الأربعاء, مايو 18, 2022
الرئيسيةتقارير"ابتسام الصايغ و هالة ديب" .. اختراق هواتف ناشطتين من البحرين والأردن...

“ابتسام الصايغ و هالة ديب” .. اختراق هواتف ناشطتين من البحرين والأردن عبر “بيغاسوس”

قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن محنة الناشطات في مجال حقوق المرأة في البحرين والأردن أصبحت في دائرة الضوء بعد الكشف عن ناشطات بارزات تعرضن للقرصنة عدة مرات ببرنامج التجسس “بيغاسوس”، التابع لشركة (NSO Group) وهما البحرينية ابتسام الصايغ والأردنية هالة عاهد ديب.

وأكدت الصحيفة أن تحقيقا أجرته مجموعة حقوق الإنسان “فرونت لاين ديفندرز”،  ومجموعة الحقوق الرقمية غير الربحية Access Now، توصل إلى أن الهواتف المحمولة لابتسام الصايغ، المدافعة البحرينية عن حقوق الإنسان، وهالة عاهد ديب، التي تعمل في مجال حقوق الإنسان والجماعات النسوية في الأردن، تم اختراقها باستخدام برنامج التجسس بيغاسوس Pegasus التابع لشركة NSO.

وقالت السيدتان إن الاكتشافات، التي أكدها باحثون أمنيون في Citizen Lab بجامعة تورنتو ، بدت وكأنها انتهاكات غيرت حياتهم من الناحية الخصوصية. مما يؤكد كيف أن مثل هذه الهجمات ضد النساء كانت “خطيرة بشكل خاص” بالنظر إلى كيفية استخدام المعلومات الحساسة ضدهن كأسلحة.

اقرأ أيضا: محمد بن زايد ومحمد بن راشد اشتريا “بيغاسوس” .. وموقع عبري يطرح الأسباب

ووفقا للصحيفة، فإنه منذ أن اكتشفت السيدتان أن هواتفهنّ مخترقة، كانت كل منهمما تعيش حالة من القلق والخوف اليومي.

وتخشى السيدتان بشكل خاص من إمكانية اكتشاف الناشطات الأخريات والضحايا الذين يتواصلن معهنّ، ويخشين أن عائلاتهن وأصدقائهن الآن في خطر.

اختراق هاتف ابتسام الصايغ

ووفقًا لتحليل سيتزن لاب Citizen Lab، تم العثور على اختراق هاتف ابتسام الصايغ المحمول ثماني مرات على الأقل بين أغسطس ونوفمبر 2019 باستخدام برنامج تجسس NSO.

جاء ذلك في أعقاب حوادث مختلفة تعرضت فيها الصايغ، التي تعمل في منظمة السلام للديمقراطية وحقوق الإنسان، لمضايقات من قبل السلطات البحرينية. بما في ذلك استدعائها إلى مركز شرطة المحرق، والتحقيق معها، والاعتداء عليها جسديا وجنسيا، وتهديدها بالاغتصاب.

وقالت الصايغ إنها حينما علمت بأنها تعرضت للاختراق أصيبت بحالة من “الخوف والرعب اليومي”.

وقالت في بيان شاركته “فرونت لاين ديفندرز”: “المنزل كان المكان الوحيد الآمن بالنسبة لي. مكان للحرية الشخصية حيث يمكنني خلع الحجاب وممارسة حرياتي الدينية والاجتماعية بلا حدود”. لقد قيد الخوف عملي. أشعر بالقلق والخوف باستمرار من أن أعرض الآخرين للخطر بسبب اتصالهم بي”.

وأوضحت الصحيفة أنه عندما يتم تشغيل البرنامج بنجاح ضد الهاتف المحمول، يمكن لـ Pegasus اعتراض رسائل المستخدم المحمول والصور الفوتوغرافية. وتتبع موقعهم وتحويل الهاتف إلى جهاز استماع عن بعد.

اختراق هاتف هالة عاهد ديب

وأكد الباحثون أن جهاز هالة عاهد ديب المحمول أصيب ببرنامج Pegasus في مارس 2021.

وقالت ديب إن القرصنة جعلتها تشعر بأنها “منتهكة وعارية وبلا كرامة”.

وقالت في بيان: “لقد قلت في كثير من الأحيان أنه ليس لدي ما أخفيه، لكنني أدركت أن الخصوصية في حد ذاتها هي حقي”.

وأضافت: “لا أتواصل مع أصدقائي وأتجنب التحدث في الهاتف بقدر ما أستطيع. أمارس نوعًا من الرقابة الذاتية أحيانًا عندما أتساءل ما هي السلوكيات التي قد تثير أولئك الذين اخترقوا هاتفي؟ ”

NSO تردّ

من جانبها، قالت NSO إن برنامجها مرخص لاستخدامه من قبل الدول العميلة ضد المشتبه بهم، وغيرهم من المجرمين الخطرين. وإنها تحقق في مزاعم موثوقة بوقوع انتهاكات من قبل عملائها.

وقال متحدث باسم NSO: “لا يمكننا التعليق مباشرة على تقرير لم نره. ولا التحقيق بناءً على الأسماء الواردة في تحقيق صحفي”.

وأضاف المتحدث: “إن موقف NSO الحازم بشأن هذه القضايا هو أن استخدام الأدوات الإلكترونية من أجل مراقبة المنشقين والنشطاء والصحفيين. بغض النظر عن جنسهم يعد إساءة استخدام شديدة لأي تقنية ويتعارض مع الاستخدام المرغوب لمثل هذه الأدوات الهامة”.

وقال: “يجب أن يكون للمجتمع الدولي سياسة عدم التسامح مطلقا تجاه مثل هذه الأعمال. وبالتالي هناك حاجة إلى تنظيم عالمي”.

وأضاف: “أثبتت NSO في الماضي أنها لا تتسامح مطلقًا مع هذه الأنواع من سوء الاستخدام . من خلال إنهاء عقود متعددة “.

يأتي اكتشاف برامج تجسس على هاتفي الناشطتين بعد تقارير متعددة عن ناشطات وصحفيات أخريات تم استهدافهن في الماضي. بما في ذلك الناشطة الإماراتية الراحلة آلاء الصديق، والإعلامية بقناة الجزيرة غادة عويس.

 

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث