السبت, نوفمبر 26, 2022
الرئيسيةالهدهداللمسات الأخيرة على كسوة الكعبة الجديدة وهذه تكلفتها (فيديو)

اللمسات الأخيرة على كسوة الكعبة الجديدة وهذه تكلفتها (فيديو)

- Advertisement -

وطن- شارفت أعمال خياطة كسوة الكعبة الجديدة التي يقوم “مجمع الملك عبد العزيز“، على نهايتها.

كسوة الكعبة

وتستبدل الكعبة كسوتها وهي قطع من الحرير الأسود المنقوش عليه آيات من القرآن من ماء الذهب مرة واحدة كل عام.

- Advertisement -

وكان ذلك يحدث عادة أثناء فريضة الحج، وبعد أن يتوجه الحجاج إلى صعيد عرفات، استعدادا لاستقبال الحجاج في صباح اليوم التالي الذي يوافق عيد الأضحى.

إلا أن السعودية، أعلنت قبل أيام أنه تم تغيير موعد استبدال كسوة الكعبة المشرفة ليكون في الأول من شهر محرم بدلا من 9 ذي الحجة (يوم عرفة).

واستعرض تقرير لقناة “العربية” أعده “سلطان السلمي” جانباً من هذه الاستعدادات لتجديد الكسوة.

- Advertisement -

والتقى معد التقرير عدداً من الحرفيين الذين بدوا وهم منهمكون في حياكة جزء من قماش الكعبة.

25 مليون ريال سعودي تكلفة الكسوة

وبحسب التقرير يعمل على كسوة هذا العام أكثر من 220 موظفاً خلال مدة تمتد من 8 إلى 10 أشهر.

وتبلغ تكلفة الكسوة قرابة الـ 25 مليون ريال سعودي، ويرتفع المبلغ أو ينخفض تبعاً لسعر الذهب.

وتابع التقرير أن “كسوة الكعبة المشرفة مصنوعة من حوالي 120 كغ من الفضة المطلية بماء الذهب. و100 كغ من الفضة الخالصة و330 كغ من القطن عالي الجودة و700 كغ من الحرير الصافي”.

سدنة بيت الله الحرام.. تعديل موعد استبدال كسوة الكعبة

وتحدث “عبد الحميد المالكي” أحد القائمين على الكسوة أن “المقام السامي” وجه، بأن يكون موعد تسليم كسوة الكعبة المشرفة لكبير سدنة بيت الله الحرام في اليوم العاشر من ذي الحجة.

وأشار إلى أن التسليم في السابق كان يتم في اليوم الأول من ذي الحجة. ولكن طرأ تعديل على موعد استبدال ثوب الكعبة المشرفة وهذا العام سيكون في غرة محرم 1444.

وحول كيفية إجراء عمليات التسليم قال “المالكي” إن المعتاد أن يتم التسليم من مقام خادم الحرمين الشريفين أو من ينوبه، وفي هذه السنة ستسلم من المقام الكريم لكبير سدنة بيت الله الحرام.

و”السدنة” مهنة قديمة، وتعني العناية بالكعبة المشرفة والقيام بشؤونها من فتحها وإغلاقها وتنظيفها وغسلها. وكذلك كسوتها وإصلاح هذه الكسوة إذا تمزقت.

مرسوم ملكي بتأجيل كسوة الكعبة إلى غرة شهر محرم المقبل..لماذا؟

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث