AlexaMetrics منها التزلج على البركان.. إليكم مناطق الجذب السياحي الأكثر غرابة في العالم | وطن يغرد خارج السرب
مناطق سياحية أكثر غرابة بالعالم

منها التزلج على البركان.. إليكم مناطق الجذب السياحي الأكثر غرابة في العالم

نشرت مجلة “سوبر كوريوسو” الإسبانية تقريرا سلطت من خلاله الضوء على مناطق الجذب السياحية الأكثر طرافة وغرابة في العالم، والتي تدفع محبي المغامرة، إلى خوض تجربة جديدة ومختلفة عن غيرها من رحلات الاستكشاف.

أكدت المجلة، أن هؤلاء الأشخاص، يفضلن  المغامرة وحب الاطلاع، لاكتشاف مناطق غير مألوفة. كما أنهم لا يبحثون عن مناطق سياحية هادئة أو مواقع كلاسيكية.، بل يقطع هؤلاء مع الموروث والعادات السياحية السائدة، ويبحثون عن كل ما هو غريب ومثير للدهشة لإرضاء شعور الفضول لديهم.

قالت المجلة في تقريرها، الذي ترجمته صحيفة “وطن”، إن بعض الأماكن في العالم، لا تخطر على بال أحد قط، كما أنها مناطق تثير الجنون والرعب.

لمحبي المغامرة والاستكشاف، يمكن أن تكون بعض المواقع دافعا قوي لكشف عن  معالم طبيعية أو تاريخية جديدة، يحيط بها الغموض، فإذا كنت مفعما بالنشاط والسرعة،  ولا تتأثر بمعدل ارتفاع الأدرينالين في جسمك، فلا تتردد في اكتشاف سلسلة مهمة من المناطق الغريبة و الموحشة في العالم.

  1. بركان سيرو نيغرو، نيكاراغو

يُعتبر بركان سيرو نيغرو، من بين أحد البراكين التسعة في نيكاراغوا، التي لا تزال نشطة إلى غاية اليوم، على الرغم من أنها لم تثور منذ عام 1999. بالإضافة إلى ذلك تعد مسارات المنطقة شديدة الانحدار، حيث أن الرماد الأسود الناعم مثالي الانزلاق إلى أسفل.

Diseno sin titulo

جدير بالذكر أن هذا البركان، هو أصغر بركان في أمريكا الوسطى، كما ظهر البركان عام 1850، وقد اندلع مرارًا وتكرارًا على مر العقود منذ ظهوره لأول مرة، ولكن المجموعات السياحية، تزور هذا المكان، خلال أوقات الخمول.

يتيح مشهد البركان الخامد و الرمال الرمادية، لعاشقي التصوير، فرصة التقاط صور مدهشة وجذابة.

لكن في المقابل، تأكد من إحضار الكثير من الماء وأنت تتنزه، لأن المكان ساخن وجاف وعاصف أحيانا. وإذا  كنت ترغب في المشي أو التزلج على البُركان، يمكنك الانحدار إلى الأسفل.

  1. إفرست سكاي دايف، القفز بالمظلات في إيفرست، نيبال

لا أحد ينكر أن جبل “Everest”، أحد أعظم مناطق الجذب السياحي في العالم، وبالتالي يظل موقعا يحلم العديد من المغامرين من تسلقه واكتشافه.

Diseno sin titulo 4

إن شعور السقوط من طائرة هليكوبتر من ارتفاع 9 آلاف متر، هو بلا شك أمر يستحق المحاولة. لمحبي المغامرة والمكتشفين، قد يرتفع معدل الأدرينالين، عند سقوطك الحر، ولأنها أعلى قمة في العالم تستحق العناء، وإذا كانت لديك روح المغامرة، ولا تتأثر بالمرتفعات، فينبغي عليك زيارة هذا المكان، وتجربة القفز بالمظلات من قمة الجبل.

