الخميس, مايو 19, 2022
الرئيسيةحياتنارسالة صارمة من ياسمين صبري إلى والدها بعد رفضها الصلح بشكل نهائي!

رسالة صارمة من ياسمين صبري إلى والدها بعد رفضها الصلح بشكل نهائي!

تأججت الأزمة بين الفنانة المصرية ياسمين صبري، ووالدها بعد تصريحات الأخيرة حول دخولها مدارس حكومية. وحياتها الفقيرة.

ونقلت مجلة “فوشيا” عن مصادرها أن ياسمين صبري رفضت نصائح مقربين منها. في جلسة ودية معها بإنهاء خلافاتها مع والدها.

وأشارت تلك المصادر المقربة من الفنانة إلى أن ياسمين. أكدت أنها لم تختلق المشاكل مع والدها.

وأضافت ياسمين لتلك المصادر أنها حاولت تجنب والدها. وعدم الحديث عنه. منوهة إلى أنها لم تعلق على أي كلام أو إساءات جاءت منه حتى لا تشعل الأزمة بينهما أكثر.

ياسمين: يريد تشويه صورتي

وتابعت ياسمين أنها اعتقدت أن والدها سيتوقف عن مهاجمتها حين يرى أنها تتجاهل الأمر. لكنها تفاجأت بإصراره على الاستمرار بالحديث عنها بشكل غير لائق. على حسب تعبيرها.

واتهمت ياسمين والدها بمحاولة تشويه صورتها أمام الجمهور. لأنه يعلم شعبيتها الكبيرة داخل مصر والوطن العربي. كما قالت.

اقرأ أيضا:

ياسمين صبري تستنسخ إطلالة قديمة لجورجينا رودريغيز وتتعرض للسخرية!

وطالبت ياسمين الأطراف التي تدخلت. بالجلوس مع والدها وإبلاغه بالتوقف عن مهاجمتها في مواقع التواصل.

علاقة غير طبيعية

وشددت الفنانة على رفض أي محاولات للصلح بينهما. مؤكدة أن علاقتها بوالدها انتهت منذ سنوات طويلة.

وأوضحت أنه من الصعب أن تكون علاقة طبيعية بين ابنة ووالدها في الوقت الحالي. خصوصاً بعد مهاجمته لها مؤخراً.

وقالت ياسمين إنها لا تريد من والدها أي شيء سوى إلا يسيء لها ويتوقف عن مهاجمتها.

طبقة متوسطة

وكانت ياسمين قد صرحت في دردشة عبر “تويتر” أطلقها الكاتب تامر عبده أمين أنها كانت طفلة لا تمتلك كل ما تحلم به.

وأشارت ياسمين إلى أنها كانت تتمنى أن تمتلك ملابس وأحذية جميلة. حيث إنها كانت تنتمي إلى أسرة من الطبقة المتوسطة، ودرست في فترة من فترات حياتها بإحدى المدارس الحكومية.

وأوضحت أنها كانت تذهب إلى تمرين السباحة مشياً على الأقدام.

اقرأ أيضا:

سخرية من ياسمين صبري بسبب حجابها “النصف كم”!

 

أرقى مدارس الاسكندرية

وانفعل والد ياسمين عليها وكذبها قائلاً إنها كانت تدرس في مدرسة الـ.“EGC“ والتي وصفها بأنها أرقى مدارس محافظة الإسكندرية في وقتها.

وأكد والد ياسمين أنها كانت تعيش في فيلا بحمام سباحة وصالة جيم. وكان لها غرفة خاصة بحمامها.

المصدرفوشيا
رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. اذا اردت ان تعرف من يحاولوا ان يصدروهم للامة على انهم النموذج والقدوة فنظر الى هؤلاء المدعوون فنانين وهم فى الحقيقة دعاة تعري وانحلال خلقى وانفلات من اية روابط اجتماعية او دينية انظروا الى نماذجهم تتبرأ من ابيها وسيتبرأ منها ابنها فى المستقبل كتحصيل حاصل هذة النماذج التى يريدون لأبنائنا ان يتقلدوا بهم ويكونوا نسخة منهم !!!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث