الرئيسيةحياتنارانيا يوسف ونزار الفارس.. القضاء المصري يسدل الستار على قضية التصريحات حول...

رانيا يوسف ونزار الفارس.. القضاء المصري يسدل الستار على قضية التصريحات حول مؤخرتها بهذا الحُكم!

- Advertisement -

وطن– أسدل القضاء المصري، الستار على قضية  الدعوى التي أقامها الإعلامي العراقي نزار الفارس ضد الفنانة المصرية رانيا يوسف. والتي يطالبها فيها بتعويض خمسة ملايين جنيه مصري ( نحو 267 ألف دولار )، بتهمة السب والقذف.

رانيا يوسف تنتصر

وقال المحامي طارق العوضي، إن المحكمة الاقتصادية، قضت برفض الدعوى المقامة من نزار الفارس، ضد رانيا يوسف.

وأوضح العوضي في تصريح لصحيفة “القاهرة 24”، أنه حصل في وقت سابق لصالح رانيا يوسف في بدايات عام 2021 على حكمين ببراءتها. وذلك  من اتهامات بازدراء الأديان وارتكاب فعل فاضح وذلك من أمام محكمة جنح قصر النيل.

ونصت الدعوى التي أقامها وكيل الإعلامي العراقي ضد الفنانة المصرية، على المطالبة بـ5 ملايين جنيه. تعويضًا له عما بدر من رانيا يوسف من سب وقذف وتشهير في حقه على مواقع التواصل الاجتماعي، السوشيال ميديا.

تحرش

وأضافت الدعوى، أن نزار الفارس بارك لرانيا على حكم البراءة، الصادر لها من اتهامات طالتها بعد الحلقة التي استضافها فيها في برنامجه مع الفارس، وما تلاه ضدها من انتقادات واتهامات.

لكن الفارس فوجئ أن الفنانة المصرية تتهمه تارة بالتحرش بها، وتارة أنه بلا شرف وهو ما رفضه جملة وتفصيلًا. كما ورد بصحيفة الدعوى.

وبناءً على ما سبق، انتظر الفارس حتى يبت القضاء المصري في اتهاماتها، لاقتضاء حقه القانوني منها.

تفاصيل الأزمة

وأشار نزار الفارس إلى أنه على استعداد أن يتنازل عن الدعوى القضائية التي رفعها ضد رانيا يوسف بشرط واحد. وهو أن تقدم اعتذارها له.

وتعود تفاصيل الأزمة، عندما ظهرت رانيا يوسف في حوار تليفزيوني، مع المذيع العراقي في شهر يناير 2021.

وحينها أثارت رانيا حالة من الجدل والغضب بسبب تصريحات جريئة حول مؤخرتها. مما دفع عدد من المحامين إلى مقاضاة الفنانة المصرية أمام القضاء المصري، في عدة اتهامات مختلفة.

وردت رانيا عند سؤالها عن الحجاب: ”يا ساتر يارب ليه، الطرحة دي هتزود مني إيه؟! وأنا شايفة من غير حجاب أحلى ومستورة، وإحنا منذ متى كنا محجبات، المصريات لم يكنّ محجبات والحجاب فرض علينا أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات“.

وحول تعمد إظهار ”مؤخرتها“ قالت يوسف: ”لقيتها حلوة.. ولما يبقى عندك حاجة حلوة ليه ماتظهرهاش. تخبيها ولا تظهرها وأنا من رأيي إنه لو عندي حاجة حلوة نتباهى بها (وأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ) لو عندك بيت حلو اظهره. ولو عندك شغل حلو اظهره؛ وهو ما أثار غضب المصريين“.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث