مستشار ابن زايد: حان الوقت لتحرير غزة من “الاحتلال الحمساوي” الغاشم

3

أثار الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عبدالله، مستشار ولي عهد أبوظبي ، جدلا واسعا بين متابعيه بتغريدة هاجم فيها حركة المقاومة الفلسطينية حماس ووصفها بالاحتلال الذي يجب أن يتخلص منه الفلسطينيون في غزة.

“عبدالله” دون في تغريدته التي رصدتها (وطن) على حسابه بتويتر تعليقا على الأحداث الأخيرة في غزة ما نصه:”هل أصبحت حكومة احتلال في قطاع غزة، حان وقت تحرير غزة من الاحتلال والقمع والبطش الحمساوي.”

https://twitter.com/Abdulkhaleq_UAE/status/1108347968720195584

ورغم الانتقادات العديدة التي طالت حركة حماس في الأيام الماضية، لقمعها الحراك الشبابي بغزة إلا أن تصريحات مستشار ابن زايد قوبلت بهجوم عنيف من قبل النشطاء الذين استنكروا مساواة الأكاديمي الإماراتي بين حماس والاحتلال.

https://twitter.com/abdulmaguid76/status/1108352285166444546
https://twitter.com/Yamene11/status/1108365460725268480
https://twitter.com/muhamsalah/status/1108364443845570560

“والله نعل أرذل شخص في غزة أشرف منك ومن سيدك ابن زايد”

https://twitter.com/Amine09197539/status/1108351437497606144

وأحرجه أحد النشطاء بسؤاله عما تفعله الإمارات في اليمن:”وهل اصبحت الامارات قوات احتلال في اليمن”

https://twitter.com/kaled32113/status/1108363154306879489

وهاجمه آخر ساخرا:”تحرير ابوموسى وطنب الكبرى والصغرى  اولى لك  من غزة”

https://twitter.com/abuyafe3/status/1108363746488004613

ويشهد قطاع غزة منذ يوم الخميس الماضي احتجاجات يومية متفرقة بدعوة من حراك شعبي تحت عنوان (بدنا نعيش) احتجاجا على تردي المعيشية وغلاء الأسعار وللمطالبة بإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007.

واتهمت مؤسسات حقوقية فلسطينية أجهزة أمن حماس بقمع التظاهرات والاعتداء على المشاركين فيها بالضرب والاعتقال بما في ذلك صحفيون وناشطون في مراكز حقوقية.

وكان مسؤول في حركة حماس في الضفة الغربية أكد أمس، الثلاثاء، استخدام العنف والقمع ضد أي فلسطيني على خلفية ممارسة حقه في التعبير المشروع عن رأيه.

ودعا القيادي في حماس ، في بيان له ، إلى “صيانة حق الفلسطيني في التعبير عن رأيه بكل السبل المشروعة في الضفة وغزة، وتوفير المناخ الإيجابي الداعم لذلك”.

في هذه الأثناء ، أصدر نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة خليل الحية بيانا أعلن فيه استنكار الحركة الاعتداء على عاطف أبو سيف القيادي في حركة فتح والناطق باسمها أمس في غزة، داعيا وزارة الداخلية إلى اتخاذ الخطوات اللازمة للكشف عن الفاعلين ومعاقبتهم.

ورفض الحية “كل أشكال التصريحات والتلميحات المتسرعة التي صدرت عن حركة فتح أو غيرها، التي تحمل حماس أو الأجهزة الأمنية المسؤولية عن هذا الحادث المرفوض”.

وكانت حركة فتح اتهمت أمس حماس بمحاولة اغتيال أبو سيف، وطالبت الفصائل الفلسطينية بـ “التدخل السريع لوضع حد لجرائم حماس التي من شأنها تعميق الجراح في جسد الوحدة الوطنية، وتأجيج صراع داخلي لا يخدم إلا إسرائيل”.

من جهتها ، أعلنت وزارة الداخلية في غزة التي تديرها حماس عن فتح تحقيق في ملابسات حادث الاعتداء على أبو سيف، مؤكدة على رفضها لهذا السلوك.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. احمد يقول

    و بعد تحرير غزة لا تنس أيضا القدس و رام الله و يافا و حيفا و تل الربيع … الخ ايها الفارس المغوار المحرر و هل تعرف انت الحرية ؟

  2. جاسم يقول

    هذي غزة اذا فيك ربع مرجلة وانا اشك دونك اياها ورنا مراجلك انت وجيش البلاك ووتر يا مخزي جزرك محتله وارضك يرتع فيها كل فاسد وفاسدة وبتحرر غزة من اهلها خيبك الله .

  3. Moh يقول

    يادي الخيبة يا عبده!!! طيب والاحتلال الإسرائيلي لفلسطين بتسميه أيه؟ طيب وقتل الناس وهدم بيوتهم وحصارهم؟ نسيت معلش مانتوا محاصرين جيرانكم يبقى انتوا في الهوا سوا؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More