الرئيسيةالهدهدانقطاع الاتصال بسفينة عُمانية تجارية متجهة إلى سقطرى.. ما علاقة الإمارات بالأمر؟!

انقطاع الاتصال بسفينة عُمانية تجارية متجهة إلى سقطرى.. ما علاقة الإمارات بالأمر؟!

- Advertisement -

وطن– قال موقع “الخبر اليمني” بأن الإمارات تشن حرب لا هوادة فيها على سلطنة عمان في اليمن، كاشفا عن انقطاع الاتصال بسفينة عمانية تجارية كانت تتجه نحو أرخبيل سقطرى قادمة من ميناء نشطون بالمهرة بعد يوم واحد فقط من قيام قوات تابعة للتحالف من اقتحام منزل علي الحريزي أحد ابرز الوجاهات في محافظة المهرة المطالبة برحيل القوات الأجنبية، موضحا ان ذلك كله تزامن مع إيقاف شبكة الاتصالات اليمنية العمانية (يو) في عدن.

واعتبر الموقع أن “الربط بين هذه الاحداث يشير الى أن هناك توجه لدى دول التحالف وخاصة الامارات لاستهداف سلطنة عمان في اليمن”.

وأكد الموقع على أن ما توصل إليه ليس استنتاجا متعجلا بل قائم على أدلة ومؤشرات، موضحا أن “السفينة العمانية كانت قادمة من ميناء خضع مؤخراً لصفقة ليست الايادي الإماراتية بعيدة عنها ومتجهة الى سقطرى الخاضعة عملياً للإمارات ولهذا فإنه ليس من المستبعد أن تكون السفينة قد تعرضت لأمر ما جعلها تنحرف عن مسارها خاصة وهناك في سقطرى هذه الأيام يجري الاعداد المكثف لبناء منشآت عسكرية في ظاهرها إماراتية وفي باطنها أمريكية وإسرائيلية”.

اقتحام منزل علي الحريزي

وعرج الموقع إلى اقتحام منزل الشيخ علي الحريزي، مؤكدا على أنه يمثل “هدف من اهداف التحالف وبالتالي فإن تعرضه للاستفزاز محتمل لكن ليس لدرجة اقتحام منزله بما يمثله هذا الاقتحام من عيب أسود بالنسبة للقبائل في المهرة وفي اليمن عموماً ومكانة منزله مستمدة من مكانته لدى قبائل المهرة وقبائل اليمن وهذا ما يجعل العملية مدروسة وضمن مخطط ممنهج لاستهداف ما يعتقد التحالف أنه مرتبط بسلطنة عمان رغم ان الشيخ الحريزي اثبت بالفعل قبل القول انه يرتبط بهذه الأرض وسيدافع عنها ومعه كل أبناء المهرة.”

 

إيقاف شركة “يو” في عدن

وفيما يتعلق بالمؤشر الثالث والأخير الذي يشير للحرب الإماراتية ضد سلطنة عمان في اليمن، أكد الموقع على أن بشركة الاتصالات اليمنية العمانية “يور”.

وقال إن الشركة “تتعرض منذ اكثر من شهر لعملية ابتزاز واعتداءات تطال شبكتها في عدن العاصمة المؤقتة للبلاد كما يحلو لإعلام التحالفيين قوله فتارة تتعرض الشركة لحملة إعلامية وتارة أخرى تتعرض شبكتها للفصل والتعطيل وعندما خرج رئيس مجلس ادارتها وهو عماني الجنسية للتوضيح وابداء الرأي والموقف مع الأمل بعودة الشبكة ومخاطبة من تبقى له عقل في عدن بالحرص على مصالح الناس وعدم الاضرار بهم لم يجد بهذا الخطاب من كان ينتظرهم من عقلاء وحكماء فالكل إما موالون للسعودية وإما خاضعون للإمارات وكلا الفريقين بانتظار ما ستاتيهم من توجيهات بشأن إعادة الشبكة الى وضعها الطبيعي والتوقف عن الاضرار بمصالح مئات الآلاف من أبناء عدن الذين تقطعت بهم السبل منذ ان قرر الانتقالي إيقاف الشبكة قسراً والصق هذا العمل بالحكومة”.

وأوضح الموقع أن هناك “المزيد من المعلومات التي تكشفت حول استنساخ التجربة الإماراتية في سقطرى ونقلها الى عدن عاصمة السيادة المذبوحة من خلال تعميم تغطية شركة اتصالات إماراتية وأخرى سعودية بدلاً عن الشركات الوطنية.”

وتساءل موقع “الخبر اليمني” قائلا:”ترى هل تريد الامارات والى حد ما السعودية عدم اقتراب سلطنة عمان لا من عدن ولا من المهرة ولا من سقطرى حتى لو كان الامر يتعلق بسفينة تجارية تقترب من سقطرى او من شبكة اتصالات هي في الأساس تعمل في عدن منذ أن خلقها الخالقون مطلع هذا القرن وان اختلفت المسميات من سبيس تل الى ام تي ان الى يو أو من شيخ في المهرة يتمسك بقيم الوفاء لجغرافيتنا الممزقة وتاريخنا المسلوب ومستقبلنا المهدور تحت ظلال العملاء والخونة؟”.

وكانت قوات سعودية وبريطانية قد اقتحمت منزل الزعيم القبلي علي سالم الحريزي في محافظة المهرة في مؤشر على انزلاق الأوضاع في المحافظة الواقعة شرقي اليمن نحو الفوضى .
وقالت لجنة الاعتصام السلمي في المهرة، إن ان قوات سعودية وبريطانية اقتحمت منزل الشيخ علي سالم الحريزي في منطقة المحيفيف بمدينة الغيضة مركز محافظة المهرة .
وذكرت لجنة الاعتصام السلمي في المهرة ان عملية اقتحام منزل الشيخ الحريزي نفذت عبر أربع مصفحات وستة أطقم عسكرية وسيارة نجدة بالإضافة إلى سيارة مدنية.
وأشارت الى ان توترا كبيرا تشهده مدينة الغيضة ومحافظة المهرة وسط دعوات قبلية للرد على عملية اقتحام منزل الحريزي .

ستاندرد أند بورز : ميناء صحار في سلطنة عمان ينافس الإمارات على مبيعات الوقود البحري

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث