الرئيسيةالهدهدمنى زكي تلقت دعما لخلع ملابسها الداخلية وإمام مسجد أُقيل لاستنكاره غياب...

منى زكي تلقت دعما لخلع ملابسها الداخلية وإمام مسجد أُقيل لاستنكاره غياب المصلين (فيديو)

- Advertisement -

وطن – تسبب قرار وزارة الأوقاف المصرية إقالة إمام مسجد في محافظة مرسى مطروح، بعد استنكاره غياب المصلين أثناء لعب مباراة مصر وكوديفوار، ضمن بطولة كأس الأمم الإفريقية، بموجة غضب واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل.

وكان فيديو متداول انتشر قبل أيام للشيخ مصطفى محمود، إمام مسجد في محافظة مرسى مطروح، وهو يوثق خلو مسجده من المصلين تماما ويبحث عن مصلين لإقامة صلاة العشاء وقت لقاء مصر وكوت ديفوار، الذي انتهى بفوز مصر عبر ركلات الترجيح.

وبعد التفاعل الواسع من الإمام والضجة التي أحدثها المقطع الخاص به، اتخذ وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، قرارا تعسفيا بشأنه.

حيث أعلنت وزارة الأوقاف وقفه عن العمل لمدة 3 أشهر أو لحين انتهاء التحقيق معه أيهما أقرب، ونسبت الوزارة له تهمة “سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي”.

غضب واسع ضد القرار

هذا القرار تسبب في غضب واسع بين النشطاء على مواقع التواصل، الذين استنكروا معاقبة إمام المسجد لتسليطه الضوء على ظاهرة محزنة وهي فراغ المسجد من المصلين. بينما تكرم منى زكي ويتم دعمها بالتوازي لدورها في فيلم يروج للشذوذ والمثلية في المجتمعات العربية.

وفي هذا السياق دون الكاتب والصحفي المصري المعروف جمال سلطان مستنكرا: “الشيخ مصطفى محمود، إمام مسجد في مرسى مطروح. بث مشهدا حيا لمسجده في صلاة العشاء أثناء مباراة كرة قدم وهو خال من المصلين. فقررت الحكومة وقفه عن العمل وإحالته للتحقيق”.

وتابع: “ولم يجد الشيخ المضطهد ظلما أي دعم من النخب المصرية، ولو كان خلع “الكيلوت” لأقاموا الدنيا ولم يقعدوها دفاعا عنه!”

وتساءل محمد جمال: “ماهو الخطأ الذى وقع فيه إمام مسجد مرسى مطروح؟ جريمته أنه تكلم عن ناس مسلمين تركوا عبادة الله الخالق إلى كرة القدم”.

وتابع مستنكرا قرار الأوقاف بحقه: “لو قام بتصوير فيديو هاجم فيه السنة أو الإمام البخاري أو أقام حفلة للمثليين أو قلع ملط وليس الاندر.. هل كان أحد يحاسبه أما كانوا يقولون حرية انها الحرب على الإسلام بقيمتها؟!”

فيما قال حاتم: “خلعت المشخصاتية ما خلعت، فانبرت كل مصر الإعلامية في الدفاع عنها وعن ما خلعت. ثم صور إمام وخطيب مسجد في مطروح مسجده الخالي من المصلين الانشغال الناس في متابعة ٢٢ شخصا يجرون خلف قربة جلدية مملوءة هواءا، فكان جزاءه إيقاف أكل عيشه وعيش أولاده واحالته للتحقيق.. وتقول لي مصر؟”

من جانبه غرد أحد النشطاء مستنكرا هذه القرار بحق إمام مرسى مطروح: “إيقاف إمام مسجد خرج في صلاة العشاء في مطروح لأنه لم يجد من يصلي معه. شيخ غيور علي دينه وكان بجوار المسجد كافيهات بها شباب بيشاهدوا مبارة مصر فبدل من ان يكافئوه اوقفوه.”

وأضاف متسائلا: “فهل نحن في دولة تدين بدين غير الاسلام ام ماذا جري ولماذا يريد النظام العسكري محوا الهوية الاسلامية؟”

وقف إمام بأوقاف مطروح

وأعلنت وزارة الأوقاف المصرية، أمس السبت، وقف الشيخ “مصطفى. م. إ”، إمام وخطيب بمديرية أوقاف مطروح، عن العمل لمدة ثلاثة أشهر أو لحين انتهاء التحقيق معه أيهما أقرب، لسوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

ويأتي ذلك وفق البيان الذي تداولته وسائل إعلام مصرية، بناءً على المذكرة المقدمة من مديرية أوقاف مطروح والمرفوعة من القطاع الديني، حيث قرر الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أول أمس الجمعة، وقف الإمام ومنعه من صعود المنبر.

منى زكي وأزمة “أصحاب ولا أعز”

وعلى النقيض تماما في مصر تم دعم الفنانة منى زكي من قبل الدولة رسميا متمثلة في نقابة الممثلين، عن دورها المثير للجدل في فيلم “أصحاب ولا أعز” على نتفليكس، والذي يروج للشذوذ والمثلية وظهرت فيه منى زكي بمشاهد خارجة أكثرها جدلا كان مشهد خلعها لملابسها الداخلية.

ولا تزال الفنانة المصرية منى زكي تتصدر التريند في مواقع التواصل الاجتماعي. بسبب جرأة مشهد تغيير ملابسها الداخلية في فيلم “أصحاب ولا أعز”.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر فنية، أن منى زكي حصلت على أجر بقيمة 18 مليون جنيه ما يعادل نحو (مليون دولار). مقابل هذا الدور الذي خلعت لأجله ملابسها الداخلية.

أحداث فيلم “أصحاب ولا أعز”

ولعبت منى زكي دور سيدة متزوجة تدعى مريم ولديها طفلان، وتعيش في لبنان مع زوجها وتعاني الكثير من المشاكل معه.

بينما تدور أحداث الفيلم حول سبعة أصدقاء يجتمعون على العشاء ويقرروا أن يلعبوا لعبة. فيضع كل منهم هاتفه على الطاولة. على أن تكون الرسائل أو المكالمات التي يستقبلها كل منهم على مرأى ومسمع من الجميع.

وسرعان ما تتحول اللعبة التي كانت في البداية ممتعة إلى فضائح ومفاجآت حول أسرار كل شخص منهم.

وفيلم “أصحاب ولا أعز” هو أول فيلم عربي تنتجه Netflix. وهو النسخة العربية من الفيلم العالمي الشهير Perfect Strangers. الذي حقق رقما قياسيا في عدد مرات النسخ التي تم تقديمها حول العالم بإجمالي 18 نسخة. لتصبح هذه النسخة هي الـ19.

والفيلم بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز. ومن إخراج وسام سميرة في أول تجاربه الإخراجية.

كما تعرضت النسخة العربية لانتقادات كثيرة، بسبب جرأة الحوار. والتي وصفها عدد كبير من المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالخارجة والتافهة. والتي لا تناسب طبيعة المجتمعات العربية التي تحكمها الأعراف والتقاليد.

(المصدر: تويتر – وطن)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث