل خارج ساعات العمل. فإن الوجبات عادة ما تكون وجبات نشطة للغاية، وغنية بالدهون والسكريات، وأطعمة غير صحية”.

وأفاد، “يستهلك الأشخاص سعرات حرارية أكثر وهي أسوأ بالنسبة للجسم، مما يؤدي على المدى الطويل إلى مشاكل زيادة الوزن“.

بسبب قلة ساعات النوم، نأكل المزيد من الطعام ويكون التأثير الأيضي أثناء النوم أقل في هذه الحالة. لذلك ينبغي عليك أن تعرف أن الأكل يتراكم أكثر قدر ممكن في الليل وأثناء النوم.

إن التوازن يتبع الديناميكا الحرارية: فما تأكله يساوي ما تخرجه، وهو عادة أقل مما يبقى، وبالتالي يعتمد الوزن على ما تأكله وما تنفقه.

ناهيك أنه، عندما تنام ساعات أقل، تأكل سعرات حرارية أكثر وتكون نوعية النوم أسوأ، مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

(المصدر: صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية –  ترجمة وطن)

 

معالي بن عمر

معالي بن عمر، درست اختصاص بكالوريا آداب، متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة إسباني عربي/عربي-اسباني وفرنسي اسباني/اسباني-فرنسي. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس ضمن شركة تونسية خاصة للترجمة والمحتوى الرقمي. بالإضافة إلى ذلك ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، أنا أتقن جيدا اللغة الفرنسية تحدثا وكتابة، كما أني ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت مدونة مهتمة بالشأن العربي والعالمي مجتهدة واثقة من نفسي وأحب العمل والمثابرة. من عاشقي اللغة العربية، اللغة الأكثر تميزا من بين اللغات العالمية، وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى