الرئيسيةحياتنالماذا لا تريد النساء ممارسة الجنس بالقدر ذاته الذي يريده الزوج؟!

لماذا لا تريد النساء ممارسة الجنس بالقدر ذاته الذي يريده الزوج؟!

وطن – تختلف رغبات الرجال والنساء الجنسية تختلف عن بعضها البعض وهناك عدة عوامل تفسر ذلك.

هناك العديد من الأسئلة المطروحة لأسباب نفسية أو فسيولوجية، وللإجابة عليها أجرت مجلة “سانتي ماغ” الفرنسية، مقابلة مع الطبيب المختص في علم النفس العيادي أو السريري واختصاصي في علم الجنس، سيباستيان غارنيرو.

تختلف رغبات الرجال والنساء الجنسية

فهل يشعر كلا الجنسين بذات الاحتياجات الجنسية وهل ويُنظر إليها على أنها أقل درجة عند النساء؟.

إذا صدّقنا استطلاعات الرأي، سواء من حيث الحقائق أو من منظورها، فنحن مقتنعون بأن النساء لديهن رغبة أقل في ممارسة الحب:

تتراوح نسبة النساء اللاتي يعانين من هذه الاضطرابات قبل سن اليأس بين 11 و 33٪ و 33 إلى 53٪ بعد ذلك.

كما ستشعر أكثر من 1 من كل 3 نساء بمعاناة نفسية مرتبطة بانخفاض الرغبة أو نقص الانتباه.

اقرأ أيضاً: 

فقط 1 إلى 3٪ من الرجال يعبرون عن اضطرابات الرغبة لديهم مع زيادة ملحوظة عند سن الخمسين.

  • من حيث تصور الاحتياجات الجنسية حسب الجنس:

في الدراسة الاستقصائية الوطنية الرئيسية “سياق الحياة الجنسية في فرنسا”: 73٪ من النساء و 59٪ من الرجال من جميع الأجيال التزموا بالعبارة التالية: “الرجال لديهم احتياجات جنسية أكثر من النساء وهذه حقيقة طبيعية”.

لماذا هذا الاختلاف الكبير في تصور الرغبة؟

إذا كانت احتياجات المرأة تبدو أقل أهمية من احتياجات الرجل، فما هي الأسباب؟

  • التفسيرات الفسيولوجية: منذ الولادة يكون الصبي أكثر اتصالاً بعضوه الخارجي وبالتالي يسهل التعرف عليه.

في وقت لاحق، ستكون حماسه الجنسي أكثر وضوحًا لأنه سيظهر في عملية الانتصاب.

من ناحية أخرى، لا ترى الفتاة الصغيرة عضوها الأنثوي المخفي وسيتعين عليها أن تحاول أكثر لفهم جسدها وحياتها الجنسية بنفسها.

بالإضافة إلى ذلك، تعلمت النساء تقبل الإحباط أكثر منذ بداية العالم.

في الواقع، لا يمكنهم إجبار الرجل على الجماع، لذا فهم ينتظرون عملية انتصابه. وهذا يفرض القدرة على التكيف والقبول.

  • تأثير هرموني قوي: فالعادة الشهرية والأمومة وانقطاع الطمث تؤثر على رغبة المرأة.

فالمرأة على سبيل المثال، أقوى قليلاً قبل الإباضة أو في وقت الحيض. وهكذا، يؤثر الإستروجين إيجابياً على الرغبة الجنسية.

على العكس من ذلك، يميل البرولاكتين (المرتبط بإفراز الحليب) إلى أن يكون له تأثير مثبط على الرغبة الجنسية.

اقرأ أيضاً: 

وهذا هو السبب في أنه بالإضافة إلى الاهتمام النفسي الأساسي للأم (العملية النفسية في الأشهر الستة الأولى من الطفل)، ففي الأشهر الأولى من الرضاعة الطبيعية، يمكن ملاحظة انخفاض في الرغبة الجنسية لدى جزء كبير من النساء. (بعد الإنجاب يمكن للبعض عن طريق الإلزام أو الاختيار أو التقصير، التخلي عن الجنس).

أخيرًا مع سن اليأس، سنشهد في معظم الأحيان انخفاضًا في الرغبة الجنسية والعلاقة الحميمة، لتظهر في بعض الأحيان بقوة أكبر أيضًا عند بعض النساء.

التقليل من رغبات المرأة

في الحقيقة، غالبًا ما يتم الخلط بين الرغبة الجنسية والغريزة الجنسية، علاوة على ذلك، كما يشرح سيباستيان غارنيرو، فإن المصطلحين “الرغبة” و “الغريزة الجنسية” يؤخذان عن طريق الخطأ كمرادفين.

“ومع ذلك، فإن الرغبة الجنسية تتعلق بالمزيد من الشهية الجنسية والرغبة في ممارسة الحب بالمعنى الغريزي للمصطلح، مع طاقة تدفع نحو شيء جنسي لا يتم تحديده دائمًا. فيما تشير الغريزة إلى طاقة مدفوعة بالرغبة في ممارسة الحب مع شخص معين. (نريد أن نمارس العلاقة الحميمة مع شخص ما على وجه الخصوص)”.بحسب الخبير

وبهذا المعنى، يمكن للمرء أن يقول أن الدافع المستمر للرغبة الجنسية (بيولوجي/ نفسي) أكثر من جانب الرجل في حين أن الغريزة الجنسية (نفسية / بيولوجية) ستكون من جانب المرأة أقوى. فضلا عن أن رغبتها الجنسية ستستند بشكل أكبر على جانب الحب النفسي والعاطفي.

التقليل من رغبة الرجل لدى المرأة:

بحسب المجلة هناك دراسة أجريت في مايو 2016، أظهرت أن الرجال لم يدركوا إشارات رغبة المرأة وبالتالي قللوا من شأنها.

لقد أردن ممارسة العلاقة الحميمة ولكن لم يظهرنذلك بوضوح كافٍ ليشعر أزواجهن بهن. وهكذا يكون للرجال والنساء نفس الاحتياجات والرغبات لكنهم لن يعبروا عنها بنفس الطريقة.

الغريزة والرغبة: مسألة ثقافية وتاريخ شخصي أكثر من جنس

في الواقع، بغض النظر عن ممارسة الجنس، فإن العلاقة التي نتمتع بها مع الرغبة الجنسية والغريزة تعتمد كثيرًا على ثقافتنا وتعليمنا.

ووفقا للخبير: “من الناحية العملية، يمكننا أيضًا أن نرى أن بعض النساء لديهن رغبة جنسية قوية أو على الأقل أكثر أهمية من أزواجهن. غالبًا ما تتمتع هؤلاء النساء بعلاقة أكثر تحررًا مع أجسادهن ومعرفة أفضل بأنماط المتعة لديهن، مع إمكانية الوصول إلى عالمهن الخيالي، علما وأنه المحرك النفسي الحقيقي للدافع الجنسي. لذلك فإن لديهم عددًا أكبر من الرغبات الجنسية المفترضة وأكثر تطلبًا فيما يتعلق بالنشاط الجنسي”.

اقرأ أيضاً: 

وللتوضيح أكثر: “عند البحث في أساس الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والنساء، هناك العديد من العوامل التي تدخل في ذلك مثل العلاقة بالجسد والجنس، والمتعة، وما إلى ذلك”. وبناءً على مسار كل امرأة، سيكون الافتتاح أكثر أو أقل صعوبة.

وباختصار شديد، إذا بدا بشكل عام أن الرجال يريدون ممارسة الجنس أكثر من النساء، فإن هذا يفسر جزئيًا من خلال الجوانب الفسيولوجية والهرمونية، ولكن أيضًا من وجهة نظر نفسية وثقافية.

المصدرsantemagazine
معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث