أول زيارة لوزير سعودي منذ 2016.. وزير الخارجية السعودي يطير إلى طهران لهذه المهمة!

وطن- في أول زيارة لمسؤول سعودي منذ قطع العلاقات في يناير 2016، كشفت مصادر سياسية لبنانية مطلعة، عن أن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان سيقوم بزيارة دولة إلى إيران الأسبوع المقبل.

وقالت المصادر، إن زيارة الوزير السعودي التي ستتم مطلع الأسبوع المقبل تأتي بهدف تسليم الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز تتعلق بتطوير العلاقات بين البلدين. وذلك وفقاً لما كشفته صحيفة “راي اليوم”.

كما أوضحت المصادر السياسية الموثوقة، أنّ وزير الخارجية السعودي سيلتقي خلال الزيارة بعدد من المسؤولين الإيرانيين للتباحث أيضاً بشأن تطوير العلاقات الثنائية والمضيّ قدماً في تطويرها.

وكانت الدولتان قد أعلنتا -في وقت سابق من مارس/آذار الماضي- استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، وإعادة فتح السفارتين في البلدين.

وجاء هذا الاتفاق بعد استضافة بكين مباحثات بين البلدين “استجابةً لمبادرة من الرئيس الصيني شي جين بينغ، وبالاتفاق مع قيادتي المملكة والجمهورية الإيرانية ورغبة كل منهما في حل الخلافات”، وفق بيان مشترك للبلدان الثلاثة.

اجتماع بين “ابن فرحان” ونظيره الإيراني “عبد اللهيان” في جنوب أفريقيا

يشار إلى أن وزير الخارجية السعودي التقى، الجمعة، نظيره الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، على هامش الاجتماع الوزاري لأصدقاء مجموعة “بريكس” في جنوب إفريقيا.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان مقتضب عبر حسابها على منصة التدوين المصغر “تويتر“، إنه “جرى خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية في العديد من المجالات، بالإضافة إلى متابعة خطوات تنفيذ اتفاق البلدين الموقع في بكين، بما فيه تكثيف العمل الثنائي لضمان تحقيق الأمن والسلم الدوليين”.

وأضافت الخارجية السعودية: “عبّر الجانبان خلال اللقاء، عن تطلعهما إلى تكثيف اللقاءات التشاورية وبحث سبل التعاون لتحقيق المزيد من الآفاق الإيجابية للعلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف، بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين”.

وتابعت الوزارة أن اللقاء حضره وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية المتعددة الدكتور عبد الرحمن الرسي، وسفير السعودية لدى جنوب إفريقيا سلطان اللويحان العنقري، ومدير عام مكتب وزير الخارجية عبد الرحمن الداود.

إيران تكشف عن اسم سفيرها الجديد لدى السعودية

وكانت وسائل إعلام إيرانية، قد كشفت تعيين أول سفير لإيران في السعودية، منذ العام 2016. وذلك بعد نحو شهرين على اتفاق المصالحة التاريخي بين البلدين في الصين.

وقالت مواقع إيرانية شبه رسمية، إنّ علي رضا عنايتي اختير ليكون أول سفير لدى طهران في الرياض منذ أكثر من سبعة أعوام.

وعلي رضا عنايتي مساعد سابق لوزير الخارجية الإيراني، وسفير سابق لطهران لدى الكويت.

السعودية تسمي سفيرها لدى إيران قريباً

ومن المتوقّع أن تسميَ السعودية سفيرها القادم لدى طهران خلال المرحلة المقبلة، إذ نصّ الاتفاق بين البلدين مطلعَ آذار/مارس الماضي، الموقّع برعاية صينية، على أن يتم تعيين سفراء خلال شهرين.

وأعقب الاتفاق التاريخي الذي عقد في بكين، عدة لقاءات سعودية إيرانية على أعلى المستويات، في اتجاه من البلدين نحو إتمام المصالحة.

وزير الخارجية السعودي في طهران الأسبوع المقبل حاملاً رسالة من الملك سلمان للرئيس الإيراني، لمناقشة تطوير العلاقات بين البلدين

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث