عاد نائب رئيس شرطة المقرب من محمد بن زايد الفريق للهذيان من جديد وممارسة دور “العراف”، ودخل على خط أزمة اختفاء الكاتب السعودي زاعما أنه لا يزال على قيد الحياة دون ذكر أي دليل أو لاستناد لمصدر في حديثه.

 

وفي سلسلة تغريدات له عبر حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) دون خلفان ما نصه:“يمكننا تقديم المساعدة في كشف من اختطف خاشقجي في … خبرتنا في كشف الموساد تمكننا من إظهار الحقيقة في غضون 48 ساعة”.

 

 

وأضاف “عندما أرى حيرة الأمن التركي في كشف غموض اختفاء خاشقجي وأقارنه بسرعة اكتشافنا للموساد، أقول: كم كان أمننا سريعا واحترافيا في عمله”.

 

 

ورأى خلفان أن “معرفة مكان خاشقجي ممكنة”. وقال “طالما لم يعثر على جثته، فجمال خاشقجي على قيد الحياة”.

 

 

وفي وصلة تطبيل مفضوحة دافع خلفان عن المملكة ، قائلا “عندما تقول المملكة إن خاشقجي غادر القنصلية فإنها لا تقول إلا الصدق. ابحثوا عمن اختطفه خارج القنصلية”.

 

 

وأضاف “تاريخيا، السعودية لها سياسة وعلاقة دولية خالية من العنتريات لأنها موطن ملوك وعرب أحشام”.

 

 

واختتم الرجل الأمني المقرب من ولي عهد هذيانه بالقول:”خاشقجي يحتمل انه نقل الى قطر للعيش فيها”