الرئيسيةحياتنا"فتى الزرقاء" ينجح في الثانوية العامة ويختار هذا التخصص في الجامعة لتحقيق...

“فتى الزرقاء” ينجح في الثانوية العامة ويختار هذا التخصص في الجامعة لتحقيق العدالة!

- Advertisement -

وطن– عاد اسم الفتى صالح حمدان، المعروف إعلامياً باسم “فتى الزرقاء”، إلى الأضواء من جديد، بعد إعلان نتائج الثانوية العامة في الأردن.

قانون

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن صالح حمدان تمكّن من الحصول على معدل 85.15 في الفرع الأدبي.

وهنّأ مدرس صالح، يزن العقرباوي طالبه بنجاحه في الثانوية العامة.

- Advertisement -

وبحسب ما نشر العقرباوي فقد حصل صالح على معدل 85.15، وحصل على علامة 200 في مبحث الرياضيات الورقة الثانية.

وهو يتطلع لدراسة تخصص القانون في الجامعة.

- Advertisement -

وأكّد فتى الزرقاء أنه اختار هذا المجال ليكون نصيراً للمظلومين، ويساعد في تحقيق العدالة.

وكشف الشاب في حديث لموقع “العربية” عن صعوبات كثيرة واجهها خلال رحلته الدراسية، مؤكِّداً أنها جميعها كانت حافزاً له للاستمرار والنجاح.

كما عبّر صالح عن امتنانه وشكره للشعب الأردني بشكل خاص. ولكل من وقف معه في محنته بشكل عام.

20 عاماً في السجن

وجاءت سعادة صالح بنجاحه، بعد أسابيع من حالة الحزن والأسى الشديدَين التي عاشها فور الحكم على والده بالسجن 20 عاماً.

وظهر “صالح” حينها ووالدته بفيديو متداوَل في حالة كبيرة من الحزن والأسى الشديدين فَوْر تلقيهما نبأ إصدار محكمة الجنايات الكبرى، حكماً يقضي بالحبس 20 عاماً لوالد “فتى الزرقاء”، بتهمة القتل العمد.

ومع تداول أنباء الحكم الذي قضت به محكمة الجنايات الكبرى على والد “فتى الزرقاء” دشّن ناشطون عبر موقع التدوين المصغّر وسماً بعنوان:” #ابو صالح مظلوم” ليتصدّر قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في المملكة حينها.

وعلق الفتى صالح حمدان على الحكم قائلاً: ” أبوي حرام يتحاسب مرتين، أبوي تحاسب أول مرة قطعوا ادين ابنوا وقلعو عينوا واليوم تحاسب كمان حساب أصعب من الأول، نحكم عليه ٢٠ عام سجن ظلم.”

قضية فتى الزرقاء

وأطلق لقب “فتى الزرقاء” على صالح حمدان، عقب اختطافه في أكتوبر/تشرين أول 2020 من قبل حفنة جناة بعد خروجه إلى السوق لشراء الخبز. فقطعوا يديه وفقأوا عينيه وضربوه بأداة حادة على وجهه انتقاماً من والده.

وأطلقت السلطات الأمنية الأردنية، بعد الحادثة حملة أمنية واسعة، اعتقلت خلالها مئات المطلوبين الأمنيين والبلطجية وفارضي الأتاوات. في حين أطلق العديد من الناشطين الأردنيين حملات على مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب بإعدام الجناة.

الحكم على الجناة

وفي مارس/آذار 2021 أصدرت محكمة أمن الدولة في الأردن حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على 6 متهمين في القضية.

كما أصدرت المحكمة حُكماً بالحبس على متهمَين اثنين مدة سنة، وعلى متهمٍ مدة 15 سنة، وعلى متهم آخر 10 سنوات، وحكمت ببراءة البقية.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث