الرئيسيةالهدهدالسعودية تسرق لغة "المسند" اليمنية وتنسبها لنفسها ومغردون: "تاريخكم لا يتجاوز سروال...

السعودية تسرق لغة “المسند” اليمنية وتنسبها لنفسها ومغردون: “تاريخكم لا يتجاوز سروال المؤسس”

- Advertisement -

وطن- على خطى الإمارات، أقدمت السلطات السعودية في الإحساء بنسب “لغة المسند” اليمنية لها، في خطوة أثارت غضب واستياء المغردين.

ونشر حي الخالدية بالإحساء على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أن أمانة الإحساء بدأت في إنشاء ميدان المسند الإحسائي على طريق الملك عبدالله الضلع الشمالي.

وقال إن “خط المسند الاحسائي هو أحد فروع نقوش خط المسند العربي أو الحميري المنتشر في شبه الجزيرة العربية وله فروع كُتبت بها نقوش اللغات السامية الشمالية، وهي اللحيانية – الديدانيّة في شمال شبه الجزيرة العربية، والثموديّة والصفويّة في الشام وشمال شبه الجزيرة العربية، والأحسائيّة في شرق شبه الجزيرة العربية”.

- Advertisement -

وذكر أنه “أعلى مجسمات الميادين ارتفاعاً وأكبرهم مساحة، وكتب عليه بحروف المسند الاحسائي”، زاعماً أنها اللغة الرسمية لسكان الاحساء قبل ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد.

اعتمدت على معلومات من “ويكبيديا”

الغريب أن الحي اعتمد في سياق تبريره لهذا الادعاء بمعلومات منشورة على موقع “ويكبيديا” الذي يمكن لأي أحد أن يدون عليه ما يشاء.

وجاء هذا الادعاء على الرغم من أنه معروف تاريخيا أن لغة المسند عرفت بها حضارة اليمن القديم في القرن التاسع قبل الميلاد.

استنكار واسع لعملية السرقة

- Advertisement -

من جانبهم، عبر مغردون يمنيون عن غضبهم من هذه “السرقة”، ودشنوا وسما بعنوان: “لا لسرقة التراث اليمني”، استنكروا فيه إصرار السعودية على تزييف التاريخ ونسب حضارة وتراث اليمن لها.

وفي هذا السياق، قالت المغردة “ملاك”:” الخط المسند هُويه لا يمكن التنازل عنها وعلى من يحترم نفسه أن يكتبه بإسمه ( الخط المسند الحميري ) ثم بعد ذلك يحق له أن يضع نُصباً ويكتب عليه بالمسند سرقة التاريخ غير مُجدية في زمن رقمي مُنفتح .”

واستنكرت المغردة “نونة” هذا الإجراء بالقول:” انسرقت سقطرى و سكتنا و الحين الثراث لا كذا كثير”.

وعبر المغرد “إيلاف مصطفى” عن غضبه قائلا: ” تفضل اليمن عدم الرد على هذه التراهات، بس ماتختبروش صبرنا، كذلك من انتم لتطمسوا وتحرفوا تاريخ يمني عريق يعد بالقرون لتنسبوها لتاريخ لا يقارن به حتى، ماهذا ايها المملكه السعوديه اثرتم الشفقه عليكم!”.

وقال الكاتب الصحفي اليمني، فؤاد الجنيد:” السعودية تبدأ في إنشاء ميدان المسند الاحسائي في الأحساء، وهو أعلى مجسمات الميادين وأكبرها مساحة، وتكتب إسمه بحروف المسند، زاعمة أن اللغة الرسمية لسكان الأحساء قبل 3000 سنة قبل الميلاد هي لغة المسند. يا هؤلاء: العالم يعلم أن المسند وتاريخه يمني، وأن تاريخكم لا يتجاوز سروال المؤسس.”

وسخر المغرد، علاء زكي الجرادي، مما حدث وماولتهم تزوير التاريخ بالقول:” ماشاء الله!!!! بعد ما خلوا المسند احسائي راحوا خلوا الخط الداداني يلي هو اصلا خط شمالي مشتق من الخطوط الجنوبية اليمنية خلوه خط حجازي قديم! لا وسموه ( لغة قريش؟!) بعدين تعال يلي كتب المقال ايش ذا الخبر الجديد؟ ايش لغة قريش؟ اول مرة اعرف ان قريش تتكلم لغة ثانية مش عربية؟ اعدموووووه”.

اكتشافات عيال زايد العظيمة تتواصل.. رقص “معلاية” تعود للإنسان الإماراتي منذ 500 عام قبل الميلاد!

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. ال سلول السعوصهيون تاريخهم ليس بتاريخ سروال موؤسسهم
    بل من تاريخ كلسون ايفانكا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث