الرئيسيةالهدهدالمهاجرون في مصر.. عددهم تسعة ملايين و"هذه الجنسيات" تتصدر

المهاجرون في مصر.. عددهم تسعة ملايين و”هذه الجنسيات” تتصدر

- Advertisement -

وطن – أحصت المنظمة الدولية للهجرة، العدد الحالي للمهاجرين في مصر، إذ قدرت عددهم بتسعة ملايين مهاجر ولاجئ، ينتمون لـ133 دولة.

المنظمة الدولية قالت في بيان استعرضته وسائل إعلام محلية، إن العدد الحالي للمهاجرين الدوليين المقيمين في مصر يبلغ تسعة ملايين و12 ألفا و582 مهاجرًا.

وهذا الرقم يعادل 8.7% من إجمالي عدد السكان المصريين البالغ عددهم 103 ملايين و655 ألفا و989 شخصا.

- Advertisement -

ووفق البيان، فإن العدد الأكبر من المهاجرين سودانيون ويبلغ عددهم 4 ملايين شخص، ويحل السوريون في المرتبة الثانية بواقع 1.5 مليون شخص، فيما تستضيف مصر مليون يمني ومثلهم من اللليبين.

وتشكل هذه الجنسيات الأربع 80% من المهاجرين المقيمين حاليًا في البلاد.

- Advertisement -

وأظهر البيان كذلك، أن متوسط عمر المهاجرين في مصر هو 35 سنة، مع نسبة متوازنة من الذكور 50.4% والإناث 49.6%.

و56% من هؤلاء اللاجئين يقيمون في خمس محافظات هي القاهرة والجيزة والإسكندرية ودمياط والدقهلية، فيما يعيش باقي المهاجرين في محافظات مثل أسيوط، أسوان، الغربية، الإسماعيلية، الأقصر، مرسى مطروح، المنوفية، المنيا، بورسعيد، القليويبة، قنا، البحر الأحمر، جنوب سيناء بأعداد قليلة، والشرقية وسوهاج والسويس.

واعتمادا على بيانات تم جمعها من السفارات ودراسات أجرتها المنظمة، كشف البيان أن أكثر من ثلثي المهاجرين (37%) يعملون في وظائف ثابتة وشركات مستقرة.

المساهمة بشكل إيجابي في الاقتصاد المصري

واعتبر البيان أن هذا الأمر يعني أن المهاجرين في مصر يساهمون بشكل إيجابي في سوق العمل ونمو الاقتصاد المصري.

وأفاد البيان أيضا بأنّ 60% من المهاجرين الدوليين الذين يعيشون في مصر مندمجون جيدًا في المجتمع لأكثر من 10 سنوات (5.5 مليون شخص).

وهناك 6% من اللاجئين يعيشيون باندماج داخل المجتمع المصري لمدة 15 عامًا أو أكثر (بما في ذلك الأجيال الثانية).

السيسي والمهاجرون

وكثيرا ما يتناول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استضافة مصر لللاجئين لا سيما من دول الأزمات في المنطقة وتحديدا سوريا واليمن وليبيا.

ويحرص دائما الرئيس المصري، على التأكيد على أن مصر لا تعتبر هؤلاء ضيوفا، لكن يتم اندماجهم في المجتمع، والتعامل معهم على أنهم مواطنون مصريون.

وسبق أن صرح السيسي بأن حكومته، على عكس بعض البلدان الأخرى، لا تحتجز المهاجرين في مخيمات ولكنها تسمح لهم بالعيش بحرية في المجتمع.

وتحدث كذلك عن توفير مصر التعليم والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات لجميع المهاجرين واللاجئين على الرغم من مواردها المحدودة والضغوط الاقتصادية.

يُشار إلى أن المنظمة الدولية للهجرة تُعرِّف “المهاجر” بأنه الشخص الذي يتحرك أو ينتقل عبر حدود دولية أو داخل دولة بعيدًا عن مكان إقامته المعتاد، بغض النظر عن الوضع القانوني للشخص، وما إذا كانت الحركة طوعية أو غير طوعية؛ وما هي أسباب الحركة أو ما هي مدة الإقامة.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث