الثلاثاء, يناير 31, 2023
الرئيسيةالهدهد"نهب وسطو ممنهج".. حفيظ دراجي يثير حفيظة المغاربة بتغريدة غامضة

“نهب وسطو ممنهج”.. حفيظ دراجي يثير حفيظة المغاربة بتغريدة غامضة

المعلق الرياضي الجزائري بشبكة "بي إن سبورت" حفيظ دراجي دعا الجزائريين إلى التجند للدفاع عن التاريخ والإرث والفنون الجزائرية

- Advertisement -

وطن- اعتبر حفيظ دراجي، الإعلامي الجزائري بشبكة قنوات “بي إن سبورتس”، أن “التاريخ والإرث والعادات والتقاليد والثقافة والفنون الجزائرية بكل تفاصيلها تتعرض لعمليات نهب وسطو واستنساخ ممنهج”، مؤكّداً على ضرورة “التجند” للدفاع عنها.

حفيظ دراجي يدعو الجزائريين “للتجند” ضد عمليات السطو الثقافي

وقال حفيظ دراجي في تدوينة حصدت آلاف التفاعلات عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك، إن “التاريخ والإرث والعادات والتقاليد والثقافة والفنون الجزائرية بكل تفاصيلها تتعرض لعمليات نهب وسطو واستنساخ ممنهج”.

وتابع المعلق الرياضي بشبكة قنوات “بي إن سبورتس“: “تزايد في الفترة الأخيرة في اطار حرب معلنة على كل ما هو جزائري، يفوق بكثير ما فعلته فرنسا أثناء فترة الاستعمار يقتضي منا التجنيد لحماية تراثنا الحضاري والحفاظ عليه”.

وأوضح “دراجي“، أن ذلك يأتي “بنشره في كل وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي التي تحولت الى ساحة معركة يجب أن يخوضها كل واحد منا لنشر الحقائق التاريخية ومواجهة التزييف والتحريف الذي يتعرض له شعبنا وبلدنا”.

ورغم أنه لم يُشِر صراحةً إلى الطرف أو الجهة التي كان يقصدها بكلامه، فإن كثيرين توقّعوا أن تدوينة حفيظ دراجي، هي إشارة إلى الجدل الذي أحدثه “الجليز” على قميص المنتخب الجزائري.

حفيظ دراجي يدعو الجزائريين للتجند ضد عمليات السطو الثقافي
حفيظ دراجي يدعو الجزائريين للتجند ضد عمليات السطو الثقافي

“الجليز” مغربي أم جزائري؟

- Advertisement -

وكانت شركة “أديداس” الرائدة في عالم الملابس، أطلقت أواخر سبتمبر الماضي، إصداراً جديداً من قميص المنتخب الجزائري، بتصميم مستوحًى من “الجليز” الجزائري، بحسب الشركة.

قبل أن تعلن السلطات الرسمية المغربية، اعتراضها على تصميم القميص، مؤكدة أن “الجليز” الذي ظهر على قميص الخضر، هو في الواقع مغربي وليس جزائرياً.

وطالب المغرب، “أديداس” بسحب القمصان بدعوى أنّ تصميمها مستوحًى من نقوش الزليج المغربي، ما عدّه “سرقة ثقافية”.

ودعا حينها محامٍ من وزارة الثقافة المغربية، الشركة الألمانية إلى سحبها “في أجل 15 يوماً”.

وهو ما دفع شركة “أديداس” الألمانية العملاقة للألبسة الرياضية، منتصف أكتوبر الماضي، للإعلان أنها توصلت إلى حلّ مع المغرب بعد خلاف على تصميم قمصان لمنتخب الجزائر مستوحًى من الزليج المغربي، معربة عن أسفها لهذا الجدل.

ولفت ناشطون إلى أن تدوينة المذيع الجزائري حفيظ دراجي، جاءت في هذا السياق بالتلميح دون تصريح، والتي أكد خلالها، أن “التاريخ والإرث والعادات والتقاليد والثقافة والفنون الجزائرية بكل تفاصيلها تتعرض لعمليات نهب وسطو واستنساخ ممنهج”، وأكد على ضرورة “التجند” للدفاع عنها.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. للمهرج ونباح الكابرانات نقول أن المغرب هو من يتعرض للسطو والسرقة لتراثه و ثقافته وحضارته و حتى طبخه العريق من طرف نظام العسكر وبلاد استحدثتها فرنسا سنة 1962 ولم تكن موجودة قبل هذا التاريخ الا تحت الاستعمار العثماني لي مايقارب 4 قرون والاستعمار الفرنسي لي ل 132 سنة !! اما المغرب فكان امبراطورية لأكثر من 13 قرن !! شتان بين التاريخ وبين الكراغلة !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث