تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر عددا من الباب المصريين “الأقباط” باستغلال 2018 للقيام بعمليات تبشير في أوساط الجماهير العربية المتواجدة هناك لدعم منتخباتها.

 

ووفقا للفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد عبر أحد المواطنين المصريين عن غضبه لقيام أحد الشباب الأقباط بإعطائه كتابا عن “المسيح”.

 

وتوجه الشاب المواطن المصري للشاب القبطي مستنكرا فعلته: “إحنا بنعمل إيه هنا؟”، في إشارة إلى ان الجميع قادم ليشجع المنتخب لا ليقوم بعملية تبشير للمختلفين عنه دينيا.

 

وبحسب الفيديو، فقد ظهرت علامات الخوف والارتباك على وجه الشاب القبطي، ليقول له: “ما دام مش عايزه خلاص”.