نشر حسابات على  موقع “” مشاهد مروّعة، لموجات مد عاتية ()، تسحق المنازل وتبعثر حاويات الشحن وتغمر مسجدا في مدينة بجزيرة سولاويسي الإندونيسية، بعد عنيف بلغت شدته 7.5 درجة على مقياس ريختر.

وقالت السلطات في إندونيسيا، إنها عثرت على جثث كثيرة اليوم السبت، على طول ساحل مدينة بالو، بعد تسونامي أمس وإن عدد الجثث التي تم العثور عليها ارتفع إلى 48.فيما تشير التوقعات الى احتمال ارتفاع عدد القتلى.

وتشير وسائل إعلام اندونيسية إلى اصابة المئات من الأشخاص جراء التسونامي والزلزال.

واستمرت الهزات الارتدادية القوية صباح السبت، بعدما اجتاحت أمواج وصل ارتفاعها إلى 3 أمتار المدينة السياحية نتيجة الزلزال.

وقال “سوتوبو بورو نوجروهو “المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث إنّ آلاف المنازل والمستشفيات والمراكز التجارية والفنادق انهارت بفعل الزلزال الشديد.

وأوضحت صور بثها التليفزيون عشرات الجرحى يتلقون العلاج فd خيام طبية مؤقتة، وتسبب الزلزال وأمواج المد فd انقطاع التيار الكهربائي والاتصالات حول بالو.

 

وظل مطار المدينة مغلقا بعدما دمر الزلزال المدرج وبرج التحكم لكن مسئولين قالوا إنهم يستعدون لإعادة فتح المطار للسماح بوصول المساعدات.