الجمعة, فبراير 3, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدنيو يورك تايمز: فلسطين حاضرة في مونديال قطر رغم موجات التطبيع العربية

نيو يورك تايمز: فلسطين حاضرة في مونديال قطر رغم موجات التطبيع العربية

أشارت صحيفة نيويورك تايمز أن مونديال قطر أصبح فرصة نادرة للتضامن العربي الشعبي مع فلسطين رغم تطبيع بعض الحكومات العربية.

- Advertisement -

وطن– أكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، في تقرير حديث لها، على حالة التضامن التي حظيت بها القضية الفلسطينية خلال المونديال في قطر مؤكدة أن كأس العالم مثّل فرصة “نادرة” لتعبير المشجعين عن دعمهم لفلسطين.

فلسطين حاضرة في مونديال قطر

وكشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن مونديال قطر 2022 أكد، بشكل قاطع، أن موجة التطبيع التي انخرطت فيها مجموعة من الدول العربية في إطار مايعرف بـ “اتفاقات أبراهام” لا أثر يذكر لها في الشارع العربي ولدى الشعوب العربية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن منتخب المغرب الذي أصبح بعد فوزه التاريخي على نظيره الإسباني في دور الـ 16، أول فريق عربي يصل إلى منافسات ربع نهائي كأس العالم، قرر ليلة الانتصار رفع الراية الفلسطينية عاليا.

حيث جلب أسود الأطلس الانتباه، عبر رفع الراية الفلسطينية عاليا مباشرة بعد الفوز التاريخي على المنتخب الإسباني، إلى مكان وإلى قضية، لطالما وحدت المشجعين والمواطنين العرب وجدانيا وروحيا مهما اختلفت العصور وتغيرت الأماكن، إنها قضية فلسطين.

منتخب المغرب يرفع العلم الفلسطيني بعد فوزه على إسبانيا

- Advertisement -

تقول صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أن المنتخب المغربي احتفل بتأهله رافعا العلم الفلسطيني داخل الملعب، رغم أن فلسطين ليست أساسا، من الدول التي تأهلت إلى منافسات كأس العالم.

في إشارة واضحة أن فلسطين أصبحت خلال مونديال قطر 2022 المشارك رقم 33 ( رسميا.. يشارك في كأس العالم 32 منتخبا) الغائب بلاعبيه، الحاضر بقضيته وتطلعاته نحو الحرية.

وشددت الصحيفة على أن البطولة العالمية أتاحت فرصة نادرة من التضامن العربي مع فلسطين.

حيث حضر المشجعون من مختلف البلدان، يهتفون لفرق بلدانهم ويعبرون عن دعمهم للقضية الفلسطينية، بالرغم من أن بعض الحكومات العربية، بما فيها الحكومة المغربية، طبعت منذ سنتين علاقاتها مع “إسرائيل”.

لكن هذا النوع من التطبيع، غائب تماماً في الشارع العربي.

مما يكشف بوضوح، بحسب الصحيفة، عن وجود انفصام لدى القيادة العربية المطبعة وشعوبها.

فالقضية الفلسطينية مازالت تتمتع بشعبية كبيرة في كل أرجاء العالم العربي، وفي أوساط المجتمعات العربية ولدى الجاليات العربية في مختلف دول العالم.-

يُذكر إن قطر تحتضن فعاليات كأس العالم 2022 بداية 20 نوفمبر تشرين الثاني حتى 18 ديسمبر كانون الأول الجاري، وسط متابعة جماهيرية واسعة بحضور مايزيد عن 3.5 مليون زائر وصلوا قطر منذ إفتتاح فعاليات اللعبة الأكثر شعبية حول العالم.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث