وزير الخارجية الليبي يكشف عدد عناصر تنظيم “داعش” في بلاده

0

قال وزير الخارجية الليبي، محمد الدايري، إن “لتنظيم حوالي ٥ آلاف عنصر في بين درنة وسرت”.

 

واستغرب الدايري، وفقاً لصحيفة الحياة اللندنية، الانتقادات التي توجه الى الجيش الليبي وعملياته التي تستهدف داعش، ومنها ما يصدر عن المبعوث الدولي، برناردينو ليون نفسه، وعن عرقلة حصول الجيش الليبي على الأسلحة، قال إن “ذلك يعود إلى إصرار دولي على التوصل إلى حكومة وفاق وطني أولاً”.

 

وأشار إلى أن “اجتماعاً دولياً سيترأسه الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، سيُعقد اليوم في نيويورك، لتشجيع الأطراف الليبيين المشاركين في الحوار على توقيع وثيقة اقترحها المبعوث الدولي، برناردينو ليون”.

 

وأوضح أن “الاجتماع الذي ستُشارك فيه أطراف الحوار وليون سيُشكل نقلة نوعية في الملف الليبي، تأكيداً للتوافق الدولي، خصوصاً بين أعضاء مجلس الأمن، على الاهتمام بالقضية الليبية والتشجيع الدولي لتشكيل حكومة الوفاق الوطني”.

 

واتهم الوزير أطرافاً في المؤتمر المنتهية ولايته بتعمد عرقلة إنجاز الحوار الوطني إلى ما بعد 20 أكتوبر(تشرين الأول) الحالي، موعد انتهاء ولاية البرلمان الليبي (طبرق)، بهدف الطعن في شرعيته التمثيلية.

 

وأكد في الوقت نفسه أن ولاية البرلمان ستُمدد تلقائياً بعد 20 من الشهر الحالي، عملاً بالوثيقة التي تم التوقيع عليها بالأحرف الأولى “تجنباً لأي فراغ دستوري ومؤسساتي”، في حال عدم التمكن من إنجاز الحوار قبل هذا الموعد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.