(خاص وطن)-جدّد العقيد السابق بالشرطة المصرية دعوته المحتجّين في مصر إلى الثأر ضدّ نظام الرئيس عبد الفتاح .

 

وقال عفيفي في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” مساء الإثنين، “فك حصار بالقوه الشعبية واجب وطني ، ومن يتخاذل هو جبان وواطي ( بداية الحشود الأربعاء ٤ مايو من الساعة ٣ م أن شاء الله ).”

 

وأضاف “عفيفي” “وليبدأ الحشد من كل النقابات المهنية المختلفة والطلبة والعمال وكل فئات الحية اعتبارا من الأربعاء ٤ مايو بمسيرات سلميه للتوجه لحصار القوات الموجودة حول النقابة بكتل بشرية من كافة الأتجاهات لأجبار تلك القوات البربرية الغاشمة علي الأنسحاب ورفض بيع تيران وصنافير اصل المشكلة وسببها.”

 

وتابع العقيد المصري “سنوافيكم بالتفاصيل بعد مراجعة جميع القوي الثورية الأخري والأتفاق علي موقف موحد للحشد الشعبي لفك الحصار الغاشم الغشيم عن نقابة الصحفيين.”

 

ودعا العقيد عمر عفيفي متابعيه قائلا “أنتظروا أفتتاحية الواشنطن بوست غدا والصحف الأمريكية التي تواصلنا معها اليوم ووعدت بطرح الفضيحة الكبري علي صفحاتها والتضامن مع الصحفيين المصريين ومطالبة حكومتهم بأتخاذ موقف تجاه دعمهم لنظام السيسي.”

عفيفي

 

وختم عفيفي تدوينته قائلا “نرجوا التكرم بالنشر وكل من يريد المشاركة من فئات الشعب فعليه الأستعداد لفك الحصار الغاشم.”