الرئيسيةحياتناما التومافران؟ ثمرة الطماطم المعدلة وراثياً من جينات الزعفران

ما التومافران؟ ثمرة الطماطم المعدلة وراثياً من جينات الزعفران

- Advertisement -

وطن-تساعد الثمار الجديدة التي لم يتمَّ تسويقها بعد، على الحماية من الاضطرابات العصبية التي يسببها مرض الزهايمر.

بحسب صحيفة “إل ديباتي” الإسبانية، أنشأ فريق من الباحثين من جامعة كاستيلا لامانشا (UCLM) والمركز العالي للبحوث العلمية (CSIC)، طماطم تحتوي على جينات الزعفران القادرة على الحماية من الاضطرابات العصبية الناجمة عن مرض الزهايمر.

تسمى الثمرة المُصنَّعة الجديدة “Tomafrán” تومافران، وتم إنشاؤها من خلال مسار تخليق الأصباغ التي تعطي الزعفران لونه ونكهته، كما أوضح الدكتور أسامة أحرازم لـمصادر إخبارية عالمية.

تعرّف على أسباب عشق ركاب الطائرات لـِ‘عصير الطماطم‘

- Advertisement -

ويوضح:”لقد أخذنا ثلاثة جينات من الزعفران، بالإضافة إلى جينات الانتقاء، ووضعنا محفِّزاً يعمل ببساطة كمفتاح، يخبرُ الجينات بمكان التلقيح. بهذه الطريقة يقع تلقيح الجينات فقط في ثمار الطماطم، ما يسمح لها بالنمو بشكل طبيعي”.

وهكذا، تمكنت هذه المجموعة من الباحثين من تلقيح ثمرة الطماطم المعدلة وراثياً، كما أن لها خصائص صحية متعددة.

طماطم ملقحة جينيا عن الزعفران
طماطم ملقحة جينيا عن الزعفران

ويقول الدكتور لورد غوميز:”لهذا النوع من الطماطم جميع الخصائص المعروفة بالفعل عند الزعفران، كما يمكن أن يعالِج أنواعاً مختلفة من الأمراض المرتبطة بمشاكل التنكس العصبي مثل مرض الزهايمر والباركنسون أو الخرف، ولكن يمكن أيضاً استخدام هذه المركبات لعلاج الأمراض الجديدة التي لم تتم دراستها بالزعفران، بما في ذلك تطور الأورام مثل أورام دماغ“.

- Advertisement -

وبالمثل، سيكون لها تطبيقات متعددة في مجال مستحضرات التجميل وذلك بفضل المركبات المضادة للأكسدة التي تساعد على إبطاء شيخوخة الجلد. بالإضافة إلى ذلك تتمتع بميزةٍ وهي التكلفة المنخفضة مقارنة بمستخلص الزعفران في حد ذاته.

ماذا تعرف عن إنفلونزا الطماطم بعد تسجيل 26 حالة في الهند!؟

 

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث