الإثنين, ديسمبر 5, 2022
الرئيسيةحياتنا"فتيحة روتيني اليومي" تُشعل الغضب في المغرب بمقاطع خادشة

“فتيحة روتيني اليومي” تُشعل الغضب في المغرب بمقاطع خادشة

تنشر اليوتيوبر مقاطع فيديو أقرب للإباحية

- Advertisement -

وطن- أثارت يوتيوبر مغربية تدعى “فتيحة” واشتهرت بلقب “فتيحة روتيني اليومي” موجةً عارمةً من الغضب بين رواد مواقع التواصل من المشاهير والفنانين، وكذلك صناع المحتوى في المغرب، بسبب ماوصفوه بـ “التفاهة التي غزت المغرب”.

“فتيحة روتيني اليومي” ومقاطع فاضحة

وشنّ عدد من الوجوه الإعلامية المعروفين والمشاهير في الممكلة حملةً من التدوينات في مواجهة “المحتوى الذي يروج للتفاهة”، على حد تعبيرهم، مطالبينَ السلطات بسجن ومحاسبة المدعوة “فتيحة”، بسبب الفيديو المشين والمثير للجدل داخل المرحاض.

في المغرب.. ستيني يتزوج من فتاة قاصر “بالفاتحة” والنهاية كارثية

وفي آخر فيديوهاتها، نشرت فتحية مقطعاً داخل الحمام وهي تقضي حاجتها وتقوم بتصوير هذه العملية دون خجل، ودون مراعاة المتلقي في خدش صريح للحياء العام.

- Advertisement -

وفي هذا السياق، تفاعل الإعلامي رشيد العلالي مع هذه الحملة، وطالب عبر حساباته على السوشيال ميديا بـ “وقف هذه المهزلة، وإدخال المدعوة إلى السجن، لتكون عبرة لكل من سوَّلت له نشر مثل هذا المحتوى الساقط”.

أما المغنية المغربية، منال الصديقي، فنشرت تدوينة عبر حسابها على موقع “انستغرام” عبرت فيها عن استغرابها من نشر فيديو من داخل المرحاض للمدعوة فتيحة.

- Advertisement -

وطلبت من متابعيها التحرك ووقف “هذا الهراء والعار عبر تقديم شكايات في الغرض والضغط على السلطات المعنية من أجل التحرك” على حد تعبيرها.

السوشيال ميديا “تُحاكم” فتيحة روتيني اليومي

المُقدم الإذاعي، رشيد الإدريسي علّق أيضاً على هذه الحملة، وكتب أن “مواقع التواصل الإجتماعي أصبحت مرحاض عمومي، بدون باب، ولا حسيب ولا رقيب، لعنة الله على من تسول له نفسه نشر هذا القرف، يا رب حسن الخاتمة”.

وعبر عدد كبير من متابعي الإدريسي عن إعجابهم بالخطوة التي قام بها بعد مهاجمته للمسماة “فتيحة روتيني اليومي” التي أساءت للمحتوى المغربي في أبشع صوره.

يذكر أن “فتيحة روتيني اليومي” هي “صانعة محتوى تافه ودون معنى أو قيمة” -يقول النشطاء عبر مواقع التواصل- لاقت شهرة واسعة بسبب نشرها مقاطع فيديو “مُزعجة” لكنها “تشد الانتباه”، بسبب نشرها مشاهد لم تتعود العين المجردة على مشاهدتها.

المغرب.. معلم يغتصب طالبته بعد أشهر من “الجنس السطحي”!

حتى أنها على سبيل المثال، نشرت في آخر مقطع فيديو لها -والذي أثار حفيظة المغاربة- صوراً ولقطات وهي تتناول الطعام من داخل الحمام!

يشار إلى أن مقاطع الفيديو الشبيهة بـ مثل التي تنشرها “فتيحة روتيني اليومي”، تُعرف في الأوساط الأكاديمية بـأنها “the pleasant cringe”، أو “المحتوى المزعج الممتع”، والذي يجد فيه المشاهد نفسه أمام مشاهد مُخالفة للعادة وللأعراف التي تعوّد عليها في “روتينه اليومي”.

فهمي الورغمي
فهمي الورغمي
فهمي الورغمي مُحرر صحفي تونسي ومساهم في مجال الترجمة. ترجمتُ العديد من الدراسات- منشورة مع مراكز بحثية عربية- من الانجليزية إلى العربية حول الشعبوية السياسية في العالم العربي، والانتقال السياسي داخل الأنظمة العربية مابعد ثورات 2011. مُهتم بقضايا الهجرة وتطوراتها؛ وقد صُغت ورقة سياسات حول الهجرة و آفاقها من تونس نحو أوروبا. متابع للأخبار السياسية العربية والتونسية خاصة. شغوف بالصحافة والعمل التحريري الصحفي. مُتحصل على شهادة في صحافة المُواطن من المعهد العربي لحقوق الإنسان. خضت مع صحيفة الإستقلال تجربة صحفية طيلة عامين (منذ جويلية 2020) اشتغلت خلالها مُحررا صحفيا للمقالات والتقارير السياسية حول منطقة المغرب العربي.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث