الرئيسيةالهدهدهكذا نعى مذيعو "الجزيرة" زميلتهم شيرين أبو عاقلة

هكذا نعى مذيعو “الجزيرة” زميلتهم شيرين أبو عاقلة

وطن – توالت ردود الأفعال الحزينة من قبل مذيعي ومراسلي قناة “الجزيرة” عقب الإعلان عن استشهاد مراسلة القناة في الأراضي المحتلة، شيرين أبو عاقلة برصاصة في الرأس خلال تغطيتها لاقتحام قوات الاحتلال لمدينة جنين في شمال الضفة الغربية لاعتقال أحد المطلوبين.

وقالت المذيعة الجزائرية في قناة الجزيرة، خديجة بن قنة ناعية شيرين أبو عاقلة في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التدوين المصغر “تويتر”:” دمُكِ لعنةٌ في رقابهم.. حسبنا الله ونعم الوكيل.. رحِمك الله شيرين”.

كما نعى زميلها الصحفي والمذيع بالقناة هيثم أبو صالح “شيرين” قائلا:”يحزنني أني لن أقول مجدداً : وتنضم إلينا من #رام_الله مراسلة #الجزيرة #شيرين_ابو_عاقلة”.

وقالت المذيعة بقناة الجزيرة إيمان عياد في نعي “شيرين”: “ترحل شيرين ولا يرحل صوتها .. الرحمة لروحك شهيدة فلسطين وفارسة الإعلام العربي”.

وعلقت المذيعة الجزائرية وسيلة عولمي على خبر استشهادها قائلة: “لا حول ولا قوة إلا بالله استشهاد الزميلة #شيرين_ابوعاقلة . خبر صادم”.

وقال المذيع في القناة جلال شهدا ناعيا الشهيدة: “فقدنا عظيم، ومصابنا جلل”.

أما الإعلامي السعودي والمذيع بقناة الجزيرة علي الظفيري، فعبر عن حزنه قائلا: “وعينا ومعرفتنا بفلسطين الواقع، الشارع، المخيم، المدينة، الحكايات الموجعة، البطولات، الهزائم الرسمية، الانتصارات، الجرائم اليومية للجيش الصهيوني، الأمهات والأطفال، الرجال الذين يقاومون، المسجد الأقصى، محاولات تدنيسه، التضحيات لأجله.. ارتبطت كلها بـ #شيرين_ابو_عاقله وزملائها”.

وعبرت الإعلامية اللبنانية روعة أوجيه عن صدمتها من خبر استشهاد شيرين أبو عاقلة قائلة: “أنا أبكي منذ الخبر، ولا طاقة لي للجدل حول ما إذا كان نشر الصورة دليلاً ضد المجرم أو انتهاكاً لحرمة الميت. لكن أنا التي عرفت شيرين أقلّ من زملائها في المكتب وأقلّ من أهلها، انهرت لرؤيتها بلا حراك، فكيف أهلها؟ هل تفادي النشر يلغي الجريمة؟ هل يضعف المسار القضائي؟ لا! إذاً ارحموها!”.

وقال الصحفي ماجد عبدالهادي معلقا على استشهاد “شيرين”: “إنهم يقتلون الشهود #شيرين_أبو_عاقلة شهيدة برصاص الاحتلال الإسرائيلي بعد ربع قرن من شهاداتها على جرائمه”.

الصحة الفلسطينية تعلن استشهاد شيرين أبو عاقلة

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت اليوم الأربعاء، استشهاد الزميلة الصحافية شيرين أبو عاقلة (51 عاما) مراسلة قناة الجزيرة في فلسطين برصاص جيش الاحتلال أثناء تغطيتها اقتحام مخيم جنين.

كما أعلنت الوزارة إصابة الزميل الصحافي علي السمودي برصاصة في الظهر، مشيرة إلى أن وضعه الصحي مستقر.

وأشارت مصادر محلية إلى أن جنود الاحتلال حاصروا أحد المنازل في مخيم جنين وسط اشتباكات مسلحلة، وأطلقوا النار بشكل عشوائي ما أدى تسجيل عدد من الإصابات الخطيرة.

وكشف وليد العمري، مدير مكتب الجزيرة في فلسطين، نقلاً عن شهود عيان، أن “عملية إطلاق النار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي على شيرين كانت متعمدة والرصاصة أصابتها أسفل الأذن في منطقة لا تغطيها الخوذة التي كانت ترتديها”.

الرئاسة الفلسطينة تدين

من جهتها، أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الأربعاء، جريمة إعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، للصحافية شيرين أبو عاقلة.

وحمّلت الرئاسة، “الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة، مؤكدة أنها جزء من سياسة يومية ينتهجها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وأرضه ومقدساته”.

وشددت على أن “جريمة إعدام الصحفية أبو عاقلة، وإصابة الصحافي علي السمودي، هي جزء من سياسة الاحتلال باستهداف الصحافيين لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت”.

اقرأ أيضاً:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث