الرئيسيةحياتناالراقصة صفوة تثير الجدل بحديثها عن ليلة الدخلة.. "من الكبت كنت أشاهد...

الراقصة صفوة تثير الجدل بحديثها عن ليلة الدخلة.. “من الكبت كنت أشاهد أفلام”! (فيديو)

- Advertisement -

وطن– أثارت الراقصة المصرية صفوة، جدلاً واسعاً بسبب جرأتها في الحديث عن الضعف الجنسي لأحد أزواجها.

مشاكل نفسية وجسدية

وقالت صفوة خلال استضافتها مساء الثلاثاء ببرنامج ”الترابيزة“. الذي يعرض عبر قناة ”الشمس“ المصرية، إنها تفاجأت بأحد أزواجها،  والذي يكبرها سناً يوم الصباحية بأن لديه مشاكل نفسية وجسدية. وأنه مجرد صورة.

وتابعت: “كان محاسب وراجع من الكويت بعد 17 سنة شغل هناك. فمستواه في حتة تانية. بدون ما أفكر ولا أحب إتقدم ليا وإتجوزنا. وعمل فرح أسطوري عشاني، وشقة فظيعة، وكل شيء فوق الخيال“.

- Advertisement -

وأضافت الراقصة صفوة: “كان عنده مشاكل نفسية ومشاكل جسدية أكتر. كان صورة بس وده فوجئت بيه يوم الصباحية.  وأمي زارتني لقيتني بنفس تسريحة الفرح، وهو كان حاسس بضعف طول الوقت”.

فارس الأحلام المثالي

وكشفت صفوة كيف كانت تمضي وقتها معه. مردفة: “أحيانا كنت أجيب أفلام أميتاب باتشان، ومن كتر الغل والكبت أقول له تيجي نلعب. وأقف فوق الترابيزة وأعمل زي أميتاب باتشان وأضربه من غيظي. وساعات كان يحصل له خربوش في وشه“.

- Advertisement -

وتحدثت صفوة عن زيجة أخرى من زيجاتها. وقالت: “جوزي التاني فضلت معاه 18 سنة. والمشكلة إنه كان صغير وغير مسؤول وتعبان نفسيا، لكن شفت فيه فارس الأحلام المثالي“.

وتابعت: ”زمايلي في مسرحية حودة كرامة كانوا يفتحوا الباب يلاقوه بيحط ألماظ في جزمتي ويكويلي هدومي. وفي الكواليس يعدل شعري“.

قفص مع 11 رجل

وحول سبب انفصالهما، قالت صفوة: “بعد 18 سنة فوجئت إن كل فلوسي راحت ومديونة، وعندي قضية تهرب ضريبي”.

وتابعت: “القاضي دخلني القفص في القضية وسط 11 راجل عليهم قواضي. فجالي انهيار عصبي، وماكنتش شايفة ولا سامعة حاجة، وفي الوقت ده كان جوزي موجود. وقال إن المحاسب نصاب وهنرفع عليه قضية. واكتشفت بعدها الخيانات التانية“.

وقالت صفوة إنها تزوجت مبكرا، عندما كان عمرها 17 سنة تقريبا، هربا من معاملة والدها القاسية لها.

عنف وقسوة

وتابعت: “أنا من عيلة محافظة جدا. ووالدي كان صعب في كل حاجة، ويمكن هو السبب الرئيسي إني إتجوزت بدري عشان أمشي من البيت”.

وأضافت: “لو شعري معمول كويس، أو الجيبة ضيقة شوية. أو صاحبتي عندي وقافلين الباب، كان ممكن يضربني لدرجة إني أفضل مش أقل من 10 أيام في البيت محدش يشوفني عشان عيني زرقا، أو مش قادرة أمشي على رجلي”.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث