AlexaMetrics فيصل نبراوي ذراع سعود القحطاني الأيمن يبارك عملية اغتيال "خاشقجي" ويصفه بالخائن الذي لا يجوز الترحم عليه | وطن يغرد خارج السرب
سعود قحطاني

فيصل نبراوي ذراع سعود القحطاني الأيمن يبارك عملية اغتيال “خاشقجي” ويصفه بالخائن الذي لا يجوز الترحم عليه

قال فيصل نبراوي، الخبير التقني في مواقع التواصل الاجتماعي والذراع الأيمن للمستشار السابق في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني، إن اغتيال الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي حق مشروع، واصفا إياه بالخائن الذي باع وطنه، على حد زعمه.

 

وقال “نبرواي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” ردا على الكاتب لصحفي المصري جمال سلطان الذي أكد أن المملكة تحولت لدولة مارقة بفعل ما ارتكبته بحق “خاشقجي”:” قضية خاشقجي ليست قضية انسانية فهي استهداف واضح لسياسة المملكة واقتصادها بالنسبة لي موت خاشقجي أنهى مخططات كان من الممكن أن تضر المملكة وكانت آخر مشاريعه هي #النحل_الالكتروني”.

https://twitter.com/Fnme_/status/1054952635005091840

 

وأضاف في رد آخر على أنه “لا جدال ولا مساومة في أمن وطننا ! هذا الرجل خان وطنه وكان يدبر شراً للوطن وينال بالقول من الوطن ومن حكامه فلماذا أصبح بطلاً ويترحم عليه؟”.

https://twitter.com/Fnme_/status/1054955023178874882

 

وعلى وقع الرفض الدولي لرواية السعودية الرسمية عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، كشفت “رويترز”، نقلاً عن مصدرين استخباريين، أحدهما تركي، أنّ المستشار في الديوان الملكي المقال، سعود القحطاني، هو من أعطى الأوامر بقتل خاشقجي، عبر قوله لفريق الاغتيال السعودي في مكالمة عبر سكايب “أجلبوا لي رأس هذا الكلب”.

 

ونقلت وكالة “رويترز” مساء الإثنين عن مصدر قالت إنه رفيع المستوى ويتمتع بالقدرة على الوصول إلى معلومات المخابرات، أشار إلى أنه “جرى إدخال خاشقجي إلى غرفة في القنصلية بعد دخوله، وأن المستشار في الديوان الملكي المقال، سعود القحطاني، تحدث معه من خلال مكالمة فيديو سكايب” عبر هاتف الضابط ماهر مطرب.

 

وأضافت المصادر أن القحطاني، الذي يوصف بـ”رجل بن سلمان”، انهال بالشتائم على خاشقجي وهدّده، فردّ عليه الصحافي المغدور، ليوجه القحطاني أوامره إلى فريق الاغتيال المكوّن من 15 فرداً، والذين كانوا في الغرفة نفسها مع خاشقجي أثناء المكالمة، بتصفيته: “اجلبوا لي رأس هذا الكلب”.

 

ونقلت الوكالة عن مصدر عربي، وآخر استخباراتي تركي، إن الاستخبارات التركية حصلت على التسجيل الصوتي الكامل للمحادثة، وأنه أصبح بحوزة الرئيس رجب طيب أردوغان، وأن الأتراك رفضوا مشاركة هذا التسجيل مع الأميركيين.

 

ورفض مسؤولون أتراك التعليق على هذه التفاصيل، كما لم يرد القحطاني على أسئلة من “رويترز”.

 

ولم يجزم مصدر تحدّث إلى الوكالة ما إذا كان القحطاني قد تابع عملية قتل خاشقجي وتقطيع جثته عبر سكايب، وهي العملية التي وصفها بـ”الفاشلة”.

 

وأضاف المتحدث أن القحطاني، الذي يعتقد على نحو واسع أنه دبّر اعتقال المئات من النخبة السعودية، أشرف على العديد من التحقيقات مع المعتقلين بنفسه، ووصفه بأنه “شرطي بن سلمان سيئ السمعة”.

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. من يدافع عن السجناء والمظلومين ليس خائن لوطنه الخائن النجس من يسترزق من هذا النظام الدموي القاتل الداعشي فلا يؤيد الظلمه الا المستفيد والبمستفيد هنا هم القوادين والمرتزقة وتجار المخدرات ومهربي الاموال والنفط والشواذ وزد عليهم المغفلين من امثال هذا المعتوه ومشائخه الانجاس المدلسين فلا يدافع عن المجرمين القتله الا مجرم مثلهم لعنهم الله جميعا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *