الرئيسيةحياتنااستطلاع للرأي:ما يقارب من نصف الفرنسيين غير مخلصين مع نسائهم

استطلاع للرأي:ما يقارب من نصف الفرنسيين غير مخلصين مع نسائهم

- Advertisement -

وطن-أكثر من 4 من كل 10 فرنسيين يعترفون بارتكابهم لفعل الخيانة في حياتهم. لكن ما هي العناصر التي دفعتهم إلى عدم الإخلاص لشريكهم؟ ركز على ترتيب العوامل التي تؤدي إلى الاستسلام للإغراء.

42 بالمئة من الفرنسيين كانوا غير مخلصين مرة واحدة على الأقل في حياتهم. حتى أن الرقم يرتفع إلى 46 بالمئة للرجال، لينخفض ​​إلى 38 بالمئة بالنسبة للنساء.

كيف تكتشف خيانة شريك حياتك؟ 8 مفاتيح لمعرفة ما إذا كان مخلصًا لك

هذا هو واحد من العديد من الدراسات السريعة من مرصد الخيانة الأوروبي لعام 2022 الذي أجرته الشركة المتخصصة في استطلاعات الرأي YouGov لصالح موقع المواعدة خارج إطار الزواج والذي يشجع على ارتكاب الخيانة Gleeden، مع مشاركة أكثر من 6000 متطوع يقيمون في كل من إيطاليا وألمانيا وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة.

بحسب مجلة “فيمينا” الفرنسية، إنه لأمر سيئ للغاية، لا سيما بالنسبة لأولئك الذين يؤمنون بالولاء رغم كل الصعاب، وبهذه الطريقة تُظهر فرنسا أن سكانها من أكثر الأشخاص خيانة للأزواج مقارنة بالبلدان الأوروبية الأخرى.

يعتقد 78 بالمئة فقط من سكان فرنسا أنه لا يمكنك الخيانة مطلقًا في حياتك (مقابل 87 بالمئة في المملكة المتحدة) وقد يكون ربعهم غير مخلصين (مقابل 13 بالمئة في إسبانيا). ومن بين أولئك الفرنسيين الذي خانوا شركائهم، أوضح  39 بالمئة فقط من الفرنسيين أنهم ندموا على ذلك، مقابل 48 بالمئة من البريطانيين.

الإنجذاب الجسدي لشخص آخر سبب الخيانة الزوجية
الإنجذاب الجسدي لشخص آخر سبب الخيانة الزوجية

ولكن ما الذي يدفع هؤلاء إلى خيانة الشريك حقًا؟ وفقًا للمسح فإن هناك سببًا مستقلًا تمامًا عن ممارسة الحب يأتي في الصدارة.

الانجذاب الجسدي هو العامل الأول الذي يدفعك إلى خداع شريك حياتك

“أي من العناصر كانت حاسمة في قرارك بأن تكون غير مخلص لشريكك؟” أجاب أولئك الذين خانوا بالفعل عن أن الانجذاب الجسدي الذي يشعر به الشخص الآخر هو السببب الأول، وكا نذلك بنسبة 41 بالمئة، وفق ما ترجمته “وطن“.

الخلطة الكندية للسعادة الزوجية

النتيجة التي تدعم  دراسة Gleeden والتي أجريت سابقًا في عام 2019، تؤكد أن من بين الأشياء الخمسة التي تدفع النساء إلى الخيانة، يأتي أيضًا الانجذاب الجسدي لعشيقهم الجديد أولاً.

العوامل السائدة التي تسببت في الخيانة الزوجبة:

معظم الأسباب الأخرى التي ذكرها المستجيبون هي أيضًا معايير خارجية خارجة عن نظاق الزواج: احتمال وجود علاقة جنسية مع الشخص (35 بالمئة) والرغبة في الشعور بالإثارة لبدء العلاقة مرة أخرى (28 بالمئة) والحاجة إلى إثبات أن المرء ما زال بإمكانه إغواء الآخر (22 بالمئة) ثم الشعور بمشاعر تجاه الآخر (21 بالمئة) أو الرغبة في تذوق المحرمات (20 بالمئة) وهو السبب الأكثر بروزا في مقدمة الأسباب التي تؤدي إلى الخيانة الزوجية.

قلة الاهتمام والمراعاة بشكل خاص يقود المرأة إلى أن تكون غير مخلصة

ومع ذلك، فإن افتقار الشريك إلى الاهتمام والنظر في المرتبة الثانية من بين العوامل المذكورة، ما يشجع النساء بشكل خاص على إقامة علاقة خارج نطاق الزواج. وتبلغ النسبة ذروتها عند النساء بنسبة 47 بالمئة مقابل 24 بالمئة للرجال.

9 أسباب قدمها الخائنون من الذكور والإناث للبحث عن شخص ما في مكان آخر
9 أسباب قدمها الخائنون من الذكور والإناث للبحث عن شخص ما في مكان آخر

يؤكد هذا الاستطلاع مرة أخرى، أن استنتاجات دراسة سبق أن أجراها موقع المواعدة “غليدن” في عام 2020 والتي تفيد بأن 8 من كل 10 نساء غير مخلصات خانوا بدافع عدم وجود مجاملات وإطراء من أزواجهن.

من بين العوامل الأخرى المرتبطة مباشرة بالزوجين، هناك أيضًا استياء جنسي من الشريك (21٪) وحتى الرغبة في الانتقام من الخيانة (12٪).

لماذا يوم الأربعاء هو يوم الخيانات الزوجية

أهم 9 أسباب قدمها الخائنون من الذكور والإناث للبحث عن شخص ما في مكان آخر

  • الشعور بالانجذاب الجسدي للحبيب: 41٪
  • عدم اهتمام الشريك: 35٪
  • احتمالية إقامة علاقة جنسية مع الحبيب: 35٪
  • الرغبة في الشعور بالإثارة عند بدء علاقة: 28٪
  • الحاجة إلى أن تثبت لنفسك أنه لا يزال بإمكانك الإغواء لتعزيز ذاتك: 22٪
  • مشاعر  انجذاب للحبيب: 21٪.
  • عدم الرضا الجنسي عن الشريك: 21٪
  • الرغبة في  المحرمات: 20٪
  • الرغبة في الانتقام من الشريك الخائن: 12٪

أكثر 10 أكاذيب يخدع بها الرجال النساء

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث