الرئيسيةالهدهداعتداء وحشي على سوري في لبنان والسبب "ربطة خبز"! (فيديو)

اعتداء وحشي على سوري في لبنان والسبب “ربطة خبز”! (فيديو)

- Advertisement -

وطن – وثق فيديو صادم اعتداء لبنانيون على لاجىء سوري بعد حصوله على “ربطة خبز” في منطقة “برج حمود” بقضاء المتن في محافظة جبل لبنان، في مشهد يكعس حجم الكارثة الحالية في البلاد.

أزمة الخبز في لبنان

وأظهر مقطع الفيديو الذي تم تداوله على نطاق واسع، عددا من اللبنانيين وهم يمسكون الشاب السوري وسط الشارع. فيما يقوم آخرون بضربه وركله بأقدامهم.

وظهر أحدهم وهو يقوم بضربه بعصا قبل أن يطأ آخر بقدمه رأس الشاب، فيما بدا أحدهم وهو يحاول تخليصه من يدهم، غير أنهم هبوا بالاعتداء عليه هو الآخر.

وحصل حادث الاعتداء على الشاب بالقرب من مخفر برج حمود الذي اكتفى عناصره “بالفرجة” حسب وصف نشطاء.

والمفارقة كما يظهر الفيديو أن كلباً أسود اللون بدا على إحدى الشرفات المقابلة لمكان الحادث، وهو يراقب المشهد ويركض جيئة وذهاباً وكأنه يعلن احتجاجه على ما يجري.

النازح حلقة من حلقات الأزمة

وكان لبناني دعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرب السوريين الذين يحصلون على الخبز. وسط الأزمة التي تعيشها البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، في محاولة للضغط عليهم وإعادتهم إلى بلدهم.

وحمل البعض أزمة الخبز وطوابير الأفران إلى اللاجئين السوريين.

وزعمت “إيناس كريمة” أن “جميع النازحين السوريين يحصلون على الخبز مجانا عبر جمعيات نعرفها جيدا. كما نعرف ان معظمهم باتوا يبيعون هذا الخبز “سوق سودا” ثم يصطفّون في الطابور ويسابقون اللبناني.”

وتابعت كريمة بنبرة عنصرية : “جماعة “نازحين جوا جوا جبران برا برا” أخبروني هل ردّ لكم هؤلاء الجميل بربطتين خبزـ مضيفة أن النازح أيضا حلقة من حلقات الازمة!”

ورد مجد الدين باكير قائلاً :”كلشي عايشينو بلبنان و كلشي انهيارات هلأ صار السوري سببها هزُلت.”

وفي السياق ذاته علق “إبراهيم احمد”: “كل الفساد في الدولة والحكومة وأزمة الدولار والكهرباء والخبز وازمات بكافة النواحي المعيشية لم تروا أن سببها المنظومة الفاسدة. ولأن السوريين هم الحلقة الأضعف نرمي كل ثقلنا عليهم ونحملهم المسؤولية”.

الأيام دول

وطالب “سوري حر” بحفظ هذه الفيديوهات وإبقائها في ذاكرتهم فالأيام دول كما قال، “وحرب 2006 قادمة مرة أخرى فتخيروا ماذا ستقدمون لهم هذه المرة ولا يخدعونكم أبداً هذه المرة -في إشارة إلى هجرة مئات الآلاف من اللبنانيين إلى سوريا أثناء حرب تموز 2006 وكيف استقبلهم السوريون وفتحوا بيوتهم وقاسموهم اللقمة.

وأرخت أزمة الخبز في لبنان وطوابير الحصول عليه بظلالها على حياة اللبنانيين مع جعلت الكثيرين منهم عدوانيين.

وخاصة إذا كان الطرف الآخر غير لبناني أو سوري بشكل خاص، وكثيراً ما يتخلل زحام الحصول على الخبز احتكاكات بين المواطنين تؤدي إلى مناوشات وأعمال عنف تتدخل القوى الأمنية إلى فضها.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث