الرئيسيةحياتناخيانة شاكيرا ليست أكبر مصائبها .. مأساة عاشتها ولا يعرف كثيرون تفاصيلها!

خيانة شاكيرا ليست أكبر مصائبها .. مأساة عاشتها ولا يعرف كثيرون تفاصيلها!

- Advertisement -

وطن – في خضم الأزمة التي تعيشها المغنية الكولومبية شاكيرا مع صديقها مدافع نادي برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه، وانفصالهما، والمعركة على حضانة طفليهما، هناك قصة “مأساوية”، عاشتها النجمة، لا يعرفها كثيرون.

على الرغم من أن انفصالها عن بيكيه، يجب أن يكون واحداً من أصعب اللحظات في حياتها، إلا أن الحقيقة هي أن شاكيـرا مرت بمواقف حزينة جدًا من قبل.

وفاة شقيق شاكيرا بحادث مأساوي 

عندما كانت المغنية تبلغ من العمر عامين، تعرضت شاكـيرا لخسارة مأساوية بوفاة شقيقها “ويليام مبارك”.

- Advertisement -

وتشير بعض الشهادات إلى أن شقيق شاكيـرا توفي عندما كان يبلغ من العمر 19 عامًا فقط في حادث سيارة، مما تسبب في ألم شديد لشاكيرا وعائلتها.كما ذكرت صحيفة ماركا الإسبانية 

وعلى الرغم من أن المغنية كانت تبلغ من العمر عامين فقط عندما وقع الحدث المأساوي، وما زالت على قيد الحياة ثمانية أشقاء آخرين لها، إلا أن الفجوة التي خلفها ويليام لا يمكن إصلاحها.

اخوة شاكيرا
اخوة شاكيرا

قامت شاكيـرا بتأليف أغنية “Your Dark Glasses تخليدا لذكرى شقيقه المتوفى.

- Advertisement -

روى والدها في الفيلم الوثائقي الذي بثته قناة VH1 عام 2006 عن شاكيـرا: “مات ابني عن عمر يناهز 19 عامًا، وكانت شاكيرا تبلغ من العمر عامين”.

وقال: “ذات يوم، قالت لي: أبي، أريدك أن تستمع إلى هذه الأغنية، إنها تسمى “نظارتك المظلمة”. منذ اللحظة التي فقدت فيها ابني الأكبر، أخفيت ألمي خلف النظارات”.

والد شاكيرا
والد شاكيرا

تم تضمين الأغنية في “Magia”، أول ألبوم استوديو لشاكيـرا، صدر في 24 يونيو 1991.

أما “تونينو مبارك”، شقيق شاكيرا، والذي تربطهما علاقة وثيقة، فقد جمع ثروته من بيع الساعات، تمامًا مثل والده.

أشارت بعض وسائل الإعلام إلى أن “تونينو” هو الذي ساعد شقيقته على كشف حقيقة حياة بيكيه الليلية والخيانات المزعومة.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث