الرئيسيةالهدهدسائحة إسبانية بملابس عارية في المسجد الأقصى.. وموجة غضب واسعة

سائحة إسبانية بملابس عارية في المسجد الأقصى.. وموجة غضب واسعة

- Advertisement -

وطن– ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام في فلسطين المحتلة، بموجة غضب عارمة، عقب دخول سائحة إسبانية ساحات المسجد الأقصى المبارك بملابس “غير لائقة”، والتقاطها صوراً فيه.

وكانت السائحة الإسبانية، قد نشرت عبر حسابها على موقع الصور العالمي “إنستجرام” صورة له من أمام مسجد قبة الصخرة.

وظهرت السائحة، وهي تجلس على درجات البائكة الشرقية في المسجد، بملابس فاضحة، معلقة أنها في القدس “عاصمة إسرائيل”.

- Advertisement -

ووفقاً للصورة المنشورة التي أثارت الغضب، فلم تراعِ السائحة حرمة المكان الذي تواجدت فيه وقدسيته للمسلمين بشكل عام، حيث كشفت عن ساقها بشكل متعمّد، مع ارتدائها لباساً مفتوحاً من الجانب الأيسر، كاشفاً عن صدرها أيضاً.

وأفادت وسائل إعلام فلسطينية، بأن السائحة المذكورة، هي مستوطنة إسرائيلية، وأنها دخلت ساحات المسجد الأقصى تحت حماية قوات الاحتلال.

- Advertisement -

غضب يجتاح مواقع التواصل في فلسطين استنكاراً لما حدث

وفي هذا السياق، قال الناشط الإعلامي “عبيدة” معرباً عن غضبه مما حدث: “لمن يسأل عن الأقصى هذا هو حال الاقصى هل يرضينا كمسلمين هذا المشهد؟؟ هذا انتهاك صارخ وصاخب بحق حرمة المسجد الاقصى هل بقي للامة كرامة بعد هذا المشهد سائحه إسبانية تنشر صور لها وهي شبه عارية في المسجد الأقصى المبارك خلال اقتحامات مع المستوطنين تحت حماية شرطة الاحتلال”.

كما علّق المغرّد “محمود أبو زياد” مستنكراً ما جرى بالقول: “عُريّ في قلب الأقصى لك الله يا قدس”.

الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم يدين الواقعة

من جانبه، قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم: إن تدنيس متطرفة صهيونية لباحات المسجد الأقصى المبارك، ونشر صور فاضحة لها فيه، يشكل استفزازاً غير مسبوق لمشاعر شعبنا الفلسطيني وكل الأمة العربية والإسلامية.

وأكد قاسم في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر” الأربعاء، أن هذه المشاهد تمثّل إمعاناً في تدنيس طهارة المسجد الأقصى، وتعكس استهتاراً صهيونياً بكل المنظومة العربية الرسمية والشعبية.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث