الرئيسيةالهدهدظهور مفاجىء للباحث الفرنسي يان بوردون المختفي في مصر منذ عام!

ظهور مفاجىء للباحث الفرنسي يان بوردون المختفي في مصر منذ عام!

- Advertisement -

في واقعة ما زالت تمثّل لغزاً حتى الآن، أعلنت منظمة “كوميتي فور جستس” عن ظهور المواطن الفرنسي يان بوردون المختفي في مصر منذ عام بشكل مفاجئ، مؤكدة أنه تواصلَ مع سفارة بلاده في القاهرة، وأبدى رغبته بعدم الحديث عن تفاصيل فترة اختفائه حالياً حتى يتمكن من العودة لحياته الطبيعية.

ووفقاً لما نشرته المنظمة على موقعها الرسمي على الإنترنت، فقد أكدت مسؤولة حقوق الإنسان في المنظمة سارة ساكوتي، في مداخلة لها مع إذاعة BFM أنه كان من المفترض أن ننتظر من السلطات المصرية أن تخبرنا عن الخطوة التالية، ولكن تفاجأنا جميعًا بأن الأمن الوطني في مصر حجز تذكرة طيران لـ”بوردون” سريعًا في نفس الليلة.

وأشارت مسؤولة حقوق الإنسان بـ”كوميتي فور جستس” إلى أن “بوردون” غادر مصر، يوم الخميس 11 أغسطس/ آب 2022، في العاشرة صباحًا، ووصل إلى فرنسا الساعة 2:30 ظهرًا.

- Advertisement -

وكان “بوردون” توجّه في 9 أغسطس/ آب 2022، إلى السفارة الفرنسية بالقاهرة، كما تمكن من التواصل مع عائلته عبر الهاتف، في اليوم التالي 10 أغسطس/ آب 2022، دون أن يفصِحَ عن أي معلومات حول اختفائه حاليًا.

وأوضحت “ساكوتي” أن المؤسسة والعاملين في المجال الحقوقي يحترمون رغبة “بوردون” في الصمت الحالي، ويقدّرون رغبته في منحه وقتاً للعودة إلى حياته الطبيعية.

وصول “بوردون” إلى مصر

وكان المواطن الفرنسي، يان بوردون، وهو طالب بقسم التاريخ بجامعة السوربون في باريس، قرّر في صيف 2021، السفر عبر أوروبا وأخْذَ استراحة من دراسته، وبالفعل وصل إلى إسطنبول بتركيا في 24 يوليو 2021، ومن هناك حجز رحلة بالطائرة إلى شرم الشيخ في مصر لزيارة البلاد واكتشاف المعالم التاريخية. وفي صباح يوم 25 يوليو 2021، هبطت طائرته بمطار شرم الشيخ في مصر.

- Advertisement -

واعتاد “بوردون” السفر عبر المدن التي كان يزورها عن طريق إيقاف السيارات ومطالبة السائقين بإنزاله إلى مواقع محددة، وهو ما فعله للذهاب إلى جبل سيناء، الذي تسلقه في 25 يوليو/ تموز 2021، كما زار سانت كاترين، وأثناء كل هذا اعتاد “بوردون” على إرسال رسائل بريد إلكتروني إلى عائلته في كل مرة يتمكن فيها من الوصول إلى شبكة Wi-Fi عامة (عادة كل يومين إلى ستة أيام).

وفي 28 يوليو 2021، أرسل “بوردون” آخر بريد إلكتروني مفصّل إلى عائلته، قال فيه إنه سيتوجه نحو السويس ليلتقيَ بضابط شرطة خارج الخدمة جاء للتحدث معه، قائلاً إنه عائد من إجازاته وأنه يمكنه إيصاله، وأن الشرطي نقله إلى محطة مترو بضاحية القاهرة بمحافظة القاهرة. وقبل السماح له بالرحيل، دعا ضابط الشرطة “بوردون” للحضور لتناول العشاء معه ومع بعض الأصدقاء، فوافق وانضمّ إليهم ليلة 28 يوليو / تموز 2022. وفي 4 أغسطس 2021، نفس يوم اختفائه، رد “بوردون” على آخر رسالة بريد إلكتروني لأخته، مؤكّداً لها أنه سيكتب إليهم قريبًا.

قلق أسرة “بوردون” عليه

بدأت الأسرة تشعر بالقلق في أوائل سبتمبر/ أيلول 2021، عندما فوّت “بوردون” عيد ميلاد والدته، ووفقًا لعائلته، لم يفوّت أبدًا عيد ميلاد أحد أفراد الأسرة، وكذلك في نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، حدث نفس الشيء مع عيد ميلاد أخته، لذلك قررت الأسرة اتخاذ الإجراءات.

تواصُل عائلة “بوردون” مع السلطات المصرية

وفي 16 فبراير/ شباط 2022، تواصلت السلطات المصرية مع عائلة “بوردون” طالبين صورة من بطاقة هويته.

وفي يوم 28 من ذات الشهر، اتصلت موظفة بالقنصلية المصرية بالعائلة، واستخدمت لهجة حادة في التعامل معهم، مشيرةً إلى اختفاء مصريين أيضًا في فرنسا!

وفي 25 مارس/ آذار 2022، اعترفت السلطات المصرية أخيرًا بأن “بوردون” كان بالفعل داخل البلاد بفضل سجلات الطيران، ورقم جواز سفره، لتقرر عائلته السفر إلى مصر في 21 مايو/ أيار، لمتابعة القضية.

ووفقاً للمنظمة فقد حاولت عائلة “بوردون” لقاء أي مسؤول أمني في مصر، ولكن قوبل طلبهم بالرفض مرارًاً.

وفي 23 مايو/ أيار 2022، التقت الأسرة مع وكيل نيابة الجيزة، لطرح أسئلة حول اختفاء ابنهم، وبدلاً من ذلك لم يكن لدى المدعي العام أي معلومات حول القضية، أو عن “بوردون”، وانتهى الأمر باستجواب الوالدة لمدة 3 ساعات، وحين أصرت الأسرة على معرفة هل “بوردون” محتجزًا أم لا؟ لم يجدوا إجابة من المسؤولين المصريين، كما أجبرت الأم على توقيع كل صفحة من 15 صفحة من نص الاستجواب الذي تمّ معها، لكنهم لم يقدموا نسخة للعائلة.

آخر ظهور لـ”بوردون” كان مع ضابط شرطة

وأشارت المنظمة إلى أن لقطات كاميرات المراقبة من البنك، حيث حدثت آخر تحركات مصرفية من حساب “بوردون”، والتحقيق في هوية ضابط الشرطة الذي يبدو أنه آخِر شخص رأى “بوردون”.

من جانبها، أكدت السفارة الفرنسية بالقاهرة، عودة يان بوردون، الباحث الفرنسي المختفي في مصر منذ قرابة عام.

وأشارت السفارة الفرنسية في تصريح خاص لـ القاهرة 24، إلى أن يان بوردون الذي يبلغ من العمر 27 عاما عاد إلى بلاده سالمًا، مؤكدًة أنها تفضّل احترام رغبة مواطنها في عدم الكشف عن أي تفاصيل خاصة باختفائه.

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث