الرئيسيةحياتنا3 أمور ترعب العُشاق يوم حفل الزفاف

3 أمور ترعب العُشاق يوم حفل الزفاف

وطن- هل يمكن أن يكون الزواج مصدر سعادة وقلق في ذات الوقت؟

بحسب مجلة “فيمينا” الفرنسية، احتفل 220 ألف زوج وزوجة بزفافهما العام الماضي في فرنسا.

أكبر مخاوف العروس والعريس:

 سوء الأحوال الجوية في يوم الحفل

في الحقيقة هناك قضايا ذات أهمية قصوى تثير قلق العروسين ومنها الطقس وسوء الأحوال الجوية.

وفقًا لمسح أجرته Mariages.net لـ 180 ألف شخص مرتبط، فإن الطقس السيئ هو العنصر الطبيعي الذي يخشاه المقبلين على الزواج. كما أن أكثر من 70٪ من الأزواج يخشون الصقيع والمطر خلال الحفل.

الميزانية

في الواقع يخشى 37٪ فقط من المرتبطين إنفاق أموال أكثر مما كان متوقعًا في حفل الزفاف. ومع ذلك فإن 60 ٪ من حفلات الزفاف تكلف أكثر من المتوقع، وفقًا للكتاب الأبيض للزواج الذي تم إنتاجه مع شركات على غرار: Google و ESADE و HEC Paris. ويُذكر أنه في المتوسط​​، ينفق الفرنسيون 15600 يورو في الزفاف.

مخاوف العشاق الأخرى

وبحسب ترجمة “وطن”، يخشى 31.3٪ من المقبلين على الزواج من نسيان عنصر أساسي مثل (الخاتم، والإكسسوار…) والخوف من إصابة أحد الزوجين بالمرض.

وأخيرًا، يخاف 20.3٪ من المقبلين على الزواج من قيام أحد أفراد أسرتهم أو أحد أصدقائهم المقربين بإلغاء حضورهم للحفل في اللحظة الأخيرة.

هذا ويجب القول أن ما يقارب من 4 من كل 10 مرتبطين (من كلا الطرفين) يعتقدون أنه من الصعب الحصول على تأكيد بالحضور من ضيوفهم.

ومع ذلك، فإن الغالبية العظمى من الأزواج (73٪) يتمتعون ببُعد نظر بشكل خاص، ويرسلون استدعاءات الزفاف قبل 5 أشهر على الأقل من الموعد الرسمي للحفل تحسبا لأي طارئ أو لكل يجد أصدقائهم الوقت الكافي للتحضير للحفل وعدم إلغاء الحضور.

اقرأ أيضاً:

المصدرفيمينا
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث