الرئيسيةحياتناألعاب الفيديو تجعل الأطفال أكثر ذكاءً وفقا لدراسة أميركية

ألعاب الفيديو تجعل الأطفال أكثر ذكاءً وفقا لدراسة أميركية

وطن-أكدت دراسة علمية، أن جميع الأنشطة أمام الشاشات غير متساوية وتشير في ذات الوقت إلى أن بعض الأنشطة مثل ألعاب الفيديو سيكون لها آثار مفيدة.

هل ألعاب الفيديو تولد العنف؟ العلم يحسم الأمر

منذ ظهور ألعاب الفيديو والشاشات في حياتنا، يكرر الأطباء أنها تضر بنمو عقولنا، لا سيما بالنسبة للأطفال. ومع ذلك، وفقًا لدراسة، فإن الأنشطة أمام الشاشات على غرار: أجهزة التلفزيون والشبكات الاجتماعية وألعاب الفيديو  ليست متساوية على الإطلاق، وفقا لموقع “جي كيو” الفرنسية.

وفي مقال نشر في مجلة Scientific Reports، قرر فريق من الباحثين السويديين والهولنديين ملاحظة الفروق بين كل هذه الأنشطة.

اختار الباحثون تحليل نتائج دراسة سابقة تسمى ABCD في الولايات المتحدة. أجرى الأطفال اختبارات مختلفة (القراءة ،والفهم والاستدلال ) ثم أشاروا إلى الوقت الذي يقضونه أمام الشاشات كل يوم  وتمييز نوع النشاط.

ثم أخذوا بيانات من 5000 طفل في التاسعة من العمر، وتم متابعتهم لمدة عامين. ثم قام الباحثون بإنشاء درجة ذكاء من خلال النتائج، بحسب ما ترجمته “وطن”.

معدل ذكاء الأطفال المدمنين على الشبكان الاجتماعية أقل من الأطقال المغرمين بألعاب الفيديو
معدل ذكاء الأطفال المدمنين على الشبكان الاجتماعية أقل من الأطقال المغرمين بألعاب الفيديو

أظهر العلماء أن الأطفال الذين يشاهدون مقاطع الفيديو أو يقضون وقتًا على وسائل التواصل الاجتماعي لديهم درجات ذكاء أقل من المتوسط. ومع ذلك، فإن أولئك الذين أمضوا وقتًا في ألعاب الفيديو لم يشهدوا انخفاضًا في درجاتهم.

ادمان الأطفال على الهواتف المحمولة .. دراسة تكشف عواقب وخيمة لذلك

بعد ذلك بعامين، رأى الباحثون أن درجات هؤلاء الأطفال قد زادت بمتوسط ​​3.64 نقطة. بالإضافة إلى ذلك، فإن أولئك الذين شاهدوا مقاطع الفيديو أو الشبكات الاجتماعية شهدوا أيضًا زيادة في درجاتهم بطريقة مماثلة.

الاستنتاج هو أن هذه الأنشطة ليس لها تأثير كبير على نمو الدماغ. ومع ذلك، أظهر الباحثون أن أولئك الذين أمضوا وقتًا في ممارسة ألعاب الفيديو شهدوا زيادة نقاطهم بمقدار 2.55 نقطة.

لا يزال أحد المؤلفين يريد التحذير لأنه لم يتم مراعاة معايير معينة أثناء الدراسة مثل الرفاهية أو النوم أو حتى الحالة البدنية.

ويقول في هذا السياق: “تؤكد نتائجنا أن إمضاء وقت على الشاشة لا يضعف عمومًا القدرات المعرفية للأطفال وأن مشاهدة وممارسة ألعاب الفيديو قد تساعد في تعزيز الذكاء”.

“لعبة الحبار” .. خطر على الأطفال والمراهقين لهذه الأسباب

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث