الجمعة, أكتوبر 7, 2022
الرئيسيةالهدهدمونديال قطر 2022.. تعرّف على أماكن الإقامة المتاحة للجماهير

مونديال قطر 2022.. تعرّف على أماكن الإقامة المتاحة للجماهير

- Advertisement -

وطن– نشرت شبكة “يورو نيوز“، تقريراً عن الخيارات الفندقية والسكنية، التي توفّرها دولة قطر لضيوف المونديال الذي سيُقام بعد أقلّ من 100 يوم.

وقال التقرير: “قطر مليئة بالتفاؤل والتوقعات.. ستقام هنا أول بطولة كأس عالم شتوية على الإطلاق، في أقل من ثلاثة أشهر”.

وتستهلّ الدولة المضيفة، قطر، البطولةَ وحملتها ضد الإكوادور في 20 نوفمبر.

- Advertisement -

وأضاف التقرير: “تجري الاستعدادات على قدم وساق، حيث يتوقعون الترحيب بأكثر من مليون مشجّع من جميع أنحاء العالم في مدينة الدوحة والمناطق المحيطة بها للبطولة ودعم فرقهم”.

في غضون ذلك، سيخطّط جميع المشجعين، بما في ذلك المشجّعون من أوروبا وأمريكا الجنوبية وحتى أستراليا، لرحلاتهم إلى الخليج، واختيار أفضل طرق السفر، والأهم من ذلك، خيارات الإقامة.

“لحسن الحظ، هناك الكثير من الخيارات للإقامة لجميع المشجعين عند وصولهم إلى قطر”.. يذكر التقرير.

- Advertisement -

وقال عمر الجابر المدير التنفيذي للإقامة في اللجنة العليا المنظمة للبطولة: إنه يجب أن يكون هناك شيء للجميع ، بغضّ النظر عن ذوقهم أو ميزانيتهم.

وأضاف: “يبدو هذا العام أكثرَ من أيّ وقت مضى، أن هناك مجموعةً متنوّعةً من الخيارات المتاحة للجماهير.. إذا كان شخص ما يرغب في الحصول على سكن منخفض السعر، فسيجده. وإذا كان شخص ما يبحث عن رفاهية، مثل الفنادق أو الفنادق العائمة أيضاً، فهي متوفّرة”.

تقعُ الشقق والفيلات المخدومة في مكان مناسب في جميع أنحاء المدينة، وعلى مقرُبة من العديد من الملاعب التي سيتمّ استخدامها خلال البطولة.

أماكن الإقامة

تتراوح أماكن الإقامة هذه من غرفة نوم واحدة إلى ست غرف نوم، وتحتوي على جميع وسائل الراحة اللازمة طوال مدة إقامة الزائر، وهي تشمل على مطابخ مجهزة بالكامل وأجهزة تلفزيون، وطاولات طعام وأواني فخارية، وغالباً ما تكون الحمامات الداخلية ملحقة بمعظم الغرف.

تحتوي معظم المباني السكنية على إضافات إضافية، مثل حوض السباحة على السطح، وصالة الألعاب الرياضية لأولئك الذين يحبون البقاء نشيطين. غرف الساونا وغرف الألعاب متاحة أيضًا لمن يرغبون في البقاء اجتماعيًا.

وتتوفّر مجموعة متنوعة من الأسعار ومُدَد الإقامة لتناسب جميع الميزانيات.

وبطبيعة الحال، فإن الأماكن القريبة من مركز المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان تكون أكثر تكلفة.

تكلفة الشقق

تبلغ تكلفة الشقة المركزية الفاخرة ما بين 350 إلى 400 يورو في الليلة، ومن السهل إيجادُ بدائل لأولئك الذين لا يبحثون عن أي شيء خيالي.

ويتوفر السكن مقابل 80 يورو تقريبًا في الليلة على مشارف الوخرة، في جنوب غرب المدينة.

وتقع الشقق في هذه المنطقة بالقرب من أستاد الجنوب، الذي سيستضيف مباريات منتخب فرنسا بطل العالم الحالي.

بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في تجربة إقامة فريدة من نوعها، سيتمّ إرساء فنادق السفن السياحية في وسط المدينة طوال مدة البطولة.

سفن سياحية في الصالة الكبرى

وسيتمّ تثبيت MSC Poesia وSC World Europa (سفن سياحية) بشكل دائم في الصالة الكبرى في الدوحة ، على بُعد 10 دقائق فقط بالحافلة إلى قلب الدوحة.

MSC Poesia

ويضم MSC World Europa، الأكبر بين السفينتين، 2633 كابينة على أحدث طراز، وستة حمامات سباحة، ومنتجعاً صحياً ومركزاً صحياً، ومتاجرَ ومنافذَ بيع بالتجزئة، بالإضافة إلى أكثر من 30 باراً، ومساحة للمناسبات، وستكون رحلتها إلى قطر في شهر نوفمبر رحلتَها الأولى، مما يجعل ضيوف كأس العالم أوّل مَن يقيمون على متن هذه السفينة الجميلة والحديثة.

MSC World Europa

تُعتبر قرى المعجبين من الأماكن التي يجب مشاهدتها للمعجبين الدوليين المهتمين بأخذ عينات من الثقافة القطرية المحلية والتقليدية، أثناء زيارتهم.

إستاد البيت

“إستاد البيت” الذي سيستضيف إحدى مباريات نصف النهائي خلال كأس العالم، هو أحد أكثر الملاعب إثارةً للإعجاب التي سيتمّ بناؤها لهذا الحدث.

تصميم البيت مستوحى من خيمة المراكب الشراعية التقليدية التي تلخص الثقافة القطرية، والخيام التقليدية متاحة للجماهير للاستئجار، إذا كانوا يرغبون في قضاء بعض الوقت في الصحراء.

استاد البيت

تعني الإقامة الصحراوية السفر إلى المدينة من ضواحي الدوحة، لكن هناك سهولة الوصول إلى المدينة عبر وسائل النقل العام واستخدام السيارات.

يمكن الوصول بسهولة إلى الملاعب وأماكن الجذب الأخرى في المدينة من هذه الخيارات.

وتابع عمر الجابر: “قرية المعجبين التي لدينا، مختلفة. إنها فئة مختلفة، وموقع مختلف.. إنها جزء من ثقافتنا. لدينا خيمة، ولدينا قوارب شراعية”.

وأضاف: “من الجيد أن نوفر للمشجعين تجربة مختلفة حتى يشعروا أنها مختلفة وأنهم يعيشون في الخليج العربي أو قطر”.

لذا ، سواء كان مشجعو كرة القدم يبحثون عن إقامة فاخرة أو عن شيء أكثر تقليدية، فهناك مجموعة من الخيارات المتاحة هنا في الدوحة طوال فترة كأس العالم التاريخية.

المصدريورونيوز
خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث