يبدو أن الاتهامات التي وجهتها للسعودية بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف العرض العسكري بالأهواز، اليوم، لم تكن من فراغ، حيث تلمح العديد من تغريدات الكتاب والساسة المحسوبين على النظام السعودي إلى نفس الأمر بل إن بعضهم يؤكد ويغرّد شامتا بالقتلى والمصابين في الهجوم.

 

وظهر ذلك جليا في تغريدة الكاتب السعودي المثير للجدل رئيس تحرير صحيفة “ اليوم”، الذي دون وفق ما رصدته (وطن) مانصه:”حاول الفرس المجوس استعراض عضلاتهم في إقليمنا العربي الاحواز بالياتهم العسكرية وقدراتهم الحربية ، وكانت النتيجة انقضاض ابطالنا العرب عليهم وقتل العشرات من الفرس وجرح المئات”.

 

وتابع مبديا شماتته:”القضية ليست إمكانيات عسكرية وميليشيات ارهابية، القضية قضية وطن مسلوب ومغتصب !#الاحواز تحرق الفرس!”.

ولم يكتفي “سامي العثمان” بهذا بل أخذ في مهاجمة واتهامها بدعم إيران قائلا: “#نعلم جيدا ان هناك علاقات استراتيجية تربط وايران! ولكن ان تسمح عمان للفرس المجوس باستخدام أجوائها ومياهها لإجراء تمرينا عسكريا !! هنا يقع السؤوال ماذا يمكن ان نسمي ذلك!”

 

وتابع في تغريدته المسمومة:”والله شعب عمان اخوة وأشقاء وكلما اقتربنا منهم نراهم يبتعدون هداهم الله للعودة للحضن الخليجي العربي”.

جديرٌ بالذّكر أن الكاتب السعودي سامي العثمان دأب في الآونة الأخيرة على مهاجمة سلطنة عمان متهماً إياها بتقديم الدعم لجماعة الحوثي باليمن.

وصباح السبت، وقع هجومٌ مسلح على عرضٍ للحرس الثوري الإيراني في الإهواز بإيران، أدّى إلى مقتل 25 وإصابة 60 آخرين بين مدنيّ وعسكريّ، فيما توعّد الرئيس الايراني، حسن روحاني، بردّ مدمّر على مدبري الهجوم .

 

واعلن كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية العميد “ابوالفضل شكارجي” ان منفذي الهجوم كانوا 4، 3 منهم واعتقل الرابع.

 

وقال العميد “شكارجي” ان عناصر الخلية “عملاء للتكفيريين والموساد والسعودية”.بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء “فارس”