  1. مسبح الشيطان في شلالات فيكتوريا، بين زامبيا وزيمبابوي

لا شك في أن “Devil’s Pool” أو مسبح الشيطان،  من بين أكثر مناطق الجذب السياحي تطرفا وخطورة في العالم، فهي في الحقيقة، تطل على منظر طبيعي مذهل ومخيف في ذات الوقت، فضلا عن أن خوض تجربة السباحة في مسبح الشيطان، أمر لا يصدق ولا يُنسى.

Diseno sin titulo 14

بعد آلاف السنين من التعرية، تشكلت العديد من برك الصخور الطبيعية، وتشكلت إحداها مباشرة على حافة الهاوية، حيث تعد القفزة من هناك إلى أسفل الشلال الأخطر على الإطلاق.

وعلى الرغم من تطرف الموقع وخطورته، إلا أن المنظر من حافة مسبح الشيطان مبهج تمامًا، حيث تشتهر منطقة شلالات فيكتوريا بكونها عاصمة المغامرات في أفريقيا.

خلال الأشهر الأكثر جفافاً في العام، من مايو إلى أكتوبر، من الممكن التنزه على طول حافة شلالات فيكتوريا، لكن خلال الفترة المتبقية من العام، فإن أي شخص يعتبر  أحمق بما يكفي إذا دخل تلك المياه، حيث أنه يمكن أن ينجرف إلى أسفل الشلالات. ولكن عندما تنخفض مستويات المياه، تصبح الجدران الصخرية الطبيعية لبركة الشيطان حاجزا طبيعيًا.

  1. طريق الموت في بوليفيا

الطرقات الخطيرة أو طرقات الموت، عديدة في العالم، لكن أخطرها طريق الموت في بوليفيا، الذي يعد أكثر الطرقات الجبلية تطرفا في العالم وفي أمريكا اللاتينية. تكون القيادة في هذا المكان، أكثر إثارة وصعوبة مما تعتقد.

Diseno sin titulo 18

ويمتد الطريق صعودا من غابات الأراضي المنخفضة إلى قمم جبال الإنديز، التي يعلوها الجليد وارتفاعها يتجاوز 3350 مترا، وسبق أن ذهب ضحيته الآلاف بسبب الضباب والأمطار والانهيارات الصخرية والمنحدرات الحادة، التي تعترض سالكيه

  1. جسر تريفت ، في غادمن، جبال الألب السويسرية

يعتبر جسر تريفت، أحد أروع وأطول الجسور المعلقة للمشاة في جبال الألب، وهو من بين أكثر الجسور تطرفا في العالم. يبلغ ارتفاعه 100 متر ويبلغ طوله 170 مترا. كما يربط الجسر المصنوع من الصلب، بين دربي مشاة يقعان في بلدية غريشين وقرية تسيرمات جنوب سويسرا. وهو درب يسمح لسالكيه بالتّمتع بأجمل مناظر للجبال العالية والقمم الجليدية، مثل قمة ماتيرهورن. بالإضافة إلى ذلك، يعد السير فوق هذا الجسر، قمة في الإثارة، ولكن لا يُنصح ضعفاء القلوب ومن يخافون من المرتفعات بالقيام بذلك.

 

Diseno sin titulo 15

لقد تسبب الاحتباس الحراري في ذوبان العديد من الأنهار الجليدية، وبعضها انصهر سريعا بشكل خاص، مثل نهر تريفت الجليدي. في الواقع، قبل بضع سنوات فقط كان يمكن الوصول إلى نادي الألب السويسري،  سيرا على الأقدام من خلال اللسان الجليدي.

ولكن في عام 2004، تم بناء جسر معلق، حيث لم يعد الجبل الجليدي مرتفعًا بما يكفي لنقل الزوار إلى الكوخ. مع الوقت تبين أن جسر تريفت كان نقطة جذب سياحية، لذلك، وبذلك وقع إنشاء جسر أكثر أمانًا ويمكن الوصول إليه بسهولة في عام 2009، والذي يعتبر الآن أحد أطول وأعلى الجسور المعلقة للمشاة في جبال الألب.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *