هل يؤثر تصفح الانترنت أو مشاهدة التلفاز على نومك؟ دراسة جديدة تكشف مفاجأة!

وطن – لسنوات عديدة، يتم تحذيرنا من أن مشاهدة الهواتف والأجهزة اللوحية الساطعة قبل النوم يمكن أن يؤثر سلبا على نومنا.

ليس أمراً مخيفاً

لكن دراسة أمريكية جديدة، نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. تشير إلى أن استخدام الأجهزة الإلكترونية في الليل ليس بالأمر المخيف أو السيئ للحصول على نوم هادئ.

لكن الخبراء يقولون أن هذا ينجح إلا إذا التزمت بمشاهدة جهاز واحد فقط. وتستمر في استخدامه لأقل من ساعة قبل أن تنام.

الدراسة

خلال هذه الدراسة، طلب الباحثون في جامعة ديلاوير من 58 شخصًا الاحتفاظ بمذكرات لمدة ثلاثة أيام. لتسجيل معلومات تتعلق بالوقت الذي يقضونه في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي قبل النوم. مع توضيح ما يشاهدوه أو ما استمعوا إليه بالضبط وخلال كم من الوقت وأين.

نام كل الأشخاص في هذه الدراسة بجهاز صغير ملتصق بجباههم لقياس النشاط الكهربائي في أدمغتهم. وقد سمح هذا للعلماء بتجميع بيانات تتعلق بجودة وطول نومهم.

نتائج الدراسة 

وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين شاهدوا الشاشات لمدة ساعة أو أقل قبل النوم وأثناء وجودهم في الفراش. ينامون بشكل عام في وقت مبكر وينامون لفترة أطول.

لكن وجد الباحثون أن الأشخاص الذين استعملوا الانترنت أكثر من ساعة الإنترنت قبل النوم. لديهم أوقات نوم متأخرة بشكل عام.

ومع ذلك، لم يقدم الباحثون أرقامًا تفصيلية حول جودة النوم لدى المشاركين حسب عاداتهم في استعمال الانترنت.

اجعل المدة قصيرة

وفي هذا السياق، أكدت الباحثة الرئيسية البروفيسور مورجان إليثورب. أن النتائج كانت دليلًا على أن استخدام التكنولوجيا قبل النوم غير ضارة بالنوم.

قائلة في هذا السياق: “إذا كنت ستستخدم وسائل الاتصال والإعلام. مثل مشاهدة التلفزيون أو الاستماع إلى الموسيقى، قبل النوم، اجعل تلك المدة قصيرة. ومن غير المرجح أن تواجه أي نتائج سلبية أثناء نومك في تلك الليلة.”

وقد كان متوسط أعمار المشاركين في هذه الدراسة 26 عاما ثلاثة أرباعهم كانوا من الإناث.

علاقة غير معروفة

قال الباحثون إن أكثر من 40 في المائة من المشاركين استخدموا وسائل الاتصال قبل ساعة من النوم على الأقل في إحدى الليالي الثلاث.

أقر المؤلفون بأنه تمت مراقبة جميع المشاركين خلال الأسبوع. مما يعني أن العلاقة بين استخدام الوسائط والنوم في عطلات نهاية الأسبوع غير معروفة.

دراسة غير مكتملة 

كما لم يقارن الباحثون تأثير عدم استخدام الوسائط قبل النوم مع أولئك الذين استخدموها قبل النوم.

ومع ذلك، تنصح هيئة الخدمات الصحية الوطنية الأشخاص بتجنب استخدام الهواتف الذكية. أو الأجهزة اللوحية أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى قبل النوم بساعة. لأن الضوء المنبعث من الشاشات قد يؤثر سلبًا على نومك.

ويرجع ذلك إلى الضوء الساطع الذي تستخدمه الأجهزة، وخاصة الضوء “الأزرق” الذي يعوق إنتاج الجسم للميلاتونين. وهو الهرمون الذي يشجعنا على النوم.

تأثير قلة النوم على الصحة 

يمكن أن تساهم قلة النوم في حدوث مشاكل طبية. مثل أمراض القلب والسمنة والسكري. بالإضافة إلى تقصير متوسط العمر المتوقع بشكل عام.

تقول هيئة الخدمات الصحية الوطنية إن البالغين يجب أن يناموا ما بين ست إلى تسع ساعات كل ليلة.

كما يُعتقد أن حوالي ثلث البريطانيين والأمريكيين يعانون من مشكلة الحصول على قسط كافٍ من النوم.

وفي حديثه عن هذه الدراسة، قال البروفيسور وأستاذ علم النفس والتواصل العلمي في جامعة باث سبا بيت إيتشل. إنها أظهرت الطبيعة المعقدة لتأثير التكنولوجيا على النوم بقطع النظر عن الفرضية التي تقول انها مدمرة تمامًا.

 

المصدر: (ديلي ميل – ترجمة وتحرير وطن)

 

اقرأ أيضا:

لماذا لا يجب إدخال الهاتف إلى المرحاض؟

علاقة صادمة بين الهواتف المحمولة وخصوبة الرجال!

صورة مرعبة تُظهر ما يمكن أن يحدث إذا تركت هاتفك يشحن على السرير أثناء النوم 

مشروب غير متوقع وفي متناول الجميع يساعدك على النوم العميق!

كم عدد ساعات النوم التي تحتاجها للحفاظ على صحة عقلك؟

4 أسباب ستجعلك تُغلق باب غرفتك أثناء النوم بلا تردد!

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث