الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةالهدهدقيس سعيد متهم بالاستهزاء بالقرآن .. وموجة غضب في تونس (فيديو)

قيس سعيد متهم بالاستهزاء بالقرآن .. وموجة غضب في تونس (فيديو)

تداول ناشطون تونسيون بمواقع التواصل مقطعا مصورا فجر موجة غضب واسعة تجاه الرئيس التونسي قيس سعيد، حيث ظهر فيه وهو يحرف آيات من القرآن ويحاكيها بأسلوب ساخر.

واستشهد قيس سعيد في خلال لقائه بأمين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي. لأجل مهاجمة معارضيه بجملة من مقال للصحفي التونسي الساخر محمد قلبي نشره عام 1977 بصحيفة اتحاد الشغل.

وكان محمد قلبي وقتها يهاجم في مقاله الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة.

وقال قيس سعيد: “اقرأ باسم حزبك الذي خنق.. خنق الإنسان بالورق”، وهي جملة تحاكي سورة “اقرأ”، ولفت سعيد إلى أنه اقتبسها من مقال قلبي ولا يزال يتذكرها.

وتسببت مقولة قيس سعيد في موجة غضب واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل. الذين اعتبروا ذلك استهزاء بالقرآن وأمر غير مقبول وغير جائز شرعا.

وكتب المحلل السياسي ياسر الزعاترة: “قيس سعيّد يواصل شعبوياته! خلال لقائه بأمين عام اتحاد الشغل؛ ردّد نصّا من مقال قديم ينتقد بورقيبة، ويقول: “اقرأ باسم حزبك الذي خنق.. خنق الإنسان بالورق”.

وتابع الزعاترة : “استخدمه لمهاجمة الأحزاب التي لم تلتزم بتاريخ الثورة كما قرّره، خلافا لرأي الشعب. ظاهرة صوتية؛ ستبقى ما أراد ذلك من يديرونها.”

قيس سعيد يهاجم معارضيه ويصر على انقلابه

وفي سياق آخر أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أن أبواب الحوار مفتوحة مع الأطراف التي تسعى لصنع تاريخ جديد لتونس.

كما وصف قيس سعيد من ينتقد قراراته الانقلابية باللصوص، وقال إنه لن يقبل النقاش معهم.

وانتقد الرئيس التونسي، على هامش اجتماع مجلس الوزراء بقصر قرطاج. خروج المتظاهرين أول أمس، الجمعة، في ذكرى الثورة قائلا إن “من خرجوا يوم الجمعة، يظنون أنهم سيحلون محل النظام على أن تبقى المنظومة السابقة قائمة تنكل بالشعب التونسي في كل المجالات.

وأضاف أن “الدولة التونسية واحدة وقوانينها واحدة، ولن يتم التسامح مع كل من يحاول إسقاطها أو توظيف مرافقها التي يجب أن تظل عمومية ومحايدة”.

والجمعة، أحيا التونسيون الذكرى الحادية عشرة لثورة “الياسمين” التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي وأنهت عهدا مظلما من تاريخ البلاد، وكانت أيضا شرارة لثورات الربيع العربي.

غير أن الاحتفاء بهذه الثورة هذا العام يختلف عن كل الأعوام الماضية، فهو يأتي في ظل أزمة سياسية عميقة تسببت فيها قرارات الرئيس قيس سعيد الاستثنائية بدءا من 25 يوليو الماضي. وأحدثت انقساما واضحا في الشارع التونسي شعبيا وسياسيا. وسط مخاوف من ضياع مكتسبات ثورة قامت على مبادئ الحرية والكرامة.

(المصدر: فيسبوك – تويتر – وطن)

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. ماذا جرى لامتنا العربية والاسلامية اصبحنا جبناء ونحب الدنيا والخوف من المعيشة اكثر من خشيتنا من الله واصبحنا ندافع عن ديننا وقيمنا بالتويتر والاستنكار فقط واعداء الاسلام يدافعون عن الباطل والفسوق بالنار و الحديد . الى متى نبقى اذلاء امام حكامنا الظلمة والزناديق واولاد اليهود

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث