الرئيسيةحياتنا"هارفارد": 5 أطعمة تضعف الذاكرة والتركيز ينبغي تجنبها

“هارفارد”: 5 أطعمة تضعف الذاكرة والتركيز ينبغي تجنبها

وطن- إدراج العناصر الغذائية الصحية ضمن نظامنا الغذائي، أمر ضروري لتكتسب أجسامنا ما يكفي من الطاقة لمواجهة اليوم، ولتجنّب أيضا الأمراض الخطيرة مثل مرض السكري والسرطان.

بحسب ما نشرته صحيفة “الكونفيدنسيال” الإسبانية فإن تناول الطعام بشكل صحيح يمكنّنا من تجنب الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان. لذلك لا يهم كم عمرك لتبدأ في تناول الطعام الصحي.

تقرير: حالات السرطان ستزيد بنسبة 21 بالمئة بحلول عام 2040

 وفي هذا السياق كشفت الطبيبة النفسية في مجال التغذية أوما نايدو، الأستاذة في كلية الطب بجامعة هارفارد ومؤلفة كتاب (This Is Your Brain on Food)، كيف يمكن للبكتيريا المعوية أن تحفز عمليات التمثيل الغذائي والتهاب الدماغ الذي يؤثر على التركيز والذاكرة، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى مرض عقلي.

لهذا السبب، أوصت بتجنب أو تقليل تناول خمسة أطعمة حتى لا تتفاقم هذه المشكلة وبالتالي نحافظ على صحة الدماغ.

السكريات المضافة:

على الرغم من أن الجلوكوز ضروري لوظيفة الدماغ السليمة، فإن اتباع نظام غذائي عالي السكر يمكن أن يؤدي إلى زيادة الجلوكوز في الدماغ، وهو ما ربطته الدراسات بقلة اللدونة في الحُصين، وهو الجزء الذي يتحكم في الذاكرة. 

السكريات المضافة
السكريات المضافة

على الرغم من أن كل جسم له احتياجات مختلفة، فإن جمعية القلب الأمريكية توصي بألا تستهلك النساء أكثر من 25 جرامًا من السكر المضاف، بينما يجب ألا يتجاوز الرجال 36 جرامًا.

لا ينصح بالأطعمة المقلية على الإطلاق:

يجب أيضًا تقليل البطاطس المقلية أو التمبورا أو شرائح اللحم المقلية، بشكل كبير لأنها تلحق الضرر بالأوعية الدموية التي تزود الدماغ بالدم، ما يقلل من سعة التعلم والذاكرة.

البطاطس المقلية
البطاطس المقلية

في الواقع، وفقًا لدراسة حديثة، يمكن أن يؤدي استهلاك الأطعمة المقلية إلى الإصابة بالاكتئاب.

وتضيف نايدو: “إذا كنت تتناول الأطعمة المقلية كل يوم، فاجعل ذلك بصفة أسبوعية وإذا كانت عادة أسبوعية، فحاول الاستمتاع بها مرة واحدة فقط في الشهر”.

هل يمكن أن يكون مرض السكري والسمنة سببا في مرض السرطان؟

الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات

يمكن أن تؤدي الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، مثل الخبز أو المعكرونة أو أي نوع آخر مصنوع من الدقيق المكرر إلى نتائج عكسية تمامًا مثل السكريات المضافة.

بالكربوهيدرات
أطعمة غنية بالكربوهيدرات

ليس طعمها حلوًا، لكن ينتهي الأمر بالجسم بمعالجتها بنفس الطريقة.

لهذا السبب عليك أن تراهن على الكربوهيدرات “الأفضل جودة”، وهي الحبوب الكاملة والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وتلك التي تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم منخفضة (الخضار والفواكه والحمص والعدس غيرها). بهذه الطريقة، ستكون فرصة الإصابة بالاكتئاب أقل بكثير. 

الكحول:

علاوة على ذلك، يعد الكحول أيضًا أحد الأعداء الكبار لدماغنا، حيث أظهرت دراسة في “المجلة الطبية البريطانية” أن الأشخاص الذين يستهلكون أكثر من 14 مشروبًا في الأسبوع لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالخرف مقارنة بمن يشربون الكحول. 

النترات:

 أخيرًا، يمكن للنترات التي تستخدم كمواد حافظة في اللحوم المعالجة، أن تغير بكتيريا الأمعاء بطريقة تجعل الشخص يعاني من اضطراب ثنائي القطب.

كبديل، يمكن استخدام دقيق الحنطة السوداء، لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة المهمة التي تقاوم الآثار السلبية لهذه اللحوم.

مهما كنت جائعاً ابتعد عن هذه الأطعمة حتى لا تفقد ذاكرتك!

 

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث