السبت, ديسمبر 3, 2022
الرئيسيةالهدهدأقوى تعليق من مفتي عمان على تنظيم المونديال ورسالة خاصة لقطر

أقوى تعليق من مفتي عمان على تنظيم المونديال ورسالة خاصة لقطر

الشيخ الخليلي ثمن ما فعلته قطر لنصرة الإسلام

- Advertisement -

وطن- وجّه المفتي العام لسلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، التحيةَ لدولة قطر على تنظيمها لبطولة كأس العالم بهذا الشكل المبهر.

وقال في بيان مقتضب نشره حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “نحيي دولة قطر الشقيقة تحية إكبار وإجلال لرفضها رفع شعارات فحش ورذيلة يأباها الشرع ويشمئز منها الطبع وتنفر منها الفطرة السوية”.

وأضاف، أن قطر استغلت هذا المشهد الكبير في أرضها، لعرض الإسلام الحنيف في صورته البهية وجماله الباهر من خلال شتى الوسائل، لتقوم على الناس حجته وتظهر لهم حقيقته.

مفتي عمان رفض هذا الطلب رغم إلحاح شديد من كبار علماء الأمة (فيديو)

- Advertisement -

وأشار إلى أنّ هذا الأمر يندرج في إطار الدعوة إلى الخير والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك من أقوى أسباب النصر والتمكين.

نسخة كأس عالم استثنائية

وتنظّم قطر نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم، واستطاعت الصمود أمام موجات من التحريض والتشويه، ونجحت في إظهار الصورة الصحيحة للإسلام.

- Advertisement -

وشكّلت قطر سدّاً منيعاً أمام محاولات بعض المنتخبات والمشجعين اتباع ممارسات منافية للإسلام، لا سيما الشذوذ الجنسي، الذي احتلّ صدارة اهتمامات الغرب بشكل كبير، في محاولةٍ لفرضه خلال المونديال.

ودشّنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر، جناحاً للتعريف بالإسلام وتعاليمه، أثناء فعاليات كأس العالم قطر 2022.

ويتضمّن البرنامج الذي يشارك فيه دعاة من جنسيات عدة، توزيعَ الكتب المطبوعة بلغات عدة للتعريف بالإسلام وعرض الثقافة العربية، وخصوصاً القطرية، والتعريف بها.

مكسيكي يُشهر إسلامه

وانتشرت العديد من اللقطات التي وثّقت ثمار ما فعلته قطر، مثل ما أظهره مقطع فيديو لمشجع مكسيكي يشهر إسلامه في القرية الثقافية “كتارا” في الدوحة، خلال ثاني أيام كأس العالم في قطر 2022.

وشوهد المشجّع المكسيكي وهو ينطق الشهادتين بتلقين من الداعية “حيان اليافعي”، وسط سعادة غامرة من المشجع.

وقال الداعية “حيان اليافعي”، شارحاً تفاصيل الواقعة: “دخل هذا الرجل إلى المسجد ليتعرف على ثقافة المسلمين ثم شرحت له عن أركان الإيمان، وأن الإسلام دين جميع الأنبياء، فكل الأنبياء رسالتهم واحدة أرسلهم الله لدعوة الناس إلى التوحيد، وأن كل الأنبياء موسى وعيسى ومحمد وجميع الأنبياء من قبل كانوا يعبدون ربا واحدا لا شريك له”.

وأضاف: “أراد هذا الرجل أن يكون على دين الأنبياء واختار أن يعتنق الإسلام، وكررت له هل يجبرك أحد على ذلك؟ فأكد أنه لم يجبره أحد”.

وأكمل الداعية حديثه قائلاً: “أخبرنا أنه يريد أن يكون مسلما عن رغبة منه، والحمد لله الذي شرح صدره وأنار قلبه، نسأل الله لنا وله الثبات”.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث