مستشار أردوغان يهاجم الرياض بعد التصريحات “المخزية” التي أطلقها هذا المسؤول: “ليته التزم الصمت ولم يتكلم”!

1

فجرت تصريحات رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية بندر محمد العيبان، التي رفض فيها قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، غضب ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، واصفاً إياها بالتصريحات “المخزية والمثيرة للتساؤلات”، مؤكدا أنها تثبت تواطؤهم في الجريمة.

وقال أقطاي إن “صدور مثل هذا التصريح من هيئة حقوق الإنسان السعودية مخزٍ ويثير التساؤلات، وكان ينبغي على العيبان التزام الصمت بصفته رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية،  بدلا من الإدلاء بمثل هذا التصريح”.

وأضاف أقطاي أن “انتهاك حقوق الإنسان في أي بلد كان في العالم يعني انتهاك للبشرية برمتها، وعلى السعودية أن ترحب باهتمام العالم بهذه القضية حتى لو كان على فرض أنه تدخل في شأن من شؤونها الداخلية، وهذا ما تتطلبه الحساسية حيال حقوق الإنسان العالمية، وإذا لم تستطع القيام بذلك فلا معنى لهيئتها التي تحمل صفة حقوق الإنسان”. حسبما أبلغ “سبوتنيك” الروسية.

وأكد أقطاي “موقف الرياض لا يساهم إيجابيا في حماية حقوق الإنسان”.

وتابع أن “تدخل العالم برمته في قضية خاشقجي واجب إنساني وخصوصا بعد أن تبين أن السعودية لا تنوي القيام بمحاكمة عادلة ونزيهة للمتورطين بقتل خاشقجي”.

ولفت إلى أن “قضية خاشقجي من غير الممكن أن توصف أنها شأن داخلي ، لأن الجريمة ارتكبت في تركيا وفي القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول، وتنفيذ هذه الجريمة في القنصلية يعتبر انتهاكا للقانون الدولي من ناحية، وجريمة مرتكبة ضد المجتمع الدولي من ناحية أخرى، لأن المجتمع الدولي لا يمنح الحصانة والسيادة لارتكاب الجريمة في هكذا مكان”.

وأشار إلى أن “استغلال السعودية لهذه الحصانة الدولية الممنوحة لها هو انتهاك للقانون الدولي برمته، لذلك تصريح العيبان سخيف للغاية، وبعد هذا التصريح باتوا يستحقون بوصفهم كمتواطئين في جريمة قتل خاشقجي”.

وفي رده على تساؤل حول “متى ستتخذ تركيا الخطوات اللازمة للبدء بتحقيق دولي في قضية خاشقجي، قال أقطاي إن “النيابة العامة في إسطنبول تواصل تحقيقاتها بالجريمة، ولا أعلم من يمكن أن تشرع بتحقيق دولي في القضية، وهي تقوم باتخاذ الإجراءات اللازمة بهذا الشأن حيث أصدر الإنتربول أمس نشرة لملاحقة 20 سعوديا متورطين بقتل خاشقجي وإلقاء القبض عليهم، وبالتالي القضاء يواصل عمله بهذا الشأن وقد أعلن من خلال الطلب الذي قدمه للإنتربول أن تركيا لن تسمح بنسيان هذه القضية”.

يذكر أن رئيس هيئة حقوق الإنسان في السعودية بندر العيبان كان قد قال في تصريحات قبل أيام إن السعودية ترفض تدويل محاكمة خاشقجي، مؤكدا أن القضاء في المملكة قائم على العدالة والنزاهة.

وتسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في أصداء واسعة، وطالبت العديد من الدول، بينها تركيا، بفتح تحقيق دولي في الحادث.

وشهدت العاصمة السعودية، في الثالث شباط/فبراير الماضي أولى جلسات محاكمة أحد عشر متهما بقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، وطالبت النيابة العامة السعودية بإيقاع الجزاء الشرعي بحقهم، ومن بينهم 5 موقوفين طالبت بقتلهم، لضلوعهم في جريمة القتل.

وكان ، في 5 كانون أول /ديسمبر الماضي، مذكرة توقيف بحق السابق لرئيس جهاز الاستخبارات السعودي أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد السعودي سعود القحطاني، لوجود شكوك قوية حول ضلوعهما في مقتل خاشقجي؛ إلا أن الرياض رفضت تسليم مواطنيها لتركيا، مطالبة أنقرة بتقديم المعلومات والأدلة المطلوبة منها للسلطات السعودية.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جاسم يقول

    يجب علي العالم اجمع ان يعلم ان هناك حكام مجرمون واتباع سفاحون ومنظمات حقوقية عبارة عن اوكار مخابرات وفوق هذا يحميهم روؤساء دول استعمارية انتهازية استغلت غباء تلك القيادات لابتزازها وسرقة مدخرات شعوبها تحت ذريعة الحماية من الشعوب التي ترزح تحت وقع الفقر والعوز ومزيدا من القهر والكبت ولكن لتعلم تلك الدول الاستعمارية التي طردت من الاراضي العربية بقوة المقاومة والسلاح ورجعت من خلال العملاء ان الشعوب العربية والاسلامية تري وتسمع ما يحاك وكما طردت الغزاةالمستعمرون قديما ستطرد غزاة هذا العصر واتباعهم وذنابهم اينما وجدو ولن يحميهم من شعوبهم كل كلاب العالم وخنازيره .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